العرّاب الفنيمشاهير العالم

إليكم رأي الأميرة ديانا الصادم في ميغان ماركل!!

الأميرة ديانا وميغان ماركل

تمّ الكشف والتحليل عن رأي الأميرة ديانا في زوجة ابنها الصغير الأمير هاري، وهي الممثلة المعتزلة ميغان ماركل.

الأميرة ديانا وميغان ماركل

في التفاصيل، كشفت كاتبة السير الذاتية للعائلة الملكية في بريطانيا، تينا براون، في كتابها الجديد ”أوراق القصر“ عن الموقف الذي كانت ستتخذه الأميرة الراحلة، ديانا، تجاه زوجة ابنها هاري، الممثلة ميغان ماركل.

وطرحت تينا تصورا، بحكم معرفتها المسبقة بالعائلة الملكية وتوغلها في التفاصيل الحياتية والشخصية للأميرة ديانا، عن أن الأميرة الراحلة لو كانت على قيد الحياة، لما كان سيحدث وئام بينها وبين ميغان.

وصرحت تينا في مقابلة أجريت معها مؤخرا: ”أتصور أن مشاكل كثيرة كانت ستحدث بين ديانا وميغان بسبب مغادرتها بريطانيا وانسحابها من حياة العائلة الملكية رفقة نجلها، هاري، مطلع العام 2020، وتسببها بذلك في قطع علاقاته بأفراد أسرته، على هذا النحو الذي شاهده العالم.

وأضافت تينا في مقابلتها التي أجرتها مع موقع ”ذا ديلي بيست“ الأمريكي، قائلة: ”ديانا كانت حريصة كل الحرص على حماية ولديها، وليام وهاري، وأتصور أنها كانت ستهتم بصورة كبيرة للغاية لتوفير الحماية لهاري، وكان ستشعر بقلق بالغ بسبب هذا الطريق الذي سلكه مع ميغان“.

إقرأ أيضًا: العائلة المالكة ترفض إحياء ذكرى وفاة الأميرة ديانا.. فلن تصدّقوا ما فعله المحبون

وأكملت تينا: ”وأعتقد أنها كانت ستشعر أن ميغان هي التي تقود هاري وتُحرِّكُه للتصرف على هذا النحو الذي لا يصب في مصلحته؛ ولهذا أعتقد أن ديانا لم تكن لترضى على ميغان بأي حال“.

ومع هذا، أوضحت تينا أنها تعتقد أن ديانا كانت ستشعر بسعادة غامرة لارتباط نجلها، هاري، بالنجمة، ميغان ماركل؛ لأنها تدرك مدى حماسها ودعمها للأشخاص ذوي العرق المختلط، وبطبيعة الحال، كانت ستدعم فكرة انضمام ميغان إلى العائلة الملكية؛ لأن الأميرة كانت شخصية شاملة للغاية، بمعنى أنها كانت ترحب بمختلف الأفكار، التوجهات والأعراق.

وأضافت تينا، التي قابلت ديانا لآخر مرة في نيويورك قبل وفاتها في باريس بأغسطس، العام 1997، أن الأميرة الراحلة كانت ستشعر بحزن بالغ نتيجة توتر العلاقة بين نجليها بهذا الشكل.

ميغان ماركل
ميغان ماركل

 

من جهةٍ أخرى، فاجأ الأمير هاري جميع المتابعين بلحظات بكاء بعد أن تغزّلت به زوجته الممثلة المعتزلة ميغان ماركل به أمام العلن.

في التفاصيل، قالت خبيرة لغة جسد بريطانية معروفة إن عيون الأمير هاري بدت وقد دمعت خلال عرض عام غير عادي للمشاعر التي أعقبت لفتة ”رومنسية“ من قبل زوجته ميغان ماركل.

وأظهر الأمير هاري تعبيرا حزينا للغاية، وبدا وكأنه يبكي بعد أن قدمته زوجته ميغان بفخر على خشبة المسرح خلال حفل افتتاح ألعاب ”إنفكتوس“ الجارية حاليا في لاهاي بهولندا، وفقا للخبيرة جودي جيمس.

وانضم الأمير ”دوق سوسكس“ إلى زوجته على خشبة المسرح بعد أن قالت إنها لا تستطيع ”أن تحبه وتحترمه أكثر“.

بعد ذلك تبادل الزوجان قبلة حميمية أمام الجمهور، وهي خطوة وصفتها جيمس بأنها ”رائدة“ عندما يتعلق الأمر بأفراد العائلة المالكة.

إقرأ أيضًا: الأمير هاري وميغان يزوران الملكة إليزابيث بشكل مفاجئ.. والأخيرة غاضبة!!

وقالت لصحيفة ”ديلي ميرور“ البريطانية: ”أقول رائدة لأن أفراد العائلة المالكة لا يظهرون عادة عاطفتهم في الأماكن العامة، ونادرا ما يرى وهم يتبادلون القبلات“.

وأضافت: ”بينما تقوم ميغان وهاري بتسليم الميكروفون، فإنهما يؤديان أيضا قبلة تعتبر عادية في العالم السياسي ولكنها تعتبر رائدة من الناحية الملكية..كانت قبلة حنونة ولكنها سريعة، وكلاهما ابتسم بفخر أثناء أدائه“.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى