العرّاب الفنيمشاهير العرب

زلة لسان تكشف طلاق بسمة بوسيل وتامر حسني.. روان بن حسين تفضحهما!!

روان بن حسين

كشفت الفاشينيستا والفنانة الكويتية روان بن حسين عن طلاق الفنان المصري تامر حسني وزوجته مصممة الأزياء المغربية بسمة بوسيل.

في التفاصيل، وثقت روان بن حسين مقطع فيديو تحدثت فيه عن حياتها الخاصة مع بسمة بوسيل ومدى ترابطهما واستمرار علاقتهما رغم الأعباء والمشاكل الشخصية التي واجهتهما من زواج، إنجاب و ”طلاق“.

وظهرت بسمة بوسيل في الفيديو وهي ترحب بروان، مشيرة إلى أن علاقتهما ليست وليدة اللحظة وإنما تعود لسنوات.

ويبدو أن روان بن حسين كشفت طلاق بسمة بوسيل عن غير قصد، حيث علقت قائلة: ”سنين راحت وسنين جت.. تزوجنا وطلقنا وخلفنا.. يلا الحين بعطيك تقرير كامل“.

وحظي مقطع الفيديو بتفاعل كبير من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وانقسموا في تعليقاتهم بين من يقول إن روان تقصد نفسها عند حديثها عن الطلاق، ولكن خانها التعبير ولم تكن إلا زلة لسان منها لأنها تحدثت بصيغة الجميع.

في حين أكد البعض طلاق بسمة من تامر، خاصة بعد العديد من الشائعات المتداولة حول انفصالهما مؤخرا.

شاهد روان بن حسين تفضح طلاق بسمة بوسيل

 

من جهةٍ أخرى، أوضحت روان بن حسين أنها لا تعتبر نفسها ضحية طليقها رجل الأعمال الليبي محمد يوسف المقريف، بل هما ضحايا بعضهما، واستشهدت بالعلاقة السامة التي جمعت جوني ديب وآمبر هيرد، مؤكدةً أن كليهما كان يعتدي على الآخر لكنهما أصرا على البقاء معا، ما يعني أن العلاقة السامة لا تشمل طرفًا واحدًا بل الطرفين.

ولفتت روان إلى أنها ترى نفسها مخطئة في علاقتها بطليقها، فكان لا بد لها فسخ العلاقة وعدم الرضا بالحالة التي كانت تعيشها، إلَّا أن غرورها وكرامتها ورغبتها في إثبات أنها قادرة على تغيير الوضع للأفضل وإنجاح الأمور لنفسها وللآخرين كانوا عوامل أساسية لاستمرارها في العلاقة السامة.

وقالت روان: ”أنا كنت ضحية غروري وكبريائي وأنا عاندت لأنجح العلاقة دي.. زي ما أنا نجحت في كل حاجة، أنا رح أنجح في الزواج“.

إقرأ أيضًا: فستان روان بن حسين يحيّر المتابعين.. ما لونه الحقيقي؟! – صور

ورفضت روان الكشف عن تفاصيل مشاكلها مع زوجها، خاصة عندما سألتها المقدمة إن كان لزوجها سوابق في الاعتداء عليها وضربها.

وتمنَّت روان لطليقها أن يعثر على الإنسانة المناسبة التي يحبها بالطريقة الصحيحة، لأنهما لم يحبا بعضهما البعض بالشكل الصحيح، بحسب تعبيرها.

وأشارت روان إلى أن قرار الانفصال لم يكن سهلًا، إذ حاولت إصلاح الأمور قبل وفاة والدتها، مؤكدةً أنها لم تتخطى مسألة طلاقها إلَّا حينما خسرت والدتها، حينها علمت أن أكبر خسارة ليست بخسارة الرجل بل بخسارة الأم، فهي الشخص الذي تشتاق له.

وأضافت المدونة الكويتية في برنامج ”الستات“ أنها لا تعتبر انفصالها عن زوجها خطأ، بل هو مقدر من الله، كما أنها سعيدة الآن مع ابنتها ”لونا“، مُشيرةً أن الأمومة جعلتها أكثر رزانة وجعلتها أفضل نسخة من نفسها.

ويبدو أن روان تخالف تعاليم الإسلام بما فعلته، خصوصًا عندما تحدّثت سابقًا عن زواجها وماحصل، وقالت إنّ زوجها اغتصبها… فلا يجوز للمرأة إفشاء ما يجري بينها وبين زوجها من علاقة زوجية كأمور الاستمتاع مثلا، روي عن أبي سعيد الخدري ـ رضي الله عنه ـ عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ألا عسى أحدكم أن يخلو بأهله يغلق بابا ثم يرخي سترا، ثم يقضي حاجته ثم إذا خرج حدث أصحابه بذلك، ألا عسى إحداكن أن تغلق بابها وترخي سترها فإذا قضت حاجتها حدثت صواحبها، فقالت امرأة سفعاء الخدين والله يا رسول الله إنهن ليفعلن وإنهم ليفعلون قال فلا تفعلوا فإنما مثل ذلك مثل شيطان لقي شيطانة على قارعة الطريق فقضى حاجته منها ثم انصرف وتركها. رواه البزار وله شواهد تقويه، وحسنه الشيخ الألباني.

وعَن أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيَّ ـ رَضِي اللهُ عَنْهُ ـ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: إِنَّ مِنْ أَشَرِّ النَّاسِ عِنْدَ اللَّهِ مَنْزِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ الرَّجُلَ يُفْضِي إِلَى امْرَأَتِهِ وَتُفْضِي إِلَيْهِ ثُمَّ يَنْشُرُ سِرَّهَا. رواه مسلم.

وجاء في شرح النووي لصحيح مسلم: وفي هذا الحديث تحريم إفشاء الرجل ما يجرى بينه وبين امرأته من أمور الاستمتاع ووصف تفاصيل ذلك وما يجرى من المرأة فيه من قول أو فعل. انتهى.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى