العرّاب الفنيمشاهير العالم

ليدي غاغا تفاجئ الجميع بمشاركتها في فيلم عالمي.. – صورة

فيلم ليدي غاغا

تمّ التأكد من أن النجمة الأميركية العالمية ليدي غاغا ستشارك في فيلم جديد، وستخطف الأنظار، وربّما تحصد من خلاله على أهمّ الجوائز على الإطلاق.

في التفاصيل، بعد الحديث عن مفاوضات مع ليدي غاغا للإنضمام إلى الجزء الثاني من فيلم Joker إلى جانب خواكين فينيكس، أكدت ليدي غاغا انضمامها إلى العمل وكشفت عن موعده.

في فيديو أنيمايشين شاركته Lady Gaga على حساباتها على السوشيال ميديا، أكدت مشاركتها في بطولة العمل. ويكشف الفيديو عن وجود خواكين فينيكس يرقص فيه مع ليدي غاغا، إلى جانب اسم النسخة الموسيقية الجديدة من العمل وهو Joker: Folie a Deux.

إقرأ أيضًا: بعد تعرّضها للاغتصاب.. أرقام ثروة ليدي غاغا خيالية!!

كما يشير الفيديو والتعليق الذي شاركته عن موعد إطلاق الفيلم والذي يتطلب إنجازه على ما يبدو أكثر من سنة ونصف السنة، إذ ان موعد صدوره في 4 أكتوبر من العام 2024.

لم تكشف ليدي غاغا تفاصيل عن الدور الذي ستلعبه ولكن تقارير إعلامية أشارت في يونيو الماضي إلى أن غاغا يمكن أن تلعب شخصية “هارلي كوين” وهي الشخصية التي لعبتها مارغوت روبي سابقاً في أفلام Suicide Squad (2016)، Birds of Prey (2020) وThe Suicide Squad (2020).

فيلم ليدي غاغا الجديد

 

من جهةٍ أخرى، انهارت الفنانة العالمية ليدي غاغا في برنامج أوبرا وينفري الجديد تحت عنوان “The me you can’t see”، حيث كشفت أنها تعرّضت للاغتصاب على يد أحد المنتجين، فحملت منه.

في التفاصيل، بكت ليدي غاغا أثناء رواية ما حدث بعد أن طلب منها أحد المنتجين، لم تذكر اسمه، خلع ملابسها قبل أن يهددها بحرق موسيقاها مشيرة إلى أنها كانت في التاسعة عشر من عمرها في ذلك الوقت.

إقرأ أيضًامكافأة ليدي غاغا بعد اختفاء كلبها…من صاحب النصف مليون دولار؟

وأوضحت أنها رفضت وغادرت، متابعة :”ولم يتوقفوا. لم يتوقفوا عن سؤالي، ثم تجمدت فقط وأنا .. لا أتذكر حتى“.

ورفضت ليدي غاغا ذكر اسم المنتج مشيرة إلى أنها لا تريد مواجهته مرة أخرى أبداً، وتابعت أنه تم تشخيص إصابتها بمرض الذهان العقليPSTD النفسي بعد سنوات، بعد ذهابها إلى المستشفى بسبب الألم المزمن وأعلنت عن تشخيصها في عام 2016.

وكشفت عن الأعراض التي عانت منها قائلة:” شعرت أولاً بألم كامل، ثم خدر، ثم أصبت بالمرض لأسابيع وأسابيع طويلة بعد ذلك، وأدركت أنه نفس الألم الذي أصبت به بعد أن وضعني الشخص الذي اغتصبني حاملًا في الزاوية، في منزل والدي، لأنني كنت أتقيأ ومريضة. ولأنني تعرضت للإيذاء، فقد تم حبسي في الاستوديو لأشهر“.

وأوضحت أنها خضعت للكثير من الفحوصات والأشعة بالرنين المغناطيسي لكن الأطباء لم يجدوا بها أي مرض، ولكن الطريقة التي شعرت بالألم بها هي ما شعرت به بعد تعرضها للاغتصاب.

وأشارت إلى أنها استغرقت سنوات من أجل التعافي بعد أن وصل الأمر لذروته مع انهيارها، وخلال عامي 2018-2018 ألغت سلسلة من مواعيد حفلات جوالتها الغنائية معلقة :”لم أكن نفس الفتاة لمدة عامين”.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى