العرّاب الفنيمشاهير العرب

منتجة تمنع أحمد الفيشاوي من الحصول على أجره.. والسبب صادم!!

أحمد الفيشاوي

منعت منتجة شهيرة جدًّا في مصر، الفنان المصري أحمد الفيشاوي من الحصول على أجره، على الإطلاق، وذلك لسببٍ صادم.

أحمد الفيشاوي ممنوع من الحصول على أجره

في التفاصيل، حصلت المنتجة ناهد فريد شوقي على حكم نهائي بالحجز على أجر الفنان أحمد الفيشاوي لدى الشركة المنتجة لفيلم “رهبة” الجاري تصويره حالياً، وهي شركة “الجذور للإنتاج الفني” ويمثلها المنتج أيمن يوسف.

وبدأ حسين هلال، المستشار القانوني للمنتجة ناهد فريد شوقي، في تنفيذ إجراءات الحجز بإعلام الجهة المنتجة لفيلم “رهبة”، نفاذا للحكم النهائي المزيل بالصيغة التنفيذية الصادر للمنتجة ناهد فريد شوقي ضد الفنان أحمد الفيشاوي، بإلزامه بدفع مبلغ مليون ومائة وسبعون ألف جنيه، في الدعوى رقم 1294 لسنة 2017 مدني كلي الجيزة ، وبعد حصول المنتجة علي حكم بالاستمرار في التنفيذ.

وتم إعلام الشركة المنتجة لفيلم “رهبة” بالحجز بتاريخ 30 أغسطس الماضي، وإعلام أحمد الفيشاوي بالحجز على أجره لدى الشركة بتاريخ 1 سبتمبر الجاري، مما يستوجب على الشركة المنتجة الامتناع عن سداد أي دفعات من أجر الفيشاوي من تاريخ إعلام الشركة بالحجز.

إقرأ أيضًا: نادية كامل طليقة أحمد الفيشاوي ترفع علم المثلية.. هل أعلنت عن ميولها؟!

وقام المستشار القانوني للمنتجة ناهد فريد شوقي حسين هلال، المحامي بالنقض بإعلان الحجز على أجر أحمد الفيشاوي لدى الشركة المنتجة لفيلم “رهبة” الجاري تصويره، ومن إنتاج شركة جذور للإنتاج السينمائي والتوزيع ويمثلها السيد أيمن يوسف، وذلك تنفيذا للحكم النهائي المزيل بالصيغة التنفيذية الصادر للمنتجة ناهد فريد شوقي ضد أحمد الفيشاوي بإلزامة سداد مبلغ مليون ومائة وسبعون ألف جنيه في الدعوى رقم 1294 لسنة 2017 مدني كلي الجيزة، وبعد حصول المنتجة على حكم بالاستمرار في التنفيذ.

وكان قد تم إعلان الشركة المنتجة للفيلم بالحجز بتاريخ 30/8/2022 وإعلان أحمد الفيشاوي بالحجز، بتاريخ 1/9/2022 مما يستوجب على الشركة المنتجة الامتناع عن سداد أي من دفعات الأجر له.

وأوضح المستشار القانوني للمنتجة ناهد فريد شوقي أن الشركة المنتجة لفيلم “رهبة” في حالة إقرارها غير الحقيقة أو إخفاء الأوراق الواجب إيداعها طبقا لنص المادة 343 من قانون المرافعات، فإن الشركة المنتجة للفيلم والمحجوز تحت يدها المبلغ ستتحمل بسداد المبلغ المحجوز به، فضلا عن التعويضات اللازمة.

وأكد أن المنتجة ناهد فريد شوقي لن تتواني عن الحجز على أجر أحمد الفيشاوي عن أي عمل قد تشرع أي شركة إنتاج أخرى في التعاقد عليه مع الفيشاوي وذلك لحين استيفائها لكامل المبلغ المحكوم به.

وتعود الأزمة لعام 2016 عندما تقدمت المنتجة ناهد فريد شوقي، بالشكوى إلى غرفة صناعة السينما بسبب عدم التزام الفنان أحمد الفيشاوي بتنفيذ تعاقده معها على بطولة فيلم “اللعبة الأمريكاني“، بعد تصوير 40 في المئة من مشاهده، ودخلت وقتها ناهد فريد شوقي في نزاع قضائي مع أحمد الفيشاوي وقام برفع دعوى ضد المنتجة والغرفة معا.

وأصدرت محكمة مستأنف القاهرة، حكما نهائيا في فبراير الماضي، برفض دعوى الفنان أحمد الفيشاوي، التي طالب فيها بالحصول على تعويض قدره مليون جنيه، إلى جانب رفض فسخ التعاقد الموقع بينه وبين المنتجة، وأقرت صحة العقد.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى