العرّاب الفنيمشاهير العالم

الجانب المظلم الذي عاشته الملكة إليزابيث في حياتها…تفاصيل مبكية!

كثر يرون أن الملكة إليزابيث كانت قاسية، وهذا صحيحاً، لكن أحداً لم يتعرف على الجانب المظلم في حياتها التي دامت في الحكم 70 عاماً

الملكة إليزابيث في حياتها سُرق منها شبابها حين تم تنصيبها ملكة وهي بعمر 25 سنة بعد وفاة والدها ولم تكن تعرف شيئاً عن عالم الحكم

عملية "جسر لندن".. هكذا يتم الإعلان عن وفاة الملكة إليزابيث وتنصيب الملك الجديد | أخبار سياسة | الجزيرة نت

وبسبب الأزمات التي واجهتها بريطانيا في ذلك الوقت لم تستطع الاهتمام بأولادها وتأثرت أمومتها بشكل كبير

إقرأ أيضًا: طائرة جان يامان الخاصة تُذهل الجمهور.. استعراض ثروة مبالغ فيه – صورة

بعدها واجهت مراهقة زوجها الذي عاش ما يقارب 50 علاقة منذ زواجهما بحسب كتاب “فيليب واليزابيت: صورة للزواج”

كما لو أن الملكة إليزابيث انفصلت عن الأمير فيليب.. لكل منهما غرفة نومه الخاصة، ولا يلتقيان إلا قليلاً

ولا يخفى على أحد العلاقة المتوترة جداً بين اليزابيث وشقيقتها مارغريت التي حاربتها بشكل كبير وعلناً أمام الناس

الملكة في أيامها الأخيرة واجهت فضيحة تحرش ابنها أندرو بقاصر قامت بكشف تصرفاته المشينة له معها

رغم "الفضيحة الجنسية".. الملكة إليزابيث لا تريد "معاقبة ابنها المفضل" | التلفزيون العربي

كانت اليزابيث تهرب إلى القلعة، المكان الذي توفيت فيه، لأكثر من يوم في الأسبوع لتبتعد عن الأجواء المشحونة

لذلك فإنه رغم صلابتها وقوتها وقسوتها في كثير من الأحيان لكنها كانت مضطرة لتواجه تقاليد وعادات لا يتحملها الكثيرون مع مسؤولية وضعت على كتفيها منذ شبابها

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى