العرّاب الفنيمشاهير العالم

الملكة إليزابيث تتجاهل ميغان ماركل.. وهذا ما فعلته كيت ميدلتون بها في عيدها

الملكة إليزابيث تتجاهل ميغان ماركل

ها قد حلّ عيد ميلاد النجمة المعتزلة ميغان ماركل، زوجة الأمير هاري البريطاني، فتجاهلتها تمامًا الملكة إليزابيث الثانية، .

الملكة إليزابيث تتجاهل ميغان ماركل وكيت..

في التفاصيل، أتمت دوقة ساسكس ميغان ماركل عامها الـ41، يوم أمس الخميس الموافق 4 آب/أغسطس، والمفاجئ في هذا الحدث هو حرص العائلة المالكة البريطانية على تهنئهتا رغم الخلافات والمشاكل التي قطعت علاقتهم بها نهائيًا.

ونشرت دوقة كامبريدج كيت ميدلتون وزوجها الأمير ويليام عبر حسابهما الرسمي في ”تويتر“، صورة لميغان التقطت لها في قداس عيد الشكر بمشاركة الملكة إليزابيث الثانية في كاتدرائية القديس بولس، والتي ارتدت فيها فستانا أبيض أنيقا وقبعة كبيرة باللون نفسه.

إقرأ أيضًا: الخلافات كبيرة بين الأمير هاري ووالده.. وميغان ماركل تشكل تهديدًا!!

وأرفقا الصورة بتعليق: ”نتمنى لدوقة ساسكس عيد ميلاد سعيد“.

في حين، شارك الأمير تشارلز وزوجته كاميليا، دوقة كورنوال، صورة لميغان من ذات المناسبة، وأرفقاها بتغريدة، كتبا فيها: ”عيد ميلاد سعيد دوقة ساسكس“.

من الجهة الأخرى، لم يهنئ الحساب الرسمي للملكة إليزابيث الممثلة الأمريكية السابقة، بل جرى تجاهل عيد ميلادها، رغم أن الملكة تحرص على معايدة ميغان كل سنة.

 

من جهةٍ أخرى، تمّ الكشف عن سر جديد من أسرار الملكة إليزابيث بمعاملتها لـ عائلتها، إذ إنّها تمنع تناول بعض الأطعمة لأسبابٍ لم تخطر على بال أحد.

في التفاصيل، كشف دارين ماكغرادي طاه ملكي سابق، أن ​الملكة إليزابيث​ الثانية ملكة بريطانيا، تخشى تناول المحار البحري، كما أنها منعت بقية أفراد العائلة الملكية من تناوله.

إقرأ أيضًا: الملكة إليزابيث تجبر كيت ميدلتون على أمورٍ لا ترغب بها.. إليكم ما حصل!!

وأشار ماكغرادي، إلى أن الملكة أمرت بإزالة المحار كليا من قائمة الطعام في القصور الملكية، ومنعت جميع أفراد الأسرة من تناوله حتى خارج القصر.

واكدت صحيفة “دايلي إكسبرس” البريطانية، أن القرار فسر بعدة طرق، إذ يعتقد بعض الناس أن حظر المحار يتعلق بسمعته كمصدر للتسمم الغذائي، إذا لم يتم طهيه بشكل صحيح أو لم يكن طازجا.

وأضاف كبير الخدم الملكي وخبير آداب السلوك في القصر جرانت هارولد، الذي قال: “عند تناول الطعام، يتعين على العائلة المالكة توخي الحذر مع المحار، لذلك لن تجد هذا عادة في قائمة الطعام الملكية”.

وكشفت الصحيفة أن بعض هذه الأسباب هي لتجنب الفوضى ورائحة الفم الكريهة بشكل محرج، وهناك أسباب أخرى لعدم وجود بعض الأطعمة في القائمة، لافتة إلى أنه في كتابه عن العائلة الملكية عام 2005، كشف الكاتب بيتر بيجوت، أن سرطان البحر هو أيضا خارج قائمة الطعام في القصور الملكية لأسباب صحية.

وكشف في كتابه أنه يتم تشجيع أفراد العائلة المالكة أيضًا على تجنب تناول اللحوم النادرة وشرب ماء الصنبور.

وكذلك قررت الملكة عام 2000، إزالة طبق الكعكرونة بالصلصة الحمراء من أي من قوائم الطعام الشخصية، نظرا لأن السباغيتي وصلصات الطماطم تعتبر “فوضوية”، ويمكن أن تحمل خطر إتلاف مظهر الملكة أثناء تناول الطعام.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى