العرّاب الفنيمشاهير العرب

مصالحة بين أنغام وداليا البحيري بعد 9 سنوات من الخلاف..والجمهور في صدمة

أنغام وداليا البحيري

بعد 9 سنواتٍ من الخلاف المتواصل بينهما، صدم الجمهور برؤية الفنانة المصرية أنغام، وإلى جانبها الممثلة داليا البحيري.

أنغام وداليا البحيري

في التفاصيل، بعد خلاف بينهما استمر لأكثر من 9 سنوات بسبب مسلسل “في غمضة عين”، والذي يعتبر التعاون الأول والأخير بينهما، فاجأت أنغام جمهورها بنشر فيديو من عطلتها الصيفية، ترقص فيه على أغنية “بيلا تشاو” مع داليا البحيري عبر خاصية الاستوري في انستغرام.

إقرأ أيضًا: أنغام تصدم الجميع بما ستفعله.. تركت الغناء لتلتحق بتقديم هذا البرنامج الضخم!!

علقت أنغام على الفيديو قائلة: “أحلى ديدي.. بحبك يا ديدي”، لتننهي الخلاف الواقع بينهما برقصة، ومن جانبها ردت داليا البحيري بصورة لهما نشرتها على انستغرام ووجهت فيها رسالة حب لأنغام قائلة: “الكلمة الطيبة لها أثر، تفهمك لغيرك أدب، مراعاة المشاعر نبل”.

وتابعت داليا رسالتها قائلة: “صون الود ود ما تقدمه لغيرك عائد لك ،تعاملك مع الآخرين يؤثر على شخصيتك أكثر مما يؤثر عليهم، بعض المواقف في الحياة تحدد من أنت…لا تبخل بالجمال فتصبح خاليا منه…. أنغام انتي جميلة…بحبك”.

وقع الخلاف بين أنغام وداليا، على ترتيب الأسماء عبر شارة مسلسل “في غمضة عين” عام 2013، وتسبب في قطيعة بين الثنائي على الرغم من كونهما لا يرتبطان بعلاقة صداقة مع بعضهما.

 

من جهةٍ أخرى، كاد إهمال أنغام، الفنانة المصرية الشهيرة، إلى إيقاف حركة يدها نهائيًا بسبب الإهمال الذي استقصدته، منعًا من دخولها إلى غرفة العمليات.

في التفاصيل، وفي مداخلة مع برنامج “الحكاية” الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب قالت : “عندي إصابة من سنة 2011 وإتعالجت منها بالكورتيزون الذي يسكن الألم لفترة طويلة، لكن الألم رجع لأني أقوم بحركات بيدي لا يفترض أن أقوم بها والوتر خرج من مكانه.”

وأضافت: “كان في آلام صعبة جدا في الكتف بدأت تمتد للذراع كله وإيدي كلها تأثرت، وللأسف في نفس الإيد اليمين ظهر ورم ليفي تحت الإبهام والصباع بقى غير ممكن فرده، وتحاملت على نفسي كتير لعدم رغبتي في دخول العمليات، لكن اكتشفت وجود وتر مقطوع ووتر على وشك القطع.”

إقرأ أيضًا: صدمة.. زواج أنغام بشكل مفاجئ من حسين فهمي وهذه التفاصيل!!

أمّا عن حفلاتها الأخيرة، فقالت: “كنت أصعد المسرح متألمة واضطر لعدم تناول مسكنات لأنها تؤثر على وقفتي وصوتي وأعصابي، وأحيانا كان الألم يمنعني من النوم.”

وفي ما يخصّ الجراحة والعلاج: “العملية استغرقت حوالي ساعة في كتفي، وأجراها طبيب شاب مقيم في ألمانيا كان في زيارة لمصر، وعندما قام بالكشف باستخدام المنظار على الكتف لم يتمكن من رؤية شيء بسبب نزيف الدم واحتاج لعمل تنظيف لبعض الوقت.”

وختمت: “فترة النقاهة مدتها 10 أيام إلى وقت فك الغرز، وبعدها يجب أن أحافظ على يدي مرفوعة 6 أسابيع ثم مرحلة العلاج الطبيعي، والحمد لله بدأت أقدر أحرك الإبهام حاليا.”

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى