العرّاب الفنيمشاهير العرب

أسرار علاقة درة وهاني سعد إلى العلن.. غيرة وخطوط حمراء!! – فيديو

درة وهاني سعد

تمّ الكشف عن العديد من الأسرار الخاصّة بعلاقة الممثلة التونسية درة وزوجها هاني سعد، وعن الخطوط الحمراء التي وضعها الأخير في علاقتهم.

إقرأ أيضًا: صورة درة زروق وهي طفلة تجتاح مواقع التواصل.. لن تصدّقوا كيف كانت!!

في التفاصيل، قال المهندس هاني سعد، إنه تعلم بمرور الوقت عدم التأثر بالنقد، خاصةً وأنه تفهم طبيعة مهنة زوجته.

وشدد «سعد»، على وجود «خطوط حمراء» (منها اللبس والخروج مع الأصدقاء) في عدد من تفاصيل زوجته، مؤكدًا أن الأخيرة باتت تراعي هذه الأمور بعد زواجهما، موضحًا: «أنا غيور بشدة».

رغم اهتمامه بتفاصيل حياتها، إلا أن «سعد» نوه بأنه لا يشاهد جميع أعمال الفنانة التونسية بتمعن وفق اعترافه.

اجتماعيًا، كشف «سعد» أنه يواجه مشكلة في التعامل مع ذوي درة، خاصةً مع اختلاف لهجتهم.

وذكر «سعد»: «هي لازم تترجملي.. أهلها كلهم طيبين.. وأقربهم مونيا حماتي».

إليكم أسرار درة وهاني سعد

 

من جهةٍ أخرى، فاجأت الفنانة التونسية درة الجمهور عندما تحدثت عن صراع عاشته وهي طفلة بسبب التفريق بينها كأنثى وبين شقيقها كذكر.

في التفاصيل، كشفت الفنانة التونسية درة أنها لا تؤيد الصراع بين الرجل والمرأة، وتدعم فكرة المطالبة بحقوق المرأة، والمساواة بين الجنسين، وقالت: ”لا أؤمن بفكرة أن المرأة أقوى من الرجل أو العكس، وأعتقد أنهما متكافئان“.

وقالت درة أنها عندما كانت طفلة كانت تتمنى أن تكون ذكر لأن شقيقها كان يغادر المنزل ويبقى لوقت متأخر دون أن يحاسبه أحد.

وأكدت درة أنها ضد فكرة ظهورها حليقة الرأس، وقالت في لقاء إعلامي: ”لأ ما أحبش أقص شعري زيرو، يكمن الناس يتخضوا أكيد يعني، بس أنا لا أحكم على أي شخص يعمل اللي هو عايزه، لكن أنا الخطوة دي بالنسبالي صعبة جداً، ولا أتمنى إني أوصلها، ممكن قصة قصيرة أحب كده، بس زيرو صعبة“.

إقرأ أيضًا: إليكم كيف كانت درة وهي طفلة.. صورة مع أشقائها تخطف القلوب!!

وأشارت النجمة التونسية خلال لقائها عبر ”Gossips“ إلى أنها لم ”تعاكس رجل“ من قبل، وعلقت: ”لم أعاكس رجلا في الشارع، ورأيي أن المعاكسة مرفوضة من الرجل أو المرأة، ويمكن قبول كلمة يقولها رجل مؤدب وباحترام“.

وأضافت: ”ممكن حد يكون ذوق وجميل ويقول كلمة بأدب، ممكن تعدي باحترام، لكن معاكسات مرفوضة من الجنسين“.

ولفتت درة إلى أنها لم ترتبط بعلاقة مع أكثر من رجل في الوقت ذاته، موضحة أنها لا تؤيد فكرة العلاقات المتعددة سواء للرجل أو المرأة، وقالت إن ”كان الشخص غير مرتاح في علاقة يمكنه الخروج منها والبحث عن سعادته مع شخص آخر“.

ورداً على مقولة ”الستات ميعرفوش يكدبوا“، قالت: ”الستات بيعرفو يكدبوا أحياناً، لكن هي بارعة في كذب المجاملات والنفاق الاجتماعي، وأنا كذبي مكشوف دائما مثل الأطفال“.

ولدى سؤالها حول ضربها لأحد زملائها خلال دراستها، ذكرت درة: ”ضربت أحد زملائي قلم في إعدادي، لكن طبعي ليس عنيفا والولد ضايقني، وما أعرفش عنه حاجه من ساعتها، وأكيد دايقني علشان وصلني المرحلة دي، لأني مسالمة بطبعي“.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى