العرّاب الفنيمشاهير العالممشاهير العرب

ابنة ريا أبي راشد تقتحم مقابلة والدتها مع ريان غوسلينغ.. لن تصدقوا ما طلبته!!

ابنة ريا أبي راشد

صدمت ابنة المذيعة اللبنانية ريا أبي راشد جميع المتابعين، وذلك بعد أن ظهرت في مقابلة والدتها، حيث “خرقت” هذه المقابلة مع النجم العالمي ريان غوسلينغ.

إقرأ أيضًا: أزمة البطانة تتجدد مع فستان ريا أبي راشد على السجادة الحمراء!! – صورة

في التفاصيل، اقتحمت ابنة المذيعة لولا المقابلة التي سجلت من منزلها وطلبت من والدتها مرافقتها للأسفل بعدما تأخرت عليها.

وقاطعت لولا والدتها قائلة: “متى ستنزلين؟ أمي، قلت لي أنك ستنزلين؟” ورفضت الخروج من الغرفة. فاعتذرت أبي راشد من الممثل الشهير الذي تقبل الحادثة بصدر رحب قائلاً إنه يتفهم ذلك، وإن هذا الأمر يحدث معه بشكل يومي.

شاهد ما فعلته ابنة ريا أبي راشد

 

وكانت ريا قد شاركت مؤخراً في مهرجان “كان” السينمائي في فرنسا، وتألقت بإطلالة جميلة، من توقيع المصمم اللبناني زهير مراد، وظهرت ريا بفستان زهري اللون طويل، ونسقته مع مجموعة من الأكسسوارات الناعمة التي زادت الإطلالة نعومة، ورفعت شعرها عن وجهها، مع ماكياج ناعم أبرز جمالها.

ونشرت ريا عبر صفحتها الخاصّة على موقع التواصل الإجتماعي، مجموعة من الصور ومقطع فيديو من المناسبة، وأرفقتها بتعليق: “لا أستطيع أن أنتظر حتى أريكم الإطلالة الكاملة”، “ما الذي تحتاجه الفتيات؟، أقوم بهذا عادة، ولكنّه دائماً مثير”، في إشارة منها إلى حركة يدها في الصورة.

من جهةٍ أخرى، نشرت الإعلامية ريا أبي راشد صورة عبر حسابها الرسمي على مواقع التواصل الاجتماعي جمعتها بزوجها حيث يصادف اليوم عيد ميلاده.

وظهر الثنائي بلقطة رومانسية مليئة بالحب وهو يحضنها بطريقة عفوية، وخلفهما برج خليفة في دبي، وعلقت على الصورة بالقول: “حب حياتي من الـ 2008 عيد ميلاد سعيد حبيبي”.

إقرأ أيضًا: طليقة شهاب جوهر مكسورة وحزينة.. إليكم ما عبّرت عنه – صور وفيديو

هذا ولاقت الصورة رواجاً واسعاً لدي المتابعين الذين تمنوا لهما الحب الدائم والصحة، وأبدوا إعجابهم الكبير بهما.

وكانت قد أعلنت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين تعيين الشخصية التلفزيونية الشهيرة ريا أبي راشد سفيرة إقليمية للنوايا الحسنة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وبحسب بيان صدر عن مفوضية اللاجئين، ريا أبي راشد هي مدافعة عن النازحين قسرا في جميع أنحاء العالم وصوت قوي لهم. وقبل تعيينها، كانت تعمل بشكل وثيق مع المفوضية في العديد من الحملات والمناشدات.

وقد دافعت باستمرار عن حقوق اللاجئين من خلال مشاركتها في حملتي المفوضية لرمضان والشتاء، وكذلك في مختلف نداءات الطوارئ.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى