العرّاب الفنيمشاهير العالم

مرض خطير يصيب الملك تشارلز قد يقضي على حياته بعد توليه العرش!!

مرض الملك تشارلز

مرض خطير يصيب الملك تشارلز الثالث الذي حصل على العرش ايام قليله عده وفاه والدته الملكه اليزابيث الثانية ما اثار جدلا وبلبله كبيره.

إليكم تفاصيل مرض الملك تشارلز

في التفاصيل، سادت حالة من الجدل بين مستخدمي مواقع التواصل بعد انتشار صورة غريبة ليد الملك تشارلز الثالث، تظهر فيها أصابعه حمراء ومتورمة بصورة غير طبيعبة، ما أثار الشكوك حول الحالة الصحية لملك بريطانيا الجديد.

وفي الصورة المتداولة، ظهرت أصابه الملك تشارلز البالغ من العمر 73 عامًا، متورمة وملتهبة للغاية، بعد وفاة والدته الملكة إليزابيث الثانية عن عمر يناهز 96 عامًا في منزلها في بالمورال.

وتحدث الدكتور “غاريث ناي” كبير المحاضرين في جامعة تشيستر، إلى صحيفة ديلي ستار لتقديم بعض نصائح الخبراء حول ما يمكن أن تقوله أصابع الملك المنتفخة عن صحته.

وقال إنه في حين أن الكثير من الظروف الصحية يمكن أن تؤدي إلى تورم الأصابع، إلا أنه قال إن بعضها أكثر احتمالا من البعض الآخر.

كان أحد الاحتمالات هو الوذمة، أو احتباس السوائل، قال الدكتور ناي: “الوذمة هي حالة يبدأ فيها الجسم في احتباس السوائل في الأطراف، عادة في الساقين والكاحلين ولكن أيضًا في الأصابع مما يؤدي إلى انتفاخها”.

إقرأ أيضًا: لحظة وفاة الملكة إليزابيث.. لن تصدّقوا ما حلّ في السماء!! – صور

ما هو مرض الوذمة؟

فالوذمة هي حالة شائعة وتؤثر في الغالب على الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا حيث يتم تقييد القدرة على التحكم في السوائل .

لمعرفة ما إذا كان هذا هو السبب، فإن الضغط على المنطقة المتورمة لمدة 15 ثانية قد يتسبب في حدوث اكتئاب في المنطقة.

هناك حالة أخرى قال الدكتور ناي إنها كانت محتملة وهي التهاب المفاصل.

قال: “التهاب المفاصل، حالة شائعة أخرى في سن الستين، وغالباً ما تصيب ثلاث مناطق رئيسية في اليد – مفصل الإبهام أو إما مفاصل الأصابع”.

عادة ما تصبح الأصابع متيبسة ومؤلمة ومتورمة، وعلى الرغم من أن الأدوية يمكن أن تساعد في تخفيف الألم، إلا أن التورم يمكن أن يبقى.

“قد تشمل الأسباب غير الشائعة اتباع نظام غذائي غني بالملح يؤدي إلى احتباس السوائل، ونادرًا ما تؤدي بعض الأدوية إلى التورم كأثر جانبي مثل أدوية ضغط الدم أو أدوية الستيرويد”.

ولكن على الرغم من هذه الاحتمالات، سارع الدكتور ناي إلى توضيح أنها بعيدة كل البعد عن كونها علامة على وجود مشكلة صحية كبيرة لملك المملكة المتحدة الجديد.

وأضاف: “بالتأكيد لا توجد أي مخاوف صحية فورية يمكن علاجها من تورم الأصابع والأرجح أنها علامة على تقدم سنه”.

 

من جهةٍ أخرى، رفضت كيت ميدلتون زوجة الامير ويليام البريطاني ان تكون الى جانب الملكة إليزابيث الثانية التي توفاها الله يوم امس وذلك لسبب صادم.

في التفاصيل، بينما هرول جميع أفراد العائلة الملكية للتواجد إلى جوار الملكة إليزابيث الثانية بعد تدهور صحتها، ومن ثم مفارقتها الحياة، لاحظ كثيرون غياب كيت ميدلتون عن المشهد.

وفور تجمع أفراد العائلة، وفي مقدمتهم كل من: تشارلز، وليام، هاري وزوجته، ميغان ماركل، أعلن رسميا عن وفاة الملكة إليزابيث الثانية، وسرعان ما لاحظ كثيرون غياب دوقة كامبريدج، كيت ميدلتون، وعدم مرافقتها زوجها في هذا الظرف الصعب.

وعلم موقع ”بيج سيكس“ بهذا الخصوص أن كيت، 40 عاما، آثرت البقاء رفقة أطفالها الثلاثة، جورج (9 أعوام)، وتشارلوت (7 أعوام)، ولويس (4 أعوام)، خاصة وأنهم بدؤوا المدرسة يوم الخميس، والتقطت لهم صور وهم بالزي الموحد الأنيق رفقة والديهم.

إقرأ أيضًا: الملكة إليزابيث تتجاهل ميغان ماركل.. وهذا ما فعلته كيت ميدلتون بها في عيدها

وأضاف الموقع أن الأطفال الصغار، الذين كانوا يدرسون في السابق بمدرسة توماس باترسي بالعاصمة لندن، قد انتقلوا هذا العام لمدرسة أخرى جديدة، حيث بدؤوا الخميس أول يوم دراسة رسمي لهم في مدرسة لامبروك في مدينة وندسور (غرب لندن).

وأشار الموقع إلى أن كيت اضطرت للبقاء رفقة الأطفال بسبب دراستهم في وندسور، بينما توجه زوجها، وليام، بمفرده، إلى بالمورال في أسكتلندا، حيث كانت تتواجد الملكة.

وسبقه إلى هناك والده، الأمير تشارلز، وزوجته، كاميلا باركر باولز، بواسطة طائرة مروحية، وأعقبهما إلى هناك أيضا الأمير هاري وزوجته، ميغان ماركل، حيث ألغيا بعض الارتباطات والمواعيد التي كانا من المفترض أن يحضراها سويا، أمس الخميس في لندن.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى