العرّاب الفنيمشاهير العرب

تسريب فيديو قديم للسيدة فيروز.. ماذا فعل زوجها عاصي الرحباني معها؟

تسريب فيديو قديم للسيدة فيروز

تمّ تسريب فيديو قديم للسيدة فيروز وذلك من قبل ابنتها ريما الرحباني، حيث تحدّثت فيه عن زوجها عاصي الرحباني،وكم كان قاسيًا في قراراته.

في التفاصيل، ظهرت فيروز في هذا الفيديو وهي تتحدث عن رفض زوجها الراحل عاصي الرحباني لفكرة عودتها إلى المسرح بعد انتهاء وصلتها الغنائية لتحية الجمهور.

وأضافت فيروز: ”كنت لما اعمل حفلة يمنعني من الرجوع إلى المسرح، على الرغم من أن الجمهور كان يطالبه دوما بهذا الأمر“.

وأشارت فيروز إلى أن عاصي الرحباني رضخ في إحدى الحفلات لطلب الجمهور، إذ سمح لها العودة مرة واحدة إلى المسرح كونه لم يكن يحبذ هذه الفكرة، ليقينه أن العمل الذي تقدمه كافياً ووافياً.

إقرأ أيضًا: ريما الرحباني تكشف أحدث صورة للسيدة فيروز.. لم تتغيّر أبدًا!!

واسترسلت الفنانة اللبنانية بالحديث، مؤكدة أنها كانت مؤمنة بكل ما يقوله عاصي ومعجبة بآرائه وأفكاره على الرغم من أنه كان قاسيا ويرفض فكرة النقاش رفضا قاطعا، وختمت فيروز حديثها بالقول: ”عاصي كان مهماً كثيراً ويتميز بتصرفاته النبيلة التي نقلها بدوره إلي“.

غير أن المتابعين لم يروا فيه ولا أي إهانة من قبل السيدة فيروز لزوجها، بل على العكس، أشادوا بهذا الأمر كثيرًا.

وكان اللافت أن الفيديو قد وثق عودة فيروز إلى المسرح لتحية جمهورها على وقع التصفيق الحار، وتأديتها أغنية: ”زوروني كل سنة مرة“.

وتفاعل المتابعون مع هذا الفيديو، إذ عبروا عن حبهم لفيروز، متمنين أن تعود مجدداً إلى جمهورها من خلال إحياء حفلات تضيء فيها ليالي لبنان.

فيديو قديم لـ فيروز تهين فيه زوجها عاصي؟

 

من جهةٍ أخرى، يبدو أنّ المخرجة ريما الرحباني، ابنة الفنانة اللبنانية الكبيرة فيروز، لم تعد تستطِع أن تكتم الخلافات التي حصلت في العائلة، بسبب منصور الرحباني عمّها.

خرجت المخرجة ريما الرحباني، ابنة الفنانة اللبنانية الكبيرة فيروز، عن صمتهh للمرة الأولى كاشفة كواليس خلاف عائلتها مع عمها منصور الرحباني، الذي أكدت أنه السبب في كل الخلافات العائلية والفنية التي حدثت في عائلة الرحبانية.

وأشارت ريما الرحباني من خلال منشور مطول عبر حسابها الشخصي على موقع فيسبوك، أنها كانت تتلقى الانتقادات في صمت طوال السنوات الماضية، لافتة إلى أنها وعائلتها يسكتان عن تفاصيل هذا الخلاف منذ خمسين عاماً تقريباً، ولكن حالياً قررت كتابة منشور لن ترجع فيه، ونشرته كما هو لتحكي كواليس الخلافات.

وأكدت ابنة فيروز أنها كانت ستحتفظ بهذه الخلاقات لولا أن الانتقادات لا تتوقف، والحرب الإعلامية عليها مستمرة، والاتهامات دائماً ما تطالها، لذلك فستكتب كل شيء.

وكتبت ريما الرحباني في منشورها: “اللي انتو، يا فيروزيين وغير فيروزيين، بتعتبروه خلاف عائلي بالحقيقة منّو خلاف عائلي! إنّما خلاف فنّي بحت.. واللي انتو بتعتبروه أحقاد وصراع ورثة على تركة! منّو بالواقع هيك! في ميلة هيك وهيّي اللي عم تصوّروا على إنو هيك! واللي انتو بتعتبروه قطع وصار ماضي بشع بس مضى! منّو لا ماضي ولا مضى ويبدو ولن يَمضي لا بسبيلو ولا على خير! واللي انتو بتعتبروه مش مهم معليه بعد إذنكن يعني ما بعرف كيف بدّي خبّركن بس بالنسبة الي كتير مهم! كان ممكن لو خلص يكون مش مهم! بس بما إنو ما خلص وإسّاتو ماشي بغزارة وتحت الطاولة وفوق الطاولة وبالإعلام…… وهالشي بكل وسائل الإعلام وبكل المحاضرات والأطروحات والكتب اللي بتصدر عن شويعر او شويعرة او شعيرية بكتب المدارس بالجامعات عند الدكاترة والمثقفين والفنانين”.

إقرأ أيضًا: إليسا تهاجم ريما الرحباني والسبب فيروز

تابعت ريما رحباني: “شوفوا يا ولادي انا متل كل أفراد بيت عاصي إلتزمنا الصمت ما يقارب الخمسين سنة!
من وقت ما مرض عاصي بأول حادثة إلو اي الإنفجار بالدماغ بالـ ٧٢ اي والله! متلما عم خبركن! من يوما إستلم منصور الإعلام  وكل المنابر وبلش يحفر على مهلو متل نقط الشتي وصار يدير الإعلام متلما بيريد وبالشكل اللي بيناسبو! نعم وهيدا الخلاف ما حدا حكي عنو الا منصور وشركاه وما أكترن! وما حدا منا رد او حكي فقدر عبر الزمن يصورو ويثبتو متلما بيريد، لأنو الوحيد اللي صوّرو وخططلو ونفذّو هوي منصور نفسو وشركاه على خطاه”…

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى