العرّاب الفنيمشاهير العالم

الملكة الجديدة تكره ميغان ماركل.. أسرار تُكشف للمرة الأولى!!

الملكة الجديدة تكره ميغان ماركل

بدأ الحديث كثيرًا عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، أنّ الملكة الجديدة كاميلا زوجة الملك تشارلز الثالث تكره ميغان ماركل كثيرًا.

الملكة الجديدة تكره ميغان ماركل؟!

في التفاصيل، تساؤلات كثيرة يطرحها العالم حول طبيعة علاقة الملكة كاميلا بودوقة ساسكس ميغان ماركل. وقد قررت الكاتبة البريطانية أنجيلا ليفين، أن تكشف هذه العلاقة في كتابها الجديد “كاميلا، دوقة كورنوال: من منبوذة إلى ملكة المستقبل”.

ووفقاً لصحيفة “ماركا”، سيتمحور الكتاب حول تغير كاميلا من شابة تحب المرح، إلى شخصية مهمة في العائلة المالكة. كما سيتناول تفاصيل حياتها وعلاقتها مع أفراد العائلة في القصر.

وأوضحت الصحيفة أن كتاب سيرة كاميلا سيضع ميغان ماركل في مواقف حرجة، لأن الكاتبة أنجيلا ليفين، تكره حقاً ميغان ماركل، دوقة ساسكس وقد كانت صريحة منذ فترة طويلة حول نفورها منها.

إقرأ أيضًا: ميغان ماركل مُنعت من الركوب إلى جانب كيت ميدلتون في السيارة.. والسبب!!

وقد تم توبيخ الكاتبة مؤخراً بسبب صراحتها المفرطة وتعرّضت لانتقادات بعد هجومها على ميغان في برنامج “TalkTV” البريطاني، عندما قالت إن ميغان كانت “غير صالحة” للعائلة المالكة.

ولن يكون كتاب أنجيلا ليفين الوحيد الذي سيثير الجدل وسيكشف أسرار العائلة المالكة، فمن المحتمل أيضاً، أن تفضح مذكرات الأمير هاري، العديد من المعلومات حول كاميلا، “التي يجب أن تشعر العائلة المالكة بالقلق بشأنها” بحسب وصف الصحيفة.

ووفقاً لمصدر داخلي في العائلة المالكة، فإن الأمير هاري مخلص بشدة لأمّه الراحلة الأميرة ديانا، وإرثها.

 

من جهةٍ أخرى، رفضت كيت ميدلتون زوجة الامير ويليام البريطاني ان تكون الى جانب الملكة إليزابيث الثانية التي توفاها الله يوم امس وذلك لسبب صادم.

في التفاصيل، بينما هرول جميع أفراد العائلة الملكية للتواجد إلى جوار الملكة إليزابيث الثانية بعد تدهور صحتها، ومن ثم مفارقتها الحياة، لاحظ كثيرون غياب كيت ميدلتون عن المشهد.

وفور تجمع أفراد العائلة، وفي مقدمتهم كل من: تشارلز، وليام، هاري وزوجته، ميغان ماركل، أعلن رسميا عن وفاة الملكة إليزابيث الثانية، وسرعان ما لاحظ كثيرون غياب دوقة كامبريدج، كيت ميدلتون، وعدم مرافقتها زوجها في هذا الظرف الصعب.

وعلم موقع ”بيج سيكس“ بهذا الخصوص أن كيت، 40 عاما، آثرت البقاء رفقة أطفالها الثلاثة، جورج (9 أعوام)، وتشارلوت (7 أعوام)، ولويس (4 أعوام)، خاصة وأنهم بدؤوا المدرسة يوم الخميس، والتقطت لهم صور وهم بالزي الموحد الأنيق رفقة والديهم.

إقرأ أيضًا: الملكة إليزابيث تتجاهل ميغان ماركل.. وهذا ما فعلته كيت ميدلتون بها في عيدها

وأضاف الموقع أن الأطفال الصغار، الذين كانوا يدرسون في السابق بمدرسة توماس باترسي بالعاصمة لندن، قد انتقلوا هذا العام لمدرسة أخرى جديدة، حيث بدؤوا الخميس أول يوم دراسة رسمي لهم في مدرسة لامبروك في مدينة وندسور (غرب لندن).

وأشار الموقع إلى أن كيت اضطرت للبقاء رفقة الأطفال بسبب دراستهم في وندسور، بينما توجه زوجها، وليام، بمفرده، إلى بالمورال في أسكتلندا، حيث كانت تتواجد الملكة.

وسبقه إلى هناك والده، الأمير تشارلز، وزوجته، كاميلا باركر باولز، بواسطة طائرة مروحية، وأعقبهما إلى هناك أيضا الأمير هاري وزوجته، ميغان ماركل، حيث ألغيا بعض الارتباطات والمواعيد التي كانا من المفترض أن يحضراها سويا، أمس الخميس في لندن.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى