العرّاب الفنيمشاهير العالم

عليا بهات ورانبير كابور مُنعا من الصلاة في المعبد.. هذا ما فعلاه!!

عليا بهات ورانبير كابور

منعت الجماهير كلًّا من الممثلين البوليووديين عليا بهات ورانبير كابور من الدخول إلى المعبد للصلاة، بعدما تمّ قوله سابقًا.

هذا ما حصل مع عليا بهات ورانبير كابور

في التفاصيل، في إطار الترويج لفيلمهما المقبل Brahmastra الذي ينطلق في صالات السينما في 9 سبتمبر الحالي، قام رانبير كابور وزوجته عليا بهات بزيارة قرية أوجين بهدف الصلاة في معبد ماهاكاليشوار.

لكن زيارة الثنائي لم تكتمل بعدما منع المحتجون خارج المعبد رانبير وعليا من دخول المعبد وذلك بسبب تعليق سابق لرانبير كابور حول لحوم البقر.

ولاحقاً وصل مخرج الفيلم أيان موكرجي إلى المكان وسُمح له بدخول المعبد للصلاة والحصول على البركة قبل إطلاق Brahmastra.

إقرأ أيضًا: ثروة شاروخان تتخطى المعقول.. لن تصدّقوا كم بلغت!!

وشارك أيان صورة له من داخل المعبد على صفحته على انستقرام، حيث وضع نقطة حمراء على رأسه وإكليل من الورود حول رقبته، وعلق على الصورة وكتب بما معناه: “على بعد ثلاثة أيام من إطلاق “براهماسترا” أشعر بالسعادة والطاقة الإيجابية في زيارتي إلى معبد ماهاكالسترا اليوم”.

وتابع “أردت أن أقوم بهذه الزيارة لإنهاء رحلة صناعة فيلم “براهماسترا” ولكي أحصل على الطاقة الإيجابية والتبريكات لإنطلاقتنا”.

 

من جهةٍ أخرى، لطالما كان أولاد الفنانين محطّ اهتمام العالم. غير أنّ ما يستحصلون عليه منذ ولادتهم، بسبب ثراء أهلهم الفاحش، قد يؤدّي في بعض الأحيان إلى ضياعهم وفضح أنفسهم أمام العلن: هذا ما حصل تمامًا مع ابن شاروخان.

"اريان

ظهر أريان ، والذي يُدعى أريان لأول مرة مع أبيه، وقام بخطف أنظار العالم بسبب وسامته. وبما أنّ الشهرة تغرّ، حاول منذ ذلك الوقت، أن يحصل على اهتمام الصحافة، وأن يتباهى بنفسه، وبالأموال الطائلة التي يدفعها على أتفه الأشياء.

ضاع أريان كثيرًا في هذه الحياة، وبدأ مع الوقت يرافق أصحاب السّوء ويتباهى بهم أمام الكاميرات، وبأفعالهم المشينة. لكنّه لم يكن يعلم أنّ هذا الضّياع سيكلّف أباه كثيرًا، هو الذي لم يربّيه تربيةً صالحة.

كان ابن الممثل الهندي شاروخان لا يهتمّ إطلاقًا بصيت رفاقه، وأنّه من الممكن أن يدفع الثّمن. وبالفعل، هذا ما حصل. منذ أيّام، تمّ إلقاء القبض عليه، بتهمة حيازة المخدّرات وتعاطيها، في حفلة على متن يخت كبير.

إقرأ أيضًا: عناق وقبلات.. فيديو حميمي لسعد لمجرد وروان بن حسين يغزو مواقع التواصل!

ومنذ ذلك الوقت، انقلبت حيات الممثل شاروخان رأسًا على عقب. فأوقف كل نشاطاته الفنية، لمتابعة قضية ابنه، والفضيحة التي سبّبها للعائلة.

غبر أنّ عددًا من مشاهير العالم، تضامنوا مع ابن شاروخان، حيث ظهرت بعض الأخبار التي تؤكّد أنّ الفحوصات لم يظهر فيها تعاطيه للكوكايين، وأنّ مؤامرة تُحاك ضدّ النجم.

هذه المؤامرة كانت بسبب تشويه صورته منذ إطلاقه فيلم “إسمي خان” الذي قدم فيه دور مسلم هندي يعاني من متلازمة أسبرجر وبعد وفاة والديه يسافر لاميركا ويعيش اضطهاداً بعد أحداث 11 سبتمبر ويعتبرونه إرهابياً.

ما بين الحقيقة والمؤامرة، يبدو أنّ قصة ابن شاروخان ستتفاعل، وسط عدم قبول المحكمة الإفراج عنه بكفالة مالية. وربّما أن أصدقاءه قد دبّروا له هذه المكيدة لتشويه صورة والده الذي يجب أن يتشبّه بالممثل جاكي شان، بعد منعه ابنه من الحصول على ثروته!

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى