العرّاب الفنيمشاهير العرب

نور عريضة تنشر صور ابنتها الصغيرة بالمايوه الفاضح.. وترد على الهجوم!!

نور عريضة

نشرت عارضة الأزياء اللبنانية ونجمة مواقع التواصل الاجتماعي نور عريضة صورة مع ابنتها الصغرى، حيث بدت بالمايوه الفاضح بحسب تعبير بعض المنتقدين.

في التفاصيل، خلال لقاء لها مع الإعلامي اللبناني علي ياسين، ردَّت نور عريضة على اتهامات الجمهور لها بأنها تستغل طفلتها ”أيلا“ للحصول على شهرة أوسع.

بداية، أعربت نور عن استيائها من تلك التعليقات، خاصة التي تتهمها بالتحريض على السلوك الجنسي، وذلك بعد نشرها صورة تجمعها بابنتها على المسبح، وهما ترتديان المايوه (ملابس السباحة).

فحينما عرض عليها علي ياسين الصورة، وطلب منها الرد، قالت: ”شو بدي قلك.. أم قاعدة مع بنتها على المسبح بالمايو بالصيفية.. ما في ضيف شي“.

وجاء التعليق الذي كتبته إحدى المستخدمات على صورة عريضة وابنتها: ”يجب أن نشتكي على صفحتك لأنها تعلم الناس والأطفال على الجنس وتعلم الأطفال على ممارسة الجنس مع والدته، شاهدوا ايلا أين تضع اصبعها.. ما قصدها.. يلا افهموا“.

إقرأ أيضًا: أسرار تُكشف للمرة الأولى.. اغتصاب نور عريضة وهوية الفاعل صادمة! – فيديو

وجاء رد عريضة على التعليق المهين: ”في بعض الأحيان كنت فكر انو يمكن انا طريقة عيشي او بيئتي جدًا مستقرة لبعض الناس.. واحيانًا شك بحالي وقول يمكن انا طريقة تفكيري غلط.. بس اليوم تأكدت 100% انو الغلط مش عندي.. عقول مريضة.. بنت عمرها 6 سنين ما نفذت من طريقة تفكير وسخة وتافهة ومريضة.. عقول مقرفة لأبعد حد“.

وأوضحت عريضة أن ابنتها ”أيلا“ تعرضت للتنمر في مدرستها، فبعض الأولاد شبهوها بالخنزير وآخرون سخروا من طريقة بكائها، لكنها وزوجها جورج، لم يسكتا عن الموضوع، وذهبا لمدرستها مرار لمعلاجة المشكلة، كما حرصا على أن يسمعا لشكواها على الدوام، مؤكدة على أهمية ذلك الموضوع.

نور عريضة تنشر صور ابنتها الصغيرة بالمايوه الفاضح

 

من جهةٍ أخرى، يعدّ عقد الذّهب الذي ارتدته عارضة الأزياء ال​لبنان​ية ​نور عريضة من الأضخم على الإطلاق، إذ إنّه كبير جدًّا وسعره خيالي لا يصدّق أبدًا.

في التّفاصيل، أبهرت عارضة الأزياء ال​لبنان​ية ​نور عريضة​ الجمهور بإطلالتها ضمن ​مهرجان كان السينمائي​، وسرقت الأنظار بالـ عقد الـ ذهبي التي وضعتها على كتفيها.

إقرأ أيضًا: نور عريضة عانت من التنمر ووصلت للعالمية…ورسالة حب إلى نادين نجيم!

واختارت لهذه المناسبة فستاناً أسود من دار جان بول غوتييه، وحذاء من ماركة “جيمي شو”، الا ان ما لفت الأنظار هو القطعة الذهبية التي وضعتها على كتفيها من دار بوشرون.

تمت صناعته وتنفيذه بواسطة المديرة الإبداعية لدار بوشرون، كلير شوان، تقدر قيمته بحوالى 20 مليون و741 ألف و370 ريال سعودي أي حوالى 5 مليون و 529 ألف و956 دولار أميركي وهو من الذهب الخالص عيار 18، ومرصع بحوالى 800 ماسة ويزن حوالى 81 قيراط، واستغرق العمل عليه 925 ساعة.

العراب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى