العرّاب الفنيمشاهير العالم

بعد صفعة كريس روك.. كوميدي آخر يتعرض للضرب على المسرح!! – فيديو

كوميدي آخر يتعرض للضرب على المسرح

كوميدي جديد يتعرّض للضرب على المسرح بعد حادثة الكوميدي كريس روك الذي تلقى صفعة من الممثل ويل سميث على مسرح الأوسكار.

في التفاصيل، هاجم أحد الحضور الممثل الكوميدي الأمريكي ديف تشابيل، وأسقطه أرضًا على المسرح قبل أن يتم القبض عليه واحتجازه، في لوس أنجلوس، دون معرفة الأسباب.

إقرأ أيضًا: قرار أخير صادم من كريس روك بعد صفعة ويل سميث.. هذا ما سيفعله!!

ووثق مقطع فيديو شخصا يجري على خشبة المسرح، ويدفع تشابيل بالجزء الأعلى من جسده، ويضربه بكتفه في الصدر، وبمجرد حدوث الاشتباك الأوليّ، خطا المهاجم وتشابيل عدة خطوات قبل أن يسقطا أرضا.

ووقف المهاجم بعد ذلك وركض حول المنصة، هاربا من الأشخاص الذين تدخلوا لكنهم أمسكوه عند الجزء الخلفي من المنصة.

وبحسب بيان لمتحدث باسم إدارة شرطة ”لوس أنجلوس“، قوله، الأربعاء، إن المشتبه به يدعى أيزياه لي ويبلغ من العمر 23 عاما، وتم احتجازه على ذمة كفالةٍ قدرها 30 ألف دولار، بعد اتهامه بارتكاب جناية اعتداء بسلاح مميت.

وأضاف أن المتهم كان يحمل مسدسا مقلدا يحتوي على نصل سكين عندما هاجم تشابيل، ولم يتضح على الفور ما إذا كان تشابيل (48 عاما)، أُصيب في الهجوم.

بعد صفعة كريس روك صفعة جديدة

 

من جهةٍ أخرى، أعلن مجلس إدارة أكاديمية فنون السينما وعلومها خلال اجتماع عقده الجمعة أنه قرر ”عدم السماح لسميث بالمشاركة في أي حدث أو برنامج تنظمه الأكاديمية، حضوريا أو افتراضيا“.

وتابع مجلس الأكاديمية : ”تم التعجيل بعقد الاجتماع بشأن مناقشة العقوبات، الذي كان مقررا مبدئيا في 18 أبريل/ نيسان، بعد أن أعلن سميث استقالته من الأكاديمية الأسبوع الماضي“.

بدوره، صرح ويل سميث، لشبكة CNN في رده على القرار بالقول: ”أنا أقبل وأحترم القرار“.

إقرأ أيضًا: بعدما صفع مقدم الحفل لأنه أهانها.. زوجة ويل سميث تقف ضده!!

ووافقت الأكاديمية على طلب الاستقالة المقدم من ويل سميث الأسبوع الماضي، لكنها لم تسحب منه جائزة أوسكار أفضل ممثل التي تلقاها الشهر الماضي عن دوره في فيلم ”كينغ ريتشارد“.

وقال ديفيد روبين رئيس أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة والرئيس التنفيذي دون هدسون، في بيان: ”كان الهدف من حفل توزيع جوائز الأوسكار رقم 94 أن يكون احتفالًا بالعديد من الأفراد في مجتمعنا الذين قاموا بعمل مذهل العام الماضي“.

وكانت أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة، قد اتخذت خطواتها لإصدار ”إجراءات تأديبية“ ضد ويل سميث، بعد سلوكه في حفل توزيع جوائز الأوسكار.

وكشفت أن سميث طُلب منه مغادرة العرض لكنه رفض ذلك، بعد صفع كريس روك على خشبة المسرح خلال الحفل.

وبعد الجدل الكبير من صفعة سميث لم تهدأ الأمور، حيث أعلنت شركتا أبل ونتفيكلس إلغاء مشروعات كانت مقررة سلفا حول حياة سميث.

وكان الممثل والمغني الأميركي قد اعتذر عن صفعه وجه كريس روك خلال حفل توزيع جوائز الأوسكار.

وقال سميث عبر منشور على صفحته على ”إنستغرام“، إن ”سلوكه في حفل توزيع جوائز الأوسكار الليلة الماضية كان غير مقبول ولا يغتفر“.

ورغم ذلك لم تهدأ عاصفة الانتقادات التي طالت سميث وسط مخاوف من تطورات جديدة.

 

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى