العرّاب الفنيمشاهير العالم

هل عادت كيم كارداشيان فعلًا إلى كانييه وست؟ لن تصدقوا أين ظهرا سويًا!!

هل عادت كيم كارداشيان فعلًا إلى كانييه وست؟

التقت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان للمرة الأولى مع زوجها السابق المغني والمنتج الأميركي العالمي كانييه وست، وذلك بعد طلاقهما ما أثار الكثير من الأسئلة.

هل عادت كيم كارداشيان فعلًا إلى كانييه وست؟

في التفاصيل، قالت مجلة TMZ إنّ نجمة تلفزيون الواقع ​كيم كارداشيان​ قد التقت واجتمعت بالنجم الأميركي العالمي ​كانييه ويست​. وكانا يجلسان سويًّا إلى جانب بعضهما، خلال لقاء في ملعب كرة السلة، وذلك لمشاهدة ابنتهما نورث.

إقرأ أيضًا: كيم كارداشيان تخلت عن حبيبها وعادت إلى كانييه وست.. والجمهور مصدوم!!

وقالت مجلة TMZ أنهما تبادلا بعض الأحاديث خلال الجلسة، إلا أن الصور بيّنت كيم كارداشيان متوترة.

لكن لا يبدو أنّهما عادا إلى بعضهما، على الرغم من غياب الكوميدي وحبيب كيم الجديد، بيت دافيدسون.

 

من جهةٍ أخرى، ارتدت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، أغلى وأهم فستان في العالم أجمع، وهو فستان النجمة مارلين مونرو، غير أنها مزقته، ما أثار ضجةً كبيرةً.

في التفاصيل، كانت كيم، 41 عاما، محط اهتمام الملايين خلال حضورها حفل ميت غالا لدى ظهورها بذلك الفستان التاريخي، الذي يحظى بمكانة خاصة بالنسبة لتاريخ الولايات المتحدة، والتقطت لها العديد من الصور وهي ترتديه.

ورغم حرص كيم على الظهور بالفستان، وإقدامها على إنقاص وزنها 8 كيلو غرامات، لتتمكن من ارتدائه بحيث يلائم مقاسها، إلا أن ذلك لم يمنع تعرضه لبعض التلف الذي أظهرته الصور.

إقرأ أيضًا: اختفاء وجه كيم كارداشيان يثير صدمة.. تشوه حاد؟! – صور

وكانت كيم قد صرحت لمجلة ”فوغ“ قبيل انطلاق حفل ميت غالا بقولها: ”أكنّ كل الاحترام للفستان وأحترم ما الذي يعنيه بالنسبة للتاريخ الأمريكي. ولهذا أنا لا أرغب في الجلوس أو تناول الأكل وأنا أرتديه، ولا أود تعريضه لأيِّ تلف، وكذلك لن أستعين بنفس مكياج الجسم الذي اعتدت استخدامه“.

ومع هذا، فقد اتضح أن مجرد وقوف كيم على السجادة الحمراء برفقة حبيبها بيت ديفيدسون من أجل التقاط بعض الصور التذكارية قد تسبب في إلحاق بعض الأضرار بالفستان، المصنف بأنه ”أغلى فستان في العالم“.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى