العرّاب الفنيمشاهير العالم

الأمير هاري وميغان ماركل في حالة صدمة.. أولادهما ممنوعان من هذا الأمر!!

الأمير هاري وميغان ماركل

يبدو أنّ الأمير البريطاني هاري وزوجته الممثلة المعتزلة ميغان ماركل، غاضبان جدًّا من القرارات الأخيرة الّتي اتّخذتها العائلة المالكة بحقّ أولادهما.

الأمير هاري وميغان ماركل

في التفاصيل، أثار قرار عدم منح ابني الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل لقبي صاحب السمو الملكي وصاحبة السمو الملكي، غضبهما، رغم أن والد هاري الملك تشارلز الثالث وافق في البداية على هذه الخطوة.

وذكرت صحيفة ”صن البريطانية“ أنه بعد أسبوع من المناقشات المتوترة، فقد تم رفض السماح لحفيدي الملك تشارلز الثالث المقيمين في كاليفورنيا، وهما أرشي البالغ من العمر 3 أعوام، وليليبت وتبلغ من العمر عاما واحدا، بمنحهما لقبي الأمير والأميرة.

وكان هذا اللقب ”صاحب السمو الملكي“ قد جرّد من الأمير هاري وميغان ماركل عند تخليهما عن الأسرة المالكة والمملكة المتحدة في العام 2020.

وكشف أحد المطلعين لصحيفة ”ذا صن“، أن ”هذا هو الاتفاق.. يمكن أن يكونوا أمراء ولكن ليس صاحب السمو الملكي؛ لأنهم لا يعملون ضمن أفراد العائلة المالكة“.

إقرأ أيضًا: نبذ الأمير هاري من عائلته في جناز الملكة إليزابيث.. حزين وهذا ما سيحصل به!!

وتحدث (أحد المطلعين) عن الأمير هاري وميغان ماركل: ”لقد كانا متصلبين منذ وفاة الملكة“، قائلا إنهما ”كانا مصرين على أن أرشي وليليبت هما أمير وأميرة“.

وكانت مجلة ”نيوزويك“ الأميركية، قد ذكرت قبل أيام في تقرير لها، أن مرسوما صادرا عن الملك جورج الخامس في العام 1917 حدد ألقاب الأمير والأميرة بأبناء الملك، وأبناء أبناء الملك، والابن الأكبر على قيد الحياة للابن الأكبر لأمير ويلز.

وبعد وفاة الملكة إليزابيث الثانية، الأسبوع الماضي، تم تحديث ترتيب الخلافة على موقع العائلة الملكية، وأصبح وليام، ولي العهد الآن، أمير ويلز، كما أصبحت زوجته أميرة ويلز.

وبشأن طفلي هاري وميغان فقد انتقلا إلى المركزين السادس والسابع في خط الخلافة، إلا أنهما ما زالا مدرجيْن على أنهما ”مستر أرشي مونتباتن وندسور“، و“الآنسة ليليبيت مونتباتن وندسور“، بدءا من 11 سبتمبر/أيلول الجاري.

وكانت ميغان ماركل قد صرحت في مقابلة مع أوبرا وينفري، العام 2021، أن العائلة المالكة ناقشت تغيير المرسوم من أجل رفض اللقب الملكي لأرشي عندما يصبح تشارلز ملكا، واستندت تلك المناقشات إلى رؤية تشارلز الطويلة الأمد لملكية رشيقة.

يشار إلى أن الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل قد استقالا من واجباتهما الملكية وغادرا المملكة المتحدة، العام 2020، واستقرا في ولاية كاليفورنيا الأميركية، بحماية خاصة في الولايات المتحدة.

 

من جهةٍ أخرى، رفضت كيت ميدلتون زوجة الامير ويليام البريطاني ان تكون الى جانب الملكة إليزابيث الثانية التي توفاها الله يوم امس وذلك لسبب صادم.

في التفاصيل، بينما هرول جميع أفراد العائلة الملكية للتواجد إلى جوار الملكة إليزابيث الثانية بعد تدهور صحتها، ومن ثم مفارقتها الحياة، لاحظ كثيرون غياب كيت ميدلتون عن المشهد.

وفور تجمع أفراد العائلة، وفي مقدمتهم كل من: تشارلز، وليام، هاري وزوجته، ميغان ماركل، أعلن رسميا عن وفاة الملكة إليزابيث الثانية، وسرعان ما لاحظ كثيرون غياب دوقة كامبريدج، كيت ميدلتون، وعدم مرافقتها زوجها في هذا الظرف الصعب.

وعلم موقع ”بيج سيكس“ بهذا الخصوص أن كيت، 40 عاما، آثرت البقاء رفقة أطفالها الثلاثة، جورج (9 أعوام)، وتشارلوت (7 أعوام)، ولويس (4 أعوام)، خاصة وأنهم بدؤوا المدرسة يوم الخميس، والتقطت لهم صور وهم بالزي الموحد الأنيق رفقة والديهم.

إقرأ أيضًا: الملكة إليزابيث تتجاهل ميغان ماركل.. وهذا ما فعلته كيت ميدلتون بها في عيدها

وأضاف الموقع أن الأطفال الصغار، الذين كانوا يدرسون في السابق بمدرسة توماس باترسي بالعاصمة لندن، قد انتقلوا هذا العام لمدرسة أخرى جديدة، حيث بدؤوا الخميس أول يوم دراسة رسمي لهم في مدرسة لامبروك في مدينة وندسور (غرب لندن).

وأشار الموقع إلى أن كيت اضطرت للبقاء رفقة الأطفال بسبب دراستهم في وندسور، بينما توجه زوجها، وليام، بمفرده، إلى بالمورال في أسكتلندا، حيث كانت تتواجد الملكة.

وسبقه إلى هناك والده، الأمير تشارلز، وزوجته، كاميلا باركر باولز، بواسطة طائرة مروحية، وأعقبهما إلى هناك أيضا الأمير هاري وزوجته، ميغان ماركل، حيث ألغيا بعض الارتباطات والمواعيد التي كانا من المفترض أن يحضراها سويا، أمس الخميس في لندن.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى