العرّاب الفنيمشاهير العرب

إلقاء القبض على ميشال حايك في السعودية.. تزوير ودجل؟

ميشال حايك في السعودية

انتشر خبر عن إلقاء القبض على صاحب التوقعات اللبناني ميشال حايك في المملكة العربية السعودية، حيث اتّهم بالتّزوير والدجل، إلّا أنّ الحقيقية تبيّنت.

هل ألقي القبض على ميشال حايك في السعودية؟

في التفاصيل، انتشرت في الساعات الماضية أخبار تفيد انه تم القاء القبض على صاحب التوقعات ​ميشال حايك​ في المملكة العربية السعودية، وقيل انه تم التحقيق معه لمعرفة ملابسات تهمته، وسط تكتم شديد بعد أن وجدت في هاتفه رسائل تخص المملكة العربية السعودية.

غير أنّ حايك لم يزر المملكة العربية السعودية منذ فترة طويلة، ما يؤكد أن الاخبار التي انتشرت عنه لا صحة لها على الإطلاق.

 

من جهةٍ أخرى، خطفت توقعات ميشال حايك للعام 2022 أنفاس المشاهدين بعد أن كشف عنها للمرة الأولى، حيث صُدمَ المتابعون بسبب الأحداث الكثيرة الّتي ستحصل.

في التفاصيل، استضافت الإعلامية رانيا زيادة أشقر عبر قناة الـ “ام تي في” ال​لبنان​ية، ​ميشال حايك​ في بث مباشر ليلة ​رأس السنة الميلادية​، حيث صرح ميشال بسلسلة ​توقعات​ للعام الجديد 2022، مؤكدا أن العالم سيشهد تغيرات كبيرة بالأوضاع الميدانية للعديد من الدول العربية والأوروبية لاسيما لبنان وسوريا والعراق والسعودية واليمن وأمريكا وروسيا والصين.

وكشف حايك أن لبنان سيشهد رئيس جديد للجمهورية، وان الرئيس ميشال عون سيغادر قصر بعبدا بنفس الطريقة التي غادر بها الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب مؤكدا أن الرئيس اللبناني الجديد سيعمل على لبنان الجديد حيث لا هم لا في الكهرباء ولا الماء ولا المدارس ولا الرواتب ولا المحروقات، وأنه سيقوم بما قام به الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي لمصر.
أما بالنسبة للوضع الصحي فقد توقع حايك متحورات جديدة لكورونا وفيروسات جديدة وغريبة وأشباح تُفقد الوعي بشكل مفاجئ وتصيب الناس بحالة اختناق والدواء الوحيد لها هو التركيز ثم التركيز في وعينا الباطني، لبنان باقٍ ولن يزول.
كذلك ذكر حايك أزمة ​الدولار​ حيث قال إن الدولار سيبقى يرتفع وينخفض مثل “الروسور”، ونكسة لعدد كبير من المتلاعبين بالدولار.

إقرأ أيضًا: منزل شيرين عبد الوهاب يثير القلق.. عفاريت تعيش فيه وتحدّثهم!!

وتوقعات حايك أيضاً على صعيد لبنان جاءت كما يلي، وتشاهدونها كاملةً في الفيديو :

– انفجاران داخل ​الثورة​، انفجار بارود وانفجار قرار.
– نداء استغاثة من داخل المجلس الدستوري.
– عام الـ2022 بداية تحول وانطلاقة جديدة للاقتصاد اللبناني رغم كل شيء.
– الاقامة الجبرية على العديد من الوجوه والشخصيات.
– نعوات ستغمر لبنان وحداد رسمي لأيام.
– الخطر يلاحق وجوها اعلامية ومقدمي برامج حتى داخل الاستوديو.
– سحر لبنان سيجذب كل الذين هاجروا مرة اخرى.
– المجتمع المدني سيخرق ويسجل نقاطاً كثيرة.
– بصورة طارئة بيان عاجل للمطارنة الموارنة يخض الرأي العام.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى