العرّاب الفنيمشاهير العرب

بعد أن عزف عن حضور جنازته..ثروة سمير صبري الكبيرة تذهب لابنه -بالأرقام

ثروة سمير صبري

لم يحضر ابن الفنان المصري سمير صبري جنازته، حيث قال البعض إنه لم يعلم بالأمر، غير أن ثروة سمير ستذهب كلها له.

إليكم ثروة سمير صبري

في التفاصيل، بلغت ثروة سمير صبري ما يقارب الخمسة ملايين دولار قبل مرضه وهذا امر متوقع لممثل واعلامي بهذا الحجم. وقد قام الرئيس المصري ​عبد الفتاح السيسي​ بتكريم الممثل قبل وفاته بأيام قليلة حيث تم نقله الى مستشفى تابع للقوات المسلحة المصرية لتلقي العلاج.

إقرأ أيضاً: صديق سمير صبري الإعلامي الشهير لم يتحمل وفاته.. نقل إلى المستشفى!!

وهذه الثروة بالطبع ستذهب إلى ابنه الوحيد الذي عاش حياته خارج مصر، وهو لم يعرف والده جيّدًا.

سمير صبري
سمير صبري

 

من جهةٍ أخرى، يبدو الزعيم المصري عادل إمام في حالة خوف بشكلٍ كبيرٍ وغضب حادّ، بعد وفاة زميله وصديقه سمير صبري، حيث يعاني كثيرًا بعد الفقدان.

نعى الفنان المصري عادل إمام وفاة صديقه وزميله النجم سمير صبري الذي غيبه الموت، الجمعة، بعد صراع مع المرض عن عمر يناهز 85 عامًا.

ووثقت صفحة إمام على فيسبوك صورة جمعته بصبري ما بين أول وآخر الأعمال التي جمعتهما سويا وهو مسلسل ”فالنتينو“.

وعلق: ”وداعا الفنان الكبير سمير صبري.. مع السلامة يا صديقي اللهم ارحمه واغفر له وأدخله فسيح جناتك“.

إقرأ أيضاً: إطلالة عادل إمام بعد غياب طويل يثير الجدل.. التعب واضح وضحكة مصطنعة!!

ويقول علم النّفس، إنّ الإنسان في حالة خوف دائم من الموت، ولكن أكثر ما يكون مثل هذا الشعور عند كبار السن، لاسيما عند موت شخص قريب وعزيز لديهم، وفي سن مماثلة لسنهم، ما يسبب لهم الضيق الشديد، وكأن الموت اقتصر على أبناء هذا الجيل فقط.

وتثير حالة الموت ردود فعل قوية لدى أصحابها، تبدأ بالصدمة والذهول، وتستمر مع الشخص من ثلاثة أيام إلى أسبوع، ثم الغضب والقلق، اللذين يسيطران على الشخص من أسبوعين إلى شهر، بعد ذلك تصل إلى مرحلة الانفعال، ويتمثل بالحزن الشديد، وفقا لاختصاصي علم النفس محمد الحباشنة.

ويبين أن الإنسان، وبعد مرور شهر على موت الشخص المقرب له، يشعر بالانفعال والغضب يتلاشيان تدريجيا، أو ما يسمى بـ”التقبل”، مشيرا إلى أن ما هو متعارف عليه في التراث الشعبي “كسر حدة الحزن بعد مرور أربعين يوما”، وهي حالة يصل فيها الإنسان إلى بداية التكيف مع فكرة الموت.

وهكذا، وبما أن عادل إمام كبير في السن وقد خسر أحد رفاقه، فهو يشعر الآن بالخوف والقلق من مصيره.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى