العرّاب الفنيمشاهير العالم

كيت ميدلتون وأولادها الأمراء يسافرون في الدرجة الاقتصادية.. ممنوع التبذير؟!

كيت ميدلتون وأولادها

للمرة الأولى على الإطلاق، شوهدت كيت ميدلتون زوجة الأمير هاري مع أولادها، وهم يستقلّون طائرةً بالدرجة الاقتصادية.

في التفاصيل، استقلت دوقة كامبريدج خلال عطلة نهاية الأسبوع الرحلة إلى مطار إينفيرنيس مع ولديها إلى جانب المربية ماريا تيريزا توريون بورالو، وأفراد من الأمن، وفقاً لصحيفة “الديلي ميل” البريطانية.

ونشر أحد الركاب الذي كان على متن الرحلة نفسها في حسابه عبر “تيك توك” فيديو يوثق لحظة مغادرة كيت الطائرة وعلّق عليه كاتباً: “على متن رحلة إلى استكتلندا، كيت ميدلتون وولداها والمربية وأفراد الأمن، في الصف الأمامي”.

وأضاف أنّه كان بإمكانهم أخذ طائرة خاصّة أو مروحيّة، لكنهم ببساطة اختاروا السفر في طائرة عاديّة في الدرجة الاقتصاديّة.

إقرأ أيضًا: الملكة إليزابيث تتجاهل ميغان ماركل.. وهذا ما فعلته كيت ميدلتون بها في عيدها

وتابع الراكب قائلاً: “لم يلتقط أحد على متن الرحلة أي صور أو فيديو. فهي مجرد أم تصطحب ولديها في عطلة لرؤية جدتهما، ولكن بالطبع كان هناك بلبلة على متن الطائرة”. وقد حصد الفيديو حتى الساعة 1.2 مليون مشاهدة.

وبحسب صحيفة “الديلي إكسبرس” البريطانيّة، من المتوقع أن ينضم إليهم الأمير ويليام وابنه الأمير جورج خلال الأيام المقبلة لقضاء الأسبوع الأخير من شهر آب مع الملكة إليزابيث في قلعة بالامور.

كيت ميدلتون وأولادها في الدرجة الاقتصادية

@turbom1k3y

Kate#royal#family#scotland

♬ original sound – turbom1k3y

 

من جهةٍ أخرى، تمّ الكشف عن سر جديد من أسرار الملكة إليزابيث بمعاملتها لـ عائلتها، إذ إنّها تمنع تناول بعض الأطعمة لأسبابٍ لم تخطر على بال أحد.

في التفاصيل، كشف دارين ماكغرادي طاه ملكي سابق، أن ​الملكة إليزابيث​ الثانية ملكة بريطانيا، تخشى تناول المحار البحري، كما أنها منعت بقية أفراد العائلة الملكية من تناوله.

إقرأ أيضًا: الملكة إليزابيث تجبر كيت ميدلتون على أمورٍ لا ترغب بها.. إليكم ما حصل!!

وأشار ماكغرادي، إلى أن الملكة أمرت بإزالة المحار كليا من قائمة الطعام في القصور الملكية، ومنعت جميع أفراد الأسرة من تناوله حتى خارج القصر.

واكدت صحيفة “دايلي إكسبرس” البريطانية، أن القرار فسر بعدة طرق، إذ يعتقد بعض الناس أن حظر المحار يتعلق بسمعته كمصدر للتسمم الغذائي، إذا لم يتم طهيه بشكل صحيح أو لم يكن طازجا.

وأضاف كبير الخدم الملكي وخبير آداب السلوك في القصر جرانت هارولد، الذي قال: “عند تناول الطعام، يتعين على العائلة المالكة توخي الحذر مع المحار، لذلك لن تجد هذا عادة في قائمة الطعام الملكية”.

وكشفت الصحيفة أن بعض هذه الأسباب هي لتجنب الفوضى ورائحة الفم الكريهة بشكل محرج، وهناك أسباب أخرى لعدم وجود بعض الأطعمة في القائمة، لافتة إلى أنه في كتابه عن العائلة الملكية عام 2005، كشف الكاتب بيتر بيجوت، أن سرطان البحر هو أيضا خارج قائمة الطعام في القصور الملكية لأسباب صحية.

وكشف في كتابه أنه يتم تشجيع أفراد العائلة المالكة أيضًا على تجنب تناول اللحوم النادرة وشرب ماء الصنبور.

وكذلك قررت الملكة عام 2000، إزالة طبق الكعكرونة بالصلصة الحمراء من أي من قوائم الطعام الشخصية، نظرا لأن السباغيتي وصلصات الطماطم تعتبر “فوضوية”، ويمكن أن تحمل خطر إتلاف مظهر الملكة أثناء تناول الطعام.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى