العرّاب الفنيمشاهير العالم

إليكم آخر ظهور الملكة إليزابيث.. الموت كان واضحًا عليها!! – صور

الملكة إليزابيث

كان آخر ظهور الملكة إليزابيث الثانية هو الظهور الذي أكد انها ستموت قريبًا وقد تنبأت الصور بهذا الامر، حيث بدت غير مرتاحة على الإطلاق.

في التفاصيل، صادف يوم الثلاثاء الماضي آخر ظهور للملكة إليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا، التي توفيت الخميس، عن عمر 96 عاما، إثر تدهور حالتها الصحية.

وشهد الظهور الأخير للملكة الراحلة تعيين ليز تراس كرئيسة جديدة للوزراء، حيث التقتها الملكة التي كانت تقيم بقلعة في أسكتلندا، بعد أن كانت قد استقبلت بوريس جونسون لقبول استقالته، ولتحتل بذلك المرتبة الخامس عشرة بين رؤساء الوزراء الذين عينتهم الملكة طيلة سبعة عقود من حكمها، منذ أنتوني إيدن في العام 1955، وصولا إلى ليز تراس.

يبدو أن ملامح الملكة إليزابيث الثانية خلال استقبالها رئيسة الوزراء الجديدة لبريطانيا ليز تروس كانت تنبئ بوفاتها في غضون أيام، وفق ما كشفت طبيبة في أستراليا.

إقرأ أيضًا: صدمة: الملكة إليزابيث من نسل الرسول محمد..أسرار تُكشف للمرة الأولى-بالدليل

وكشفت الدكتورة ديب كوهين جونز التي تعيش في بيرث في غرب أستراليا بأن صور يدي الملكة إليزابيث خلال لقائها رئيسة الوزراء ليز تروس في قلعة بالمورال في اسكتلندا يوم الثلاثاء كانت تشير إلى تدهور الحالة الصحية للملكة.

وركزت الطبيبة على أيدي الملكة، وقالت في حديث لـFEMAIL، بما معناه: “يبدو أن هناك دليلاً محتملاً على إصابتها بأمراض الأوعية الدموية الطرفية. فهو اضطراب في الدورة الدموية يتسبب بتضييق الأوعية الدموية خارج القلب والدماغ أو انسدادها أو تشنجها”.

وتستمر في التعريف عن ملامح المرض وتقول “يمكن أن يؤدي أحياناً إلى فشل في القلب، إذا كانت الدورة الدموية الطرفية ضعيفة، فإن الأعضاء لا تتلقى إمدادات دم كافية. ويمكن أيضاً أن يكون علامة على فشل عدة أعضاء في الجسم”.

وانطلقت الطبيبة في تفسيرها لحالة الملكة وتوقعها بقرب وفاتها، بأن يدي الملكة كانت منقطة، وهو ما يحدث عندما لا يعود القلب قادراً على ضخ الدم بشكل فعال.

إليكم آخر ظهور الملكة إليزابيث قبل موتها

 

من جهةٍ أخرى، تمّ الكشف عن سر جديد من أسرار الملكة إليزابيث بمعاملتها لـ عائلتها، إذ إنّها تمنع تناول بعض الأطعمة لأسبابٍ لم تخطر على بال أحد.

في التفاصيل، كشف دارين ماكغرادي طاه ملكي سابق، أن ​الملكة إليزابيث​ الثانية ملكة بريطانيا، تخشى تناول المحار البحري، كما أنها منعت بقية أفراد العائلة الملكية من تناوله.

إقرأ أيضًا: الملكة إليزابيث تجبر كيت ميدلتون على أمورٍ لا ترغب بها.. إليكم ما حصل!!

وأشار ماكغرادي، إلى أن الملكة أمرت بإزالة المحار كليا من قائمة الطعام في القصور الملكية، ومنعت جميع أفراد الأسرة من تناوله حتى خارج القصر.

واكدت صحيفة “دايلي إكسبرس” البريطانية، أن القرار فسر بعدة طرق، إذ يعتقد بعض الناس أن حظر المحار يتعلق بسمعته كمصدر للتسمم الغذائي، إذا لم يتم طهيه بشكل صحيح أو لم يكن طازجا.

وأضاف كبير الخدم الملكي وخبير آداب السلوك في القصر جرانت هارولد، الذي قال: “عند تناول الطعام، يتعين على العائلة المالكة توخي الحذر مع المحار، لذلك لن تجد هذا عادة في قائمة الطعام الملكية”.

وكشفت الصحيفة أن بعض هذه الأسباب هي لتجنب الفوضى ورائحة الفم الكريهة بشكل محرج، وهناك أسباب أخرى لعدم وجود بعض الأطعمة في القائمة، لافتة إلى أنه في كتابه عن العائلة الملكية عام 2005، كشف الكاتب بيتر بيجوت، أن سرطان البحر هو أيضا خارج قائمة الطعام في القصور الملكية لأسباب صحية.

وكشف في كتابه أنه يتم تشجيع أفراد العائلة المالكة أيضًا على تجنب تناول اللحوم النادرة وشرب ماء الصنبور.

وكذلك قررت الملكة عام 2000، إزالة طبق الكعكرونة بالصلصة الحمراء من أي من قوائم الطعام الشخصية، نظرا لأن السباغيتي وصلصات الطماطم تعتبر “فوضوية”، ويمكن أن تحمل خطر إتلاف مظهر الملكة أثناء تناول الطعام.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى