العرّاب الفنيمشاهير العرب

زياد برجي في أول تعليق على هجوم إليسا ضده.. هذا ما كشفه!! – صور

زياد برجي

بعد الخلافات الكبيرة التي حصلت بين الفنانين اللبنانيين زياد برجي وإليسا، ها هو الأوّل يقوم بالتعليق للمرة الأولى على هجوم الثانية ضدّه.

في التفاصيل، نشر زياد عبر حسابه في موقع تويتر، صورة له وعلّق عليها قائلا: ”مرحبا، لو تعرفوا بشو كنت عم فكر هلق، كنت عم قول لحالي بما انه كل فنان فانزاته بيشبوه وبتجمعهن ثقافة واحدة، قدي انا مبسوط وفخور اني بشبه هيك نوعية من الفانز، مهذبين، مرتبين، ولاد بيوت وما عندن قلة ادب“.

واضاف:“وما تنسوا، نحن مش ضعاف، نحن محترمين، ولك ريتن يقبروني my fans انا، so proud“.

ودعا الفنان اللبناني جمهوره إلى الاستمتاع بهذه العلاقة الجميلة، معتبرا أن تعليقه ما هو إلا تقدير منه لتصرفهم الأخلاقي، وطريقة الدعم التي يقدمونها له.

وأكد أنه لم يهدف من خلال هذا التعليق إلى توجيه رسالة لأحد ولا علاقة له بأي موضوع آخر، معلقا بالقول: ”بتمنى يضل الجو إيجابي وما نخلي شي سلبي يفوت على صفحتنا. نحنا صفحتنا بيضاء متل قلوبكم“.

زياد برجي وإليسا

 

من جهةٍ أخرى، تعرّض الفنان اللبناني والملحن زياد برجي لعملية نصب واحتيال كبيرة في دولة كندا، ما أدّى إلى كشفه لكل التفاصيل التي حصلت.

في التفاصيل، وقع الفنان اللبناني زياد برجي ضحاية عملية نصب واحتيال على يد متعهّد حفلات في كندا.

إقرأ أيضًا: ابنة زياد برجي كبرت كثيرًا.. شاهدوا كيف أصبحت – صور

وتهرّب المتعهد من دفع المستحقات المادية للفنانين برجي، مقابل إحياء حفل فني في مطعم ”اللورديا“ في العاصمة الكندية أوتاوا، مع عدم التزامه ببنود العقد الموقّع فيما بينهم، وتمنّعه عن تقديم أي ضمانات لهما تحفظ حقوقهما؛ ما أدى إلى وقوعهم وصاحب المطعم في فخ احتياله، لا سيما بعد بيعه كل بطاقات الحفلة وتواريه عن الأنظار.

وكان برجي قد شارك متابعيه على ”إنستغرام“ بمقطع فيديو مع فرقته الموسيقية، معلنا إعتذاره عن حفل كندا رغم تواجده في العاصمة أوتاوا، لظروف قضائية تتعلق بالشركة المتعهدة.

وأكد أنه بصحة جيدة مع كافة أعضاء الفرقة، على عكس ما ادّعت الشركة التي تعامل معها، رغم تحذيرات الكثيرين في لبنان له من هذا التعامل، فالاختيار كان خاطئا حسب ما أورد، مع تمني اللقاء بجمهوره في كندا بظروف أفضل وحفلات قادمة مع منظمي حفلات يحترمون الفنان وجمهوره، على حد قوله.

وأرفق برجي الفيديو بعبارة: ”إلى جمهوري الحبيب يلي كنت كتير متشوق اتلاقى فيه بكندا بس للأسف، للتنويه إدارة مطعم لورديا ليس لها علاقة بهذا الاشكال العلاقة منذ الأساس محصورة بالشركة المنظمة وستبقى اقتضى التوضيح“.

 

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى