العرّاب الفنيمشاهير العالم

الأمير هاري يلجأ إلى القضاء.. مخطط من عائلته لتهديد حياته وحياة أولاده!!

الأمير هاري يلجأ إلى القضاء

بعد الكشف عن مخطط من عائلته لتهديد حياته وحياة أولاده، لجأ الأمير البريطاني هاري إلى القضاء، حيث رفع دعوى قضائية ضد القرار الملكي الصادر.

الأمير هاري يلجأ إلى القضاء بسبب عائلته

في التفاصيل، كشفت صحيفة “الاندبندت” البريطانية أن الأمير هاري لم يكن على علم أن أفراد الأسرة والمقربين من الملكة إليزابيث متورطون في قرار سحب فريقه الأمني الدائم وسط توترات حول خروجه من العائلة المالكة.

وقدم الأمير هاري طعناً قانونياً بحجة أن القرار “غير عادل”، مؤكداً أنه لم يكن يعرف تفاصيل اتخاذه ولم يمنح الفرصة لتقديم تعهدات إلى المجلس المعني.

وسبق أن ذكر أحد ممثليه أنه يريد إحضار أطفاله من الولايات المتحدة، لكنه وعائلته غير قادرين على العودة إلى الوطن لأنه خطير للغاية.

إقرأ أيضًا: شبيه الأمير هاري يثير جدلًا واسعًا.. ميغان ماركل دخلت حياته وغيرتها!! -صور

وفي جلسة الاستماع أمس الخميس، أوضح ممثل الدوق: “كان يجب إخباره حتى يتمكن من النظر للأمور نظرة صحيحة وتقديم ما يمثله. لو كانت هناك عملية عادلة، لكانت اللجنة قد توصلت إلى قرار مختلف… كان دور العائلة المالكة كشريك متساوٍ في العملية غير مناسب”.

من جهته، قال السير جيمس إيدي كيو سي الذي يمثل وزارة الداخلية، إنه لا أسباب للتحدث عن الظلم.

وأوضح للمحكمة: “كان الأمير هاري يعلم أن وضعه الأمني قيد المراجعة على أساس ما إذا كان يجب استمرار الحكم التلقائي، لأنه سيتوقف عن كونه فرداً عاملاً في العائلة الملكية، وكان هذا قوياً بما يكفي”.

وأكد السير جيمس أنه لم يكن هناك ما يشير إلى مخالفة بشأن انخراط السكرتير الخاص للملكة أو أي فرد آخر من أفراد الأسرة المالكة في القضية.

الأمير هاري وميغان
الأمير هاري وميغان

 

من جهةٍ أخرى، تمّ الكشف عن سر جديد من أسرار الملكة إليزابيث بمعاملتها لـ عائلتها، إذ إنّها تمنع تناول بعض الأطعمة لأسبابٍ لم تخطر على بال أحد.

في التفاصيل، كشف دارين ماكغرادي طاه ملكي سابق، أن ​الملكة إليزابيث​ الثانية ملكة بريطانيا، تخشى تناول المحار البحري، كما أنها منعت بقية أفراد العائلة الملكية من تناوله.

إقرأ أيضًا: الملكة إليزابيث تجبر كيت ميدلتون على أمورٍ لا ترغب بها.. إليكم ما حصل!!

وأشار ماكغرادي، إلى أن الملكة أمرت بإزالة المحار كليا من قائمة الطعام في القصور الملكية، ومنعت جميع أفراد الأسرة من تناوله حتى خارج القصر.

واكدت صحيفة “دايلي إكسبرس” البريطانية، أن القرار فسر بعدة طرق، إذ يعتقد بعض الناس أن حظر المحار يتعلق بسمعته كمصدر للتسمم الغذائي، إذا لم يتم طهيه بشكل صحيح أو لم يكن طازجا.

وأضاف كبير الخدم الملكي وخبير آداب السلوك في القصر جرانت هارولد، الذي قال: “عند تناول الطعام، يتعين على العائلة المالكة توخي الحذر مع المحار، لذلك لن تجد هذا عادة في قائمة الطعام الملكية”.

وكشفت الصحيفة أن بعض هذه الأسباب هي لتجنب الفوضى ورائحة الفم الكريهة بشكل محرج، وهناك أسباب أخرى لعدم وجود بعض الأطعمة في القائمة، لافتة إلى أنه في كتابه عن العائلة الملكية عام 2005، كشف الكاتب بيتر بيجوت، أن سرطان البحر هو أيضا خارج قائمة الطعام في القصور الملكية لأسباب صحية.

وكشف في كتابه أنه يتم تشجيع أفراد العائلة المالكة أيضًا على تجنب تناول اللحوم النادرة وشرب ماء الصنبور.

وكذلك قررت الملكة عام 2000، إزالة طبق الكعكرونة بالصلصة الحمراء من أي من قوائم الطعام الشخصية، نظرا لأن السباغيتي وصلصات الطماطم تعتبر “فوضوية”، ويمكن أن تحمل خطر إتلاف مظهر الملكة أثناء تناول الطعام.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى