العرّاب الرياضيالعرّاب الفنيمشاهير العالم

ابن ديفيد بيكهام دون عروسته بعد أيام على زفافهما.. انفصلا بعد خلاف مع والدته

ابن ديفيد بيكهام

شوهد بروكلين بيكهام ابن اللاعب ديفيد بيكهام وحيدًا على الرصيف، وذلك بعد أيامٍ على زفافه، حيث قال البعض إن الأمر حصل بسبب خلاف زوجته ووالدته.

ابن ديفيد بيكهام دون عروسته بعد أيام على زفافهما

في التفاصيل، التقطت صور للنجم الشاب، بروكلين بيكهام، وهو يجلس بمفرده على الرصيف أمام أحد المطاعم الفخمة في لوس أنجلوس دون زوجته، نيكولا بيلتز، وسط أحاديث عن خلافات بينها وبين حماتها، فيكتوريا بيكهام.

ولفتت الصور انتباه عدد كبير من المتابعين، لاسيما وأن الحزن وشرود الذهن ظهرا واضحين على ملامح وجه الطاهي الشاب، البالغ من العمر 23 عاما، وهو يجلس مربع القدمين على الرصيف، ويلهو في هاتفه، أمام مطعم Cecconi الشهير في ويست هوليوود، مساء ليلة أمس.

إقرأ أيضًا: زوجة ابن فيكتوريا بيكهام تُشعل الحرب ضد حماتها.. معارك علنيّة!!

وأفادت بهذا الخصوص صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية أن بروكلين وصل المطعم الإيطالي الفاخر رفقة زوجته، نيكولا، 27 عاما، لتناول وجبة العشاء هناك، لكنه غادر من دونها، في ظل التقارير التي تتحدث عن وجود خلافات بينها وبين النجمة فيكتوريا بيكهام، منذ فترة من الوقت.

وظهر بروكلين في تلك الخروجة بإطلالة كاجوال، مرتديا تيشيرتا أبيض بسيطا مع بنطلون أسود وحذاء رياضي رمادي من أديداس.

وجاءت تلك الخروجة بعد ساعات من قيام والدته، فيكتوريا بيكهام، بتهنئته على المقابلة المشتركة التي أجراها هو وزوجته مع مجلة ”فوغ“ العالمية، وتعمدها في الوقت نفسه عدم تقديم التهنئة لزوجته.

بروكلين بيكهام
بروكلين بيكهام

 

من جهةٍ أخرى، على عكس ما توقّعه البعض أن الخلاف بين فيكتوريا وكنّتها صغير، فقد تبيّن أن الخلاف الأساسي كبير جدًّا بين ديفيد وفيكتوريا بيكهام من جهة وبين عائلة بيلتز.

في التفاصيل، نقل موقع ”بيج سيكس“ عن مصدر مقرب من العائلتين قوله: ”الخلاف الحاصل بين فيكتوريا ونيكولا ما هو إلا أحد الأضرار الجانبية للمشكلة الحاصلة الآن بين عائلتي بيلتز وبيكهام؛ فالخلاف ليس مقتصرا على فيكتوريا ونيكولا، وإنما يشمل العائلتين معا“.

وواصل المصدر بقوله: ”من الواضح تماما أن ثمة مشكلة بين العائلتين. فالكل يسعى لإثبات مكانته، ويبدو من الواضح أن هناك انقطاعا في التواصل بين الطرفين حاليا“.

وأضاف المصدر أن المشكلات ليست بين بروكلين بيكهام، 23 عاما، وحماه، الملياردير نيلسون بيلتز، وزوجته كلوديا، بل على العكس، فقد سبق أن صرح نيلسون باستعداده للوقوف إلى جوار زوج ابنته ودعمه من الناحية المادية في أي مشروع يريده.

وهنا نوه المصدر بمكمن الخلاف، وفقا لما يتردد في بالم بيتش الآن، وهو سعي الزوجين الشابين، بروكلين ونيكولا، إلى تكوين إمبراطوريتهما الخاصة، على غرار العلامة التجارية العالمية التي يمتلكها الآن والدا بروكلين، النجمان ديفيد وفيكتوريا بيكهام.

إقرأ أيضًا: يخت ديفيد بيكهام يخطف الأنظار.. وسعره خيالي!! – صورة

وتابع المصدر بقوله إن بروكلين ونيكولا يريدان السير على خطى والدي بروكلين، بإقدامه على إطلاق خطوط للموضة في مجالات الملابس، التجميل والعطور.

وأكمل المصدر: ”هناك خطوة متعمدة للغاية يتم ترتيبها من جانب نيكولا ووالدتها، بتمويل من نيلسون، وهناك سبب وراء إطلاق علامة (بيلتز بيكهام)، أي أن المسألة كلها مرتبطة بقصة العلامات التجارية، وهنا مكمن الخلاف، حيث يعترض الثنائي ديفيد وفيكتوريا على ذلك“.

وأكمل المصدر: ”أعتقد أن نيكولا ووالدتها هما من جاءتا بالأفكار، بينما يمكن لنيلسون أن يمول أي شيء، وقد وافق على الأفكار، لكن ديفيد وفيكتوريا لا يسيران على الخط نفسه. والحقيقة الواضحة هي أن هناك اختلافات ثقافية بين العائلتين، فضلا عن استقلالية ديفيد وفيكتوريا من الناحية المادية، ورفضهما الخضوع لثراء ونفوذ بيلتز“.

وعلم ”بيج سيكس“ من مصادر مطلعة في الإطار ذاته أن ثروة ديفيد بيكهام الحالية تقدر بحوالي 750 مليون دولار، بينما تقدر ثروة نيلسون بيلتز بحوالي 1.8 مليار دولار.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى