صحّة عامةطب العرّاب

المثلية الجنسية سبب انتشار مرض جدري القرود؟ التفاصيل صادمة

منذ بدء الحديث عن انتشار مرض جديد يدعى جدري القرود وحالة من الخوف والرعب تعم العالم لكن الصادم كان ربط هذا المرض بالمثلية الجنسية والدعوة لمعاداة المثليين

نسبة كبيرة من حالات جدري القرود التي اكتشفتها منظمة الصحة العالمية كانت المثلية الجنسية هي القاسم المشترك بينهم أي أن هناك نسبة كبيرة مثليين أو مزدوجي الميول الجنسية

وبعد هذه الأخبار حذر برنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بفيروس الإيدز من أن التعلقيات التي وصفتها بـ”المسيئة العنصرية والمعادية للمثليين” التي تسجل أحيانًا بشأن جدري القرود قد تعرقل  جهود مكافحة الوباء

البرنامج أشار إلى أن العدوى تنتقل عن طريق الاتصال الوثيق بشخص مريض وبالتالي “يمكن أن يصاب به الجميع”.

ماثيو كافانو نائب مدير برنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بفيروس الإيدز قال:

“هذه الوصمات والملامات تقوض الثقة والقدرة على مواجهة تفشي هذا المرض، بفاعلية”.

إقرأ أيضا: كل ما تريد معرفته عن مرض جدري القرود…هل هناك داعٍ للهلع؟

وكالة الأمم المتحدة التي تستند إلى خبرتها الطويلة مع مرض الإيدز أن هذا النوع من الخطاب يمكن أن يعرقل الجهود الكبيرة القائمة على العلم والحقائق العلمية لمكافحة المرض.

ويضيف البرنامج أن ما يتم الحديث عنه

“ممكن أن يتسبب بحلقة من الخوف تدفع الأفراد الى تجنب المراكز الصحية ما يحد من نطاق الجهود لتحديد حالات العدوى وتشجع على اتخاذ تدابير قسرية غير فعالة”

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى