العرّاب الفنيمشاهير العالم

الأمير هاري خائف من ميغان ماركل.. فيديو يفضح سيطرتها عليه وتوتره بسببها!

الأمير هاري خائف من ميغان ماركل

فضح فيديو كل شيء يحصل في علاقة الأمير هاري وميغان ماركل، زوجته الممثلة المعتزلة، حيث بدا أنه خائفًا منها كثيرًا ومتوتر بعد سيطرتها عليه.

في التفاصيل، تناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديو للأمير هاري وزوجته #ميغان ماركل، من مقر الأمم المتحدة، وصف بـ”الغريب” لضمه تصرفات غريبة من الثنائي لم يستطع الجمهور تفسيرها.

ولم تحدد وسائل الإعلام إن كان الفيديو قد التقط قبل إلقاء #الأمير هاري خطابه بمناسبة يوم نيلسون مانديلا أو بعده. وظهر الأمير هاري بحالة غريبة، يتنفس بصعوبة ويسيطر عليه التوتر بينما تحاول ميغان مسك يده وطمأنته.

وبحسب موقع “ذا نيوز” الأميركي، لم يسلم الأمير هاري من سخرية الكثيرين فقد انتقدت الأغلبية مظهره وخطابه وعلق الآلاف على فيديو الثنائي الذي رجح المتابعون أنه يفضح خللاً في علاقتهما.

إقرأ أيضًا: علاقة الأمير هاري بزوجته ميغان ماركل محط جدل.. خلافات كبيرة؟ – بالأدلة

وكتب أحدهم: “هذان الزوجان بالتأكيد لا يحبان بعضهما!” وأضاف شخص آخر: “انظروا إلى مخالبها! إنه لا يشعر بالسعادة أو الراحة معها”.

وعلق شخص ثالث قائلاً: “إنه حقا لا يريد التواصل معها ويتفادى النظر إليها، بينما تجلس هي هناك بملامحها الغريبة وكأنها تقول” كل شيء على ما يرام!” يا لوجهها الغريب”.

ولجأ موقع “نيوز” إلى خبراء لغة الجسد لتفسير الفيديو وأوضح أحد الخبراء أن علامات القلق والتوتر واضحة بشكل كبير علي الأمير بينما قال خبير آخر: “تمسك ميغان بيد هاري في إشارة إلي سيطرتها، فيدها تغطي يده بالكامل. ويتفادى هاري النظر إليها متجاهلاً ولكنه في النهاية يبعد يده كأنه يقول لا تفركي يدي”.

الأمير هاري خائف ومتوتر من ميغان ماركل

 

من جهةٍ أخرى، تمّ الكشف عن سر جديد من أسرار الملكة إليزابيث بمعاملتها لـ عائلتها، إذ إنّها تمنع تناول بعض الأطعمة لأسبابٍ لم تخطر على بال أحد.

في التفاصيل، كشف دارين ماكغرادي طاه ملكي سابق، أن ​الملكة إليزابيث​ الثانية ملكة بريطانيا، تخشى تناول المحار البحري، كما أنها منعت بقية أفراد العائلة الملكية من تناوله.

إقرأ أيضًا: الملكة إليزابيث تجبر كيت ميدلتون على أمورٍ لا ترغب بها.. إليكم ما حصل!!

وأشار ماكغرادي، إلى أن الملكة أمرت بإزالة المحار كليا من قائمة الطعام في القصور الملكية، ومنعت جميع أفراد الأسرة من تناوله حتى خارج القصر.

واكدت صحيفة “دايلي إكسبرس” البريطانية، أن القرار فسر بعدة طرق، إذ يعتقد بعض الناس أن حظر المحار يتعلق بسمعته كمصدر للتسمم الغذائي، إذا لم يتم طهيه بشكل صحيح أو لم يكن طازجا.

وأضاف كبير الخدم الملكي وخبير آداب السلوك في القصر جرانت هارولد، الذي قال: “عند تناول الطعام، يتعين على العائلة المالكة توخي الحذر مع المحار، لذلك لن تجد هذا عادة في قائمة الطعام الملكية”.

وكشفت الصحيفة أن بعض هذه الأسباب هي لتجنب الفوضى ورائحة الفم الكريهة بشكل محرج، وهناك أسباب أخرى لعدم وجود بعض الأطعمة في القائمة، لافتة إلى أنه في كتابه عن العائلة الملكية عام 2005، كشف الكاتب بيتر بيجوت، أن سرطان البحر هو أيضا خارج قائمة الطعام في القصور الملكية لأسباب صحية.

وكشف في كتابه أنه يتم تشجيع أفراد العائلة المالكة أيضًا على تجنب تناول اللحوم النادرة وشرب ماء الصنبور.

وكذلك قررت الملكة عام 2000، إزالة طبق الكعكرونة بالصلصة الحمراء من أي من قوائم الطعام الشخصية، نظرا لأن السباغيتي وصلصات الطماطم تعتبر “فوضوية”، ويمكن أن تحمل خطر إتلاف مظهر الملكة أثناء تناول الطعام.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى