العرّاب الفنيمشاهير العرب

حالة شيرين عبد الوهاب النفسية في الويل.. هذا ما يتبعه الطبيب معها!!

حالة شيرين عبد الوهاب النفسية

بحسب الظاهر، فإنّ حالة الفنانه المصريه شيرين عبد الوهاب نفسيا في الويل، وذلك بعدما تخلت وانفصلت عن طليقها الفنان حسام حبيب.

إليكم حالة شيرين عبد الوهاب النفسية

في التفاصيل، كشف الدكتور نبيل عبد المقصود، أستاذ علاج السموم والإدمان في كلية طب قصر العيني، الطبيب الخاص بالفنانة شيرين عبد الوهاب خلال تصريحات تلفزيونية، أن شيرين كانت تحتاج إلى الدعم في الفترة الماضية، مشيراً إلى أنه تعامل معها من ناحيتين، كصديق وكطبيب.

وأوضح الدكتور نبيل عبد المقصود أن المشكلات المتلاحقة أثّرت في شيرين عبد الوهاب وأبعدتها عن الجمهور لأربع سنوات، مؤكداً أنها تريد حالياً العودة الى جمهورها بصورة أفضل مما كانت عليه في السابق.

إقرأ أيضًا: ما تخوّف منه حسام حبيب حصل.. خطوبة شيرين عبد الوهاب من هذا الرجل؟!

وأضاف: “شيرين مرهفة الإحساس، وهي تركيبة عجيبة طيبة وحساسة وعفوية بلا حدود، ويمكن تفسير عفويتها بشكل خاطئ”، موضحاً أن للشهرة ضريبة وتؤثّر في الحياة الشخصية للنجوم.

شيرين عبد الوهاب
شيرين عبد الوهاب

 

من جهةٍ أخرى، فضح فنان مصري شهير الفنانة ومواطنته المثيرة للجدل بتصريحاتها وأزماتها وقضاياها شيرين عبد الوهاب، حيث طلب منها أن تتعالج.

في التفاصيل، رأى الناقد المصري طارق الشناوي، أن التصريحات الأخيرة التي أطلقتها الفنانة بشأن زوجها السابق حسام حبيب، تنم عن أنها ”غير متزنة“ وتحتاج للعلاج النفسي خاصةً وأنها في موضع قوة وتستطيع اتخاذ قرار بإنهاء علاقتها بزوجها في فترة زواجهما، مضيفاً أنه من الواضح أن شيرين تعاني من حالة نفسية سيئة للغاية.

إقرأ أيضًا: ياسمين عبد العزيز أساس في قضية شيرين وحسام حبيب.. أرادت صفع الأولى!!

واعتبر الشناوي، في تصريحات لأحد المواقع أن ما صرحت به شيرين عبد الوهاب قبل ساعات ما هو إلا إهانة لها، متسائلا: كيف تصمت على ضربها وسحلها وحلق شعر رأسها؟

وشدد على أن شيرين تملك القرار فعندما رغبت في الطلاق من زوجها الأول كان لها ما أرادت وعندما قررت الزواج من حبيب قامت بتنفيذ ما ترغب به.

وأوضح طارق الشناوي، أن معنى اتخاذ شيرين عبد الوهاب لقرار الطلاق والزواج فهي في محل قوة، نعم ليست العصمة في يدها ولكن المدهش أنها تطلق تلك التصريحات، متابعاً: ”بتقول كنت بتحط في أوضة كالفئران هي مش متزنة“.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى