العرّاب الفنيمشاهير العرب

ابنة أمل عرفة وعبد المنعم عمايري تُديرهما.. هذا ما ستفعله!! – صور

ابنة أمل عرفة وعبد المنعم عمايري

يبدو أن ابنة الممثلين السوريين الشهيرين أمل عرفة وعبد المنعم عمايري، ستُصبح هي من تُديرهم أمام الجميع، ما فاجأالمتابعين، إذ إنها ستكون المخرجة الخاصة بمسلسلهم الجديد.

في التفاصيل، كشفت سلمى عمايري ابنة الفنانة السورية أمل عرفة وعبد المنعم عمايري، عن دخولها إلى مجال الفن من بوابة الإخراج، إذ ستتولى مهمة مساعدة المخرج في مسلسل ”وصايا الصبار“، وبذلك تكون قد اختارت أن تمشي على خطى والديها.

إقرأ أيضًا: علاقة أمل عرفة مع كلبها تُشكل خطراً عليها؟ إليكم ما تقوله الدراسات!

ونشرت عمايري عبر خاصية الستوري على حسابها الرسمي في ”إنستغرام“ صورة لعقد وقعته مع شركة ”Imperies studio“ للعمل معهم في أولى خطواتها كمساعدة مخرج في مسلسل ”وصايا الصبار“ والذي سيتم تصويره خلال الأيام المقبلة.

ومسلسل ”وصايا الصبار“ هو عشارية، من تأليف فادي الحسين، وإخراج سمير الحسين، وسيجمع في قائمة أبطاله الثنائي عبد المنعم عمايري وأمل عرفة.

ابنة أمل عرفة وعبد المنعم عمايري

 

من جهةٍ أخرى، تعرّضت الفنانة السورية أمل عرفة إلى هجوم حاد من قبل بعد المتابعين، بعد تغيّبها عن حضور جنازة زميلها زهير رمضان، فما كان منها إلا أن ردّت وكشفت عن الأمر.

في التفاصيل، توجهت الممثلة السورية ​أمل عرفة​ برسالة الى أصدقاء ومحبي الممثل الراحل زهير رمضان بسبب تعذر حضورها مراسيم الدفن، ونشرت عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الإجتماعي كاتبة: “ألتمس العذر من محبي وأصدقاء الراحل الأستاذ زهير رمضان لعدم قدرتي على التواجد في الجنازة أو العزاء وذلك لسغري للعمل خارج سوريا.

إقرأ أيضاً: زواج أمل عرفة ووائل شرف يثير ضجة.. هذا ما حصل في أبو ظبي – صور

وأضافت :”أستاذ زهير كلمة للحق لن أنسى وقفتك معنا ومع عائلتي أثناء مرض أبي في المنزل أو في المشفى أو في الجنازة والعزاء.

وتابعت: “كانت زياراتك له (بصفتك الشخصية )تزرع سعادة وفرحة في صدره وتلك السعادة كانت تكفينا أن نطمئن على وضعه النفسي.

وأكملت رسالتها المؤثرة بالقول: “اليوم ترحل عن عالمنا مهما اختلفنا مع إدارتك وقراراتك إلا أن هذا لا يلغي أبداً احترامنا لفنك وتاريخك وقيمتك الفنية. وللشامتين .. الموت حق يا عيب الشوم”.

وختمت أمل عرفة رسالتها كاتبة: “لا مكان للشامتين في صفحتي ولا حتى في حياتي. نعرف نحن من نعيش في دمشق كم كانت يدك قريبة من الخير للعديد من الناس والفنانين. البقاء لله. الله يرحمك وداعا”.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى