العرّاب الفنيمشاهير العالم

الأمير هاري وميغان يزوران الملكة إليزابيث بشكل مفاجئ.. والأخيرة غاضبة!!

الملكة إليزابيث

بطريقةٍ مفاجئةٍ جدًا، ودون أي موعدٍ مسبقًا، زار الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل، الملكة البريطانية إليزابيث الثانية، غير أنها كانت غاضبة.

الأمير هاري وميغان يزوران الملكة إليزابيث بشكل مفاجئ

في التفاصيل، عقد الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل محادثات سرية هدفها تلطيف الأجواء مع الملكة إليزابيث الثانية والأمير تشارلز في قلعة وندسو،ر يوم أمس، خلال توقفهما في بريطانيا بطريقهما لحضور منافسات ألعاب ”انفكتوس“ لمصابي الجيش في هولندا.

وتلك هي المرة الأولى التي تطأ فيها قدم دوقة ساسكس الأراضي البريطانية منذ مغادرتها رفقة زوجها، هاري، بعد تخليهما عن أدوارهما الملكية، ومن ثم اتهامهما واحد من أكبر أفراد العائلة الملكية بـ“العنصرية“ خلال مقابلة أجرياها مع أوبرا وينفري.

إقرأ أيضًا: ما فعلته الملكة إليزابيث مع فتاة مسلمة صادم.. هذا ما حصل للمرة الأولى!-صورة

قالت مؤرخة ملكية بريطانية معروفة إن الملكة إليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا، تشعر بحزن شديد، رغم لقائها حفيدها الأمير هاري وزوجته الأميركية ميغان ماركل، وذلك لأنهما لم يحضرا ابنتهما ”ليليبيت“ التي لم ترَها الملكة حتى الآن.

وقام هاري وميغان بزيارة سرية للملكة في مقر إقامتها الحالي بقلعة ”وندسور“ الملكية جنوب شرق إنجلترا الخميس في طريقهما إلى هولندا لحضور دورة ألعاب ”انفكتوس“.

وأشارت صحيفة ”ديلي إكسبرس“ البريطانية نقلا عن المؤرخة جيني بوند: ”من الواضح أن الملكة ستكون مستاءة للغاية ومصابة بحزن رهيب لعدم مقابلة ليليبت بعد.. أردت فقط أن أقول أعرف الآن مدى حزن الملكة لعدم مقابلتها حفيدتها التي تحمل اسمها الصغير والتي لم تقابلها حتى الآن“.

وكشفت بوند أنه لم يسمح لطاقم التصوير من شركة ”نتفليكس“ الذي يرافق هاري وميغان بدخول القصر وتصوير اللقاء مع الملكة.

الأمير هاري وميغان
الأمير هاري وميغان

 

من جهةٍ أخرى، تمّ الكشف عن سر جديد من أسرار الملكة إليزابيث بمعاملتها لـ عائلتها، إذ إنّها تمنع تناول بعض الأطعمة لأسبابٍ لم تخطر على بال أحد.

في التفاصيل، كشف دارين ماكغرادي طاه ملكي سابق، أن ​الملكة إليزابيث​ الثانية ملكة بريطانيا، تخشى تناول المحار البحري، كما أنها منعت بقية أفراد العائلة الملكية من تناوله.

إقرأ أيضًا: الملكة إليزابيث تجبر كيت ميدلتون على أمورٍ لا ترغب بها.. إليكم ما حصل!!

وأشار ماكغرادي، إلى أن الملكة أمرت بإزالة المحار كليا من قائمة الطعام في القصور الملكية، ومنعت جميع أفراد الأسرة من تناوله حتى خارج القصر.

واكدت صحيفة “دايلي إكسبرس” البريطانية، أن القرار فسر بعدة طرق، إذ يعتقد بعض الناس أن حظر المحار يتعلق بسمعته كمصدر للتسمم الغذائي، إذا لم يتم طهيه بشكل صحيح أو لم يكن طازجا.

وأضاف كبير الخدم الملكي وخبير آداب السلوك في القصر جرانت هارولد، الذي قال: “عند تناول الطعام، يتعين على العائلة المالكة توخي الحذر مع المحار، لذلك لن تجد هذا عادة في قائمة الطعام الملكية”.

وكشفت الصحيفة أن بعض هذه الأسباب هي لتجنب الفوضى ورائحة الفم الكريهة بشكل محرج، وهناك أسباب أخرى لعدم وجود بعض الأطعمة في القائمة، لافتة إلى أنه في كتابه عن العائلة الملكية عام 2005، كشف الكاتب بيتر بيجوت، أن سرطان البحر هو أيضا خارج قائمة الطعام في القصور الملكية لأسباب صحية.

وكشف في كتابه أنه يتم تشجيع أفراد العائلة المالكة أيضًا على تجنب تناول اللحوم النادرة وشرب ماء الصنبور.

وكذلك قررت الملكة عام 2000، إزالة طبق الكعكرونة بالصلصة الحمراء من أي من قوائم الطعام الشخصية، نظرا لأن السباغيتي وصلصات الطماطم تعتبر “فوضوية”، ويمكن أن تحمل خطر إتلاف مظهر الملكة أثناء تناول الطعام.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى