العرّاب الفنيمشاهير العالم

نيكولاس كيدج يضطر لبيع جزيرة كان يملكها.. مهدد بسببها وهذا ما يحصل!!

جزيرة نيكولاس كيدج

اضطرّ الممثل العالمي نيكولاس كيدج أن يبيع جزيرة كانت ملكه، وذلك لأسباب صادمة، حيث تمّ نهديده بسببها، ما قد يدخله إلى السجن.

في التفاصيل، أكّدت بعض التقارير الصحافية الشهيرة أن الممثل الأمريكي العالمي ​نيكولاس كيدج​ يحاول أن يبيع جزيرته الخاصّة في الباهاما مقابل مبلغ مادي كبير قد يصل الى حوالى 7.5 مليون دولار.

هذه الجزيرة كان قد اشتراها (جزيرة Leaf Cay والتي تقع في أرخبيل إكسوما على بعد حوالى 85 ميلاً جنوب شرق العاصمة ناسو) في عام 2006 مقابل 3 ملايين دولار أميركي، يخطط لبيعها بمبلغ أعلى لكي يستفيد لتغطية المبالغ المالية التي عليه ان يسددها مقابل الضرائب الموجبة عليه والتي تراكمت على مدى السنوات الماضية وقد باع العديد من ممتلكاته لتغطية النفقة.

ففي حال لم يستطع أن يبيعها، سيدخل إلى السجن، بسبب تهمة التهرب الضريبي.

جزيرة نيكولاس كيدج

 

من جهةٍ أخرى، وفي عزّ نجاحه، لم يكن من المتوقع أبدًا اعتزال نيكولاس كيج التمثيل في هوليوود، فهو دائمًا ما يحوز على أهّم الأدوار وأرفع البطولات في الأفلام السّينمائيّة.

في التّفاصيل، كشف الممثل العالمي ​نيكولاس كيج​ أنه لم يعد يرغب في لعب أدوار البطولة في إنتاجات ​هوليوود​ الكبيرة، وادّعى أن هناك “خوفاً كبيراً” يتملكه وراء الكواليس، كلما فكر في الدخول مرة أخرى إلى تلك الجهة الجنوبية الغربية، وتحديداً في ​ولاية كاليفورنيا​ بمقاطعة ​لوس أنجلوس​ (ويقصد هوليوود).

إقرأ أيضًا: خطأ فادح سبّب بلبلة في مهرجان كان السينمائي.. هذا ما حصل!!

في مقابلة مع إحدى المجلات الأجنبية، قال كيج أنه يعتقد أنّه دخل “صحرائه الخاصة”، وترك “البلدة الصغيرة التي تسمى هوليوود” خلفه.

وأضاف: “لا أعرف ما إذا كنتُ أرغب في العودة لعمل وتقديم الأفلام في هوليوود. ولا أعرف ما إذا كنتُ أرغب في عمل فيلم آخر من إنتاج ديزني. سيكون الأمر مخيفاً. إنه جو مختلف تماماً. هناك الكثير من الخوف”.

وتابع أيضاً: “عندما كنتُ أقدِّم أفلام المنتج والمؤلف الأميركي جيري بروكهايمر، كان الأمر وكأنّه لعبة ضغط كبيرة. وكانت هناك الكثير من اللحظات الممتعة”.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى