العرّاب الفنيمشاهير العالم

سرقة ملابس وعدم دفع 7 مليون دولار.. اتهامات تلاحق كانييه وست فهل يسجن؟

كانييه وست

سرقة ملابس نادرة، واختلاس أموال تقدّر بـ 7 مليون دولار لم يدفعها المنتج والموسيقي وطليق نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان المدعو كانييه وست..

سرقة من قبل كانييه وست..

في التفاصيل، أوضحت صحيفة “الديلي ميل” أن ويست لم يدفع 7 ملايين دولار لشركة “فانتوم لاب” رغم أنها عملت على تصميم وإنتاج العديد من عروضه الحية الضخمة أبرزها حفل “دوندا 2″ و”لاري هوفر ” و”كواتشيلا”.

إقرأ أيضًا: أزمة نفسية صعبة.. انتحار كانييه وست؟!

ووفقاً للوثائق القانونية التي حصلت عليها وسائل الإعلام الأميركية، زعمت الشركة أن ويست وعد بدفع ما ترتب عليه من رسوم بعد مهرجان الموسيقى الشهير ولكنه لم يفِ بوعده.

وقال متحدث عن الشركة لموقع “فاريتي” في هذا الخصوص: “نحن فخورون كثيراً بالعمل الذي قمنا به مع ويست ونشعر بخيبة أمل لأن هذه العلاقة لم تكن مثمرة ووصلت إلى هذه النهاية”.

وأضاف: “إن شهرة وسمعة المشاهير تستغلان للاستفادة من العاملين وهذا أمر غير مقبول”.

يشار إلى أن المبلغ الذي تطالب به الشركة لتعاونها مع ويست بين حزيران (يونيو) 2021 وآذار (مارس) 2022 يصل إلى 7 ملايين دولار. وقد أوضحت الشركة أنها عملت سابقاً مع المغني ولم تتمكن من الحصول على أتعابها إلا بعد الضغط عليه والمطالبة بها.

ويأتي ذلك بعد أيام من مواجهة مغني الراب دعوى قضائية أخرى بعد امتناعه عن دفع رسوم إيجار وإعادة ملابس أخذها من أمين أرشيف الأزياء ديفيد كاسافانت.

فهل تؤدّي كل هذه الأمور إلى سجن كانييه وست، بعد كل المصائب التي يمرّ بها بدءًا من الطلاق؟!

كانييه وست
كانييه وست

 

من جهةٍ أخرى، ارتدت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، أغلى وأهم فستان في العالم أجمع، وهو فستان النجمة مارلين مونرو، غير أنها مزقته، ما أثار ضجةً كبيرةً.

في التفاصيل، كانت كيم، 41 عاما، محط اهتمام الملايين خلال حضورها حفل ميت غالا لدى ظهورها بذلك الفستان التاريخي، الذي يحظى بمكانة خاصة بالنسبة لتاريخ الولايات المتحدة، والتقطت لها العديد من الصور وهي ترتديه.

ورغم حرص كيم على الظهور بالفستان، وإقدامها على إنقاص وزنها 8 كيلو غرامات، لتتمكن من ارتدائه بحيث يلائم مقاسها، إلا أن ذلك لم يمنع تعرضه لبعض التلف الذي أظهرته الصور.

إقرأ أيضًا: اختفاء وجه كيم كارداشيان يثير صدمة.. تشوه حاد؟! – صور

وكانت كيم قد صرحت لمجلة ”فوغ“ قبيل انطلاق حفل ميت غالا بقولها: ”أكنّ كل الاحترام للفستان وأحترم ما الذي يعنيه بالنسبة للتاريخ الأمريكي. ولهذا أنا لا أرغب في الجلوس أو تناول الأكل وأنا أرتديه، ولا أود تعريضه لأيِّ تلف، وكذلك لن أستعين بنفس مكياج الجسم الذي اعتدت استخدامه“.

ومع هذا، فقد اتضح أن مجرد وقوف كيم على السجادة الحمراء برفقة حبيبها بيت ديفيدسون من أجل التقاط بعض الصور التذكارية قد تسبب في إلحاق بعض الأضرار بالفستان، المصنف بأنه ”أغلى فستان في العالم“.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى