العرّاب الفنيمشاهير العالم

الإباحية دمرت عائلته.. كانييه وست يعترف بما حصل وفضائح بالجملة!! – صورة

كانييه وست

أثار النجم العالكي كانييه وست ضجةً كبيرةً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعد الكشف عن تأثير الإباحية على عائلته وتدمير حياته.

كانييه وست والإباحية

في التفاصيل، فجّر مغني الراب الأمريكي كانييه ويست مفاجآة صادمة بشأن عائلة طليقته نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، في منشور مطوَّل تحدث فيه عن الإباحية، وسيطرة كريس جينر على عائلتها بأكملها.

وكشف كانييه ويست أنه يتعامل مع إدمانه على المواد الإباحية، مُدعيًا أن الإباحية دمرت عائلته في سلسلة غريبة من المنشورات التي شاركها عبر حسابه في ”إنستغرام“، والتي حذفها في وقت لاحق.

وبدأ كانييه ويست منشوره بنصيحة غريبة للغاية لمساعدة كايلي جينر السابقة، فيكتوريا فيلارويل، كتب فيها: ”لا تدعي كريس تجعلك تلعبين دور الفتاة اللعوب (بلاي بوي) كما فعلت مع كايلي وكيم“، مُشيرا إلى دعم كريس ابنتيها أثناء تصويرهما لمجلة Playboy الإباحية في سبتمبر 2019 و2007.

وكشف كانييه أنه مدمن على المواد الإباحية، التي بدورها دمرت عائلته، قائلا: ”هوليوود هي مكان دعارة عملاق عملت على تدمير عائلتي، أتعامل مع الإدمان الذي يروج له ”إنستغرام“، ولن أترك ذلك يحدث لنورثي وشيكاغو“.

ولم يقتصر هجوم كانييه على كريس جينر فحسب، بل هاجم هيلاري كلينتون، ومؤسس ”فيسبوك“ مارك زوكربيرج، والمقدم الإذاعي شارلامان ذا جود.

إقرأ أيضًا: كانييه وست أصبح يرتدي ثياب المشردين.. ويحمل أكياس القمامة!! – صور

كما لفت كانييه إلى أن أبناءه الأربعة (نورث، شيكاغو، سانت، سالم) سيتوجهون إلى مدرسة ”دوندا“، التي تعمل على ترسيخ القيم الدينية وتمجيد الإله، ولن يرتادوا المدرسة التي اختارتها لهما جدتهما كريس جينير.

وفي منشور ثانٍ، شارك ويست لقطة شاشة لرسالة نصية بينه وبين شخصية مجهولة يعتقد أنها كيم كارداشيان تطالبه بالتوقف، وجاء جوابه: ”لا، نحن بحاجة إلى التحدث وجها لوجه، ليس لديك رأي بالمدرسة التي سيرتادها الأطفال. لماذا تقولين هذا؟ هل لأنك نصف بيضاء؟“.

ووسط المحادثة، أخبرته كيم أن والدتها طالبته مرارا وتكرارا التوقف عن ذكر اسمها منذ العام 2019، لاسيما بعدما انتقدها، زاعما أنها تحاول حبسه وتقييد تحركاته.

وقالت: ”رسالة من والدتي- عمري 67 عاما تقريبا ولا أشعر دائما بالارتياح وهذا يضغط علي بلا نهاية“، ليجيبها كانييه أن لا سلطة لها على أطفاله السود وأي مدرسة سيرتادون.

وأضاف ويست أن أطفاله لن يشاركوا في مواد إباحية أو في مجلات ”بلاي بوي“.

 

من جهةٍ أخرى، يبدو أن بيت دافيدسون، حبيب نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، قد عانى كثيرًا بسبب علاقته معها، وخصوصًا بسبب زوجها السابق كانييه وست.

في التفاصيل، أخبر مصدر “بيبول” بأن بيت ديفيدسون يخضع لعلاج الصدمة منذ أن بدأ يتعرض للتنمر من قبل كانييه منذ أبريل الماضي”.

وتابع المصدر “الاهتمام والسلبية القادمة من كانييه وأفعاله الغريبة كانت سبباً لأن يبحث بيت عن المساعدة”.

إذ على الرغم من أن العلاقة التي بين بيت وكيم انتهت منذ أيام، ولكن كانييه ذهب إلى مشاركة بوست مزور عن نيويورك تايمز يشير فيه إلى أن “بيت ديفيدسون توفي عن عمر 28 عاماً”.

ثم تواصل فريق كل من كيم وبيت مع إدارة انستقرام من أجل البوست الذي تم حذفه لاحقاً.

إقرأ أيضًا: بيت دافيدسون غير مكترث بكيم كارداشيان.. هذا ما فعله بعد ساعات من انفصاله

ويأتي هذا الخبر بعدما قام بممارسات مماثلة مثل قيامه بدفن بيت في الفيديو الموسيقي لأغنيته Eazy في مارس الماضي.

والأغنية تتضمن أيضاً كلمات تتحدث عن ضرب بيت ديفيدسون.

ولفت المصدر لـ”بيبول” بأن هجوم كانييه على بيت دفعه إلى ترك وإقفال صفحته على السوشيال ميديا.

على الرغم من ان علاقة بيت بكيم لم تكن سليمة بسبب زوجها السابق، إلا أنه وفقاً للمصدر هو “غير نادم على مواعدته لكيم ويريد أن يكون الأمر واضحاً بأن كيم لطالما كانت داعمة له خلال علاقتهما”.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى