العرّاب الفنيمشاهير العالم

نبذ الأمير هاري من عائلته في جناز الملكة إليزابيث.. حزين وهذا ما سيحصل به!!

الملكة إليزابيث والأمير هاري

ما زال الأمير البريطاني هاري، يُعاني من تبعات قراره الذي اتّخذه بعد وفاة جدته الملكة إليزابيث، مع زوجته الممثلة المعتزلة ميغان ماركل، بترك العائلة الملكية.

الملكة إليزابيث والأمير هاري

في التفاصيل، يعيش الأمير هاري حالة من الحزن لعدم السماح له بارتداء الزي العسكري في جنازة جدته، الملكة إليزابيث الثانية، المقرر إقامتها يوم الاثنين المقبل، الموافق الـ 19 من سبتمبر الجاري.

وصرحت بهذا الخصوص مصادر ملكية بريطانية لموقع ”بيج سيكس“، إذ يأتي هذا القرار بعدما جرد دوق ساسكس من ألقابه العسكرية وقت تخليه عن مهامه الملكية عام 2020، ثم انتقاله للعيش في كاليفورنيا بالولايات المتحدة رفقة زوجته، الممثلة ميغان ماركل.

وأضافت المصادر أن باقي رجال العائلة سيظهرون بالزي العسكري الكامل خلال مراسم الجنازة التي ستقام في كنيسة وستمنستر يوم الاثنين المقبل، بعيدا عن الأمير أندرو المنبوذ.

ومع هذا، أعلن القصر أنه سيسمح للأمير أندرو بارتداء زيه العسكري في الجنازة كـ ”لفتة خاصة تُبَيِّن احترام الملكة“، أثناء الوقوف في كاتدرائية القديس جايلز في إدنبرة، حيث سيقف أفراد العائلة بمن فيهم تشارلز الثالث، بجانب النعش، في تقليد يعرف بوقفة الأمراء.

وأشار القصر إلى أن أفراد العائلة العاملين سيظهرون بأزيائهم الرسمية بخدمة عيد الشكر في كاتدرائية سانت جايلز، وموكب ووقفة الأمراء في قاعة وستمنستر ومراسم الجنازة الرسمية ومراسم التكليف.

إقرأ أيضًا: لحظة وفاة الملكة إليزابيث.. لن تصدّقوا ما حلّ في السماء!! – صور

كما علم الموقع من المصادر الملكية أنه لن يسمح للأحفاد بالمشاركة في وقفة الأمراء من أجل الملكة، التي توفيت الخميس الماضي، عن 96 عاما.

وكشف مصدر ملكي بهذا الخصوص: ”أنا متأكد أن الحزن سيهيمن على هاري لعدم تمكنه من الظهور بزيه العسكري الرسمي خلال مشاركته في جنازة جدته الملكة يوم الاثنين المقبل“.

ومن الجدير ذكره بالسياق نفسه أنه لم يسبق لأي من أبناء أو أحفاد الملكة الظهور بأزيائهم العسكرية خلال حضورهم جنازة زوجها، الأمير فيليب، التي أقيمت في أبريل عام 2021.

واقتصر حضور رجال العائلة على ارتداء ميداليات ومعاطف خلال سيرهم خلف نعش دوق إدنبرة للمشاركة في موكبه الجنائزي وهم في طريقهم إلى كنيسة ”سان جورج“ في وندسور.

 

من جهةٍ أخرى، رفضت كيت ميدلتون زوجة الامير ويليام البريطاني ان تكون الى جانب الملكة إليزابيث الثانية التي توفاها الله يوم امس وذلك لسبب صادم.

في التفاصيل، بينما هرول جميع أفراد العائلة الملكية للتواجد إلى جوار الملكة إليزابيث الثانية بعد تدهور صحتها، ومن ثم مفارقتها الحياة، لاحظ كثيرون غياب كيت ميدلتون عن المشهد.

وفور تجمع أفراد العائلة، وفي مقدمتهم كل من: تشارلز، وليام، هاري وزوجته، ميغان ماركل، أعلن رسميا عن وفاة الملكة إليزابيث الثانية، وسرعان ما لاحظ كثيرون غياب دوقة كامبريدج، كيت ميدلتون، وعدم مرافقتها زوجها في هذا الظرف الصعب.

وعلم موقع ”بيج سيكس“ بهذا الخصوص أن كيت، 40 عاما، آثرت البقاء رفقة أطفالها الثلاثة، جورج (9 أعوام)، وتشارلوت (7 أعوام)، ولويس (4 أعوام)، خاصة وأنهم بدؤوا المدرسة يوم الخميس، والتقطت لهم صور وهم بالزي الموحد الأنيق رفقة والديهم.

إقرأ أيضًا: الملكة إليزابيث تتجاهل ميغان ماركل.. وهذا ما فعلته كيت ميدلتون بها في عيدها

وأضاف الموقع أن الأطفال الصغار، الذين كانوا يدرسون في السابق بمدرسة توماس باترسي بالعاصمة لندن، قد انتقلوا هذا العام لمدرسة أخرى جديدة، حيث بدؤوا الخميس أول يوم دراسة رسمي لهم في مدرسة لامبروك في مدينة وندسور (غرب لندن).

وأشار الموقع إلى أن كيت اضطرت للبقاء رفقة الأطفال بسبب دراستهم في وندسور، بينما توجه زوجها، وليام، بمفرده، إلى بالمورال في أسكتلندا، حيث كانت تتواجد الملكة.

وسبقه إلى هناك والده، الأمير تشارلز، وزوجته، كاميلا باركر باولز، بواسطة طائرة مروحية، وأعقبهما إلى هناك أيضا الأمير هاري وزوجته، ميغان ماركل، حيث ألغيا بعض الارتباطات والمواعيد التي كانا من المفترض أن يحضراها سويا، أمس الخميس في لندن.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى