العرّاب الفنيمشاهير العالم

سلوك غير أخلاقي في جنازة الملكة إليزابيث..لن تصدقوا من تم منعه من الحضور

جنازة الملكة إليزابيث

“سلوك غير أخلاقي” بحسب وصف المعنيين، تمّ اعتماده لـ جنازة الملكة البريطانية إليزابيث الثانية، وذلك قبل ساعاتٍ فقط من إقامة المراسم.

سلوك غير أخلاقي في جنازة الملكة إليزابيث

في التفاصيل، ندّدت موسكو، الخميس، بسلوك “غير أخلاقي” و”تجديفي” للمملكة المتحدة تجاهها، وذلك بعدما قرّرت لندن، الاثنين، عدم توجيه دعوة لروسيا لحضور جنازة الملكة إليزابيث الثانية، على خلفية التوترات الدبلوماسية القائمة بين البلدين.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا: “نعتبر هذه المحاولة البريطانية لاستغلال المأساة الوطنية التي أصابت في الصميم ملايين الأشخاص في العالم لغايات جيوسياسية لتسوية حسابات” مع بلدنا سلوكا “غير أخلاقي”.

وأضافت أنه سلوك “تجديفي حيال “.

كما ندّدت بما اعتبرته استخدام المملكة المتحدة الهجوم الروسي على أوكرانيا “ذريعة” لعدم توجيه الدعوة إلى مسؤولين روس لحضور جنازة الملكة الراحلة التي ستقام في لندن في 19 سبتمبر.

إقرأ أيضًا: نبذ الأمير هاري من عائلته في جناز الملكة إليزابيث.. حزين وهذا ما سيحصل به!!

ففي مؤشر يدل على نبذ الغرب لها، لم تُدع لا روسيا ولا حليفتها بيلاروسيا ولا بورما ولا كوريا الشمالية ولا سوريا لحضور جنازة الملكة التي توفيت الخميس الماضي عن 96 عاما.

وقالت زاخاروفا “النخب البريطانية تقف بجانب النازيين”، في إشارة إلى الدعم الكبير الذي تقدّمه لندن لكييف عسكريا وماليا.

يشار إلى أن جنازة إليزابيث الثانية التي ستقام في كنيسة دير وستمينستر الأسبوع المقبل هي حدث دبلوماسي بارز من المتوقع أن يشارك فيه أكثر من مئة ملك وقادة دول وشخصيات.

وسيعكس غياب روسيا مدى توتر العلاقات الدبلوماسية بين موسكو ولندن المتدهورة منذ سنوات، منذ تسميم العميل المزدوج سيرغي سكريبال في العام 2018 وصولا إلى النزاع في أوكرانيا.

 

من جهةٍ أخرى، رفضت كيت ميدلتون زوجة الامير ويليام البريطاني ان تكون الى جانب الملكة إليزابيث الثانية التي توفاها الله يوم امس وذلك لسبب صادم.

في التفاصيل، بينما هرول جميع أفراد العائلة الملكية للتواجد إلى جوار الملكة إليزابيث الثانية بعد تدهور صحتها، ومن ثم مفارقتها الحياة، لاحظ كثيرون غياب كيت ميدلتون عن المشهد.

وفور تجمع أفراد العائلة، وفي مقدمتهم كل من: تشارلز، وليام، هاري وزوجته، ميغان ماركل، أعلن رسميا عن وفاة الملكة إليزابيث الثانية، وسرعان ما لاحظ كثيرون غياب دوقة كامبريدج، كيت ميدلتون، وعدم مرافقتها زوجها في هذا الظرف الصعب.

وعلم موقع ”بيج سيكس“ بهذا الخصوص أن كيت، 40 عاما، آثرت البقاء رفقة أطفالها الثلاثة، جورج (9 أعوام)، وتشارلوت (7 أعوام)، ولويس (4 أعوام)، خاصة وأنهم بدؤوا المدرسة يوم الخميس، والتقطت لهم صور وهم بالزي الموحد الأنيق رفقة والديهم.

إقرأ أيضًا: الملكة إليزابيث تتجاهل ميغان ماركل.. وهذا ما فعلته كيت ميدلتون بها في عيدها

وأضاف الموقع أن الأطفال الصغار، الذين كانوا يدرسون في السابق بمدرسة توماس باترسي بالعاصمة لندن، قد انتقلوا هذا العام لمدرسة أخرى جديدة، حيث بدؤوا الخميس أول يوم دراسة رسمي لهم في مدرسة لامبروك في مدينة وندسور (غرب لندن).

وأشار الموقع إلى أن كيت اضطرت للبقاء رفقة الأطفال بسبب دراستهم في وندسور، بينما توجه زوجها، وليام، بمفرده، إلى بالمورال في أسكتلندا، حيث كانت تتواجد الملكة.

وسبقه إلى هناك والده، الأمير تشارلز، وزوجته، كاميلا باركر باولز، بواسطة طائرة مروحية، وأعقبهما إلى هناك أيضا الأمير هاري وزوجته، ميغان ماركل، حيث ألغيا بعض الارتباطات والمواعيد التي كانا من المفترض أن يحضراها سويا، أمس الخميس في لندن.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى