العرّاب الفنيمشاهير العرب

تورّط ابنة فنانة عربية في فضيحة.. ووالدتها تعترف: أخطأت في تربيتها!! – فيديو

فضيحة ابنة فنانة عربية

بعد أن تبيّن أن ابنة فنانة عربية قد تدخّلت في فضيحة كبيرة جدًّا على مستوى العالم العربي، علّقت والدتها للمرة الأولى عمّا حصل.

في التفاصيل، أعلنت الفنانة نهى العمروسي، الخميس، أنها أخطأت في تربية ابنتها نازلي مصطفى كريم التي تورطت في القضية المعروفة إعلاميا بـ “قضية فيرمونت”.

وردت على اتهامها بأنها كانت السبب في تورط ابنتها بتلك القضية، قائلة: “فعلا أنا قصرت في حقها كتير”.

وأوضحت نهى العمروسي في حوارها الإعلامية ياسمين عز ببرنامج “كلام الناس” عبر قناة MBC مصر، أنها كانت لا تمتلك الخبرة الكافية وتصرفت بدون وعي في عدة مواقف، مما أثر في نفسية ابنتها بشكل كبير، وأبرزها طريقة تعاملها مع وفاة زوجها الفنان الراحل مصطفى كريم.

وقالت: “أنا مش ندمانة، لكن بواجه نفسي، لازم الواحد يبص على نفسه في المراية، الطريقة اللي قلت لها بها إن باباها مات، بلغتها بطريقة عبيطة جدا، أم معندهاش وعي”.

إقرأ أيضًا: لطيفة التونسية في أوّل تعليق على ما فعلته ميريام فارس بها.. لن تصدّقوا ما قالته!

وتابعت نهى العمروسي: “ما قلتلهاش في الأول، كان عندها 4 سنين، بعدها بكام شهر قاعدة هي وقريبتها في سنها، قعدوا يدوروا على مصطفى تحت الكنبة، فدخلت قلت لها إنه راح عند ربنا، بعدم وعي، وضحكت ضحك هيستيري”.

وأكدت: “كان لازم استشير دكتور نفساني متخصص في نفسية الطفل، عشان أعرف أقولها خبر زي ده، عدم وعي، مش عايزة أقول لا مبالاة، عشان ما أجلدش نفسي، بس فيها كم لا مبالاة”.

كما أضافت خلال لقائها في برنامج “كلام الناس” المذاع على شاشة “إم بي سي مصر” أنها تعرَّضت للظلم وأدخلت السجن، مشيرةً إلى أنه أجري لها تحليل أثبت عدم تعاطيها المخدرات.

وأكدت أنها لا تبالي بما يقال عنها، موضحةً أنها ليست في موقع دفاع عن النفس.

أيضا كشفت عن أنها أصيبت بالتهاب في الغدة الدرقية، لافتةً إلى أن هذا المرض هو نفسه الذي أصيبت به المطربة الراحلة أم كلثوم، وأنه لا علاقة له بتعاطي المخدرات.

فضيحة ابنة فنانة عربية

 

من جهةٍ أخرى، أثارت الممثلة المصرية إنتصار بلبلةً كبيرةً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعد حديثها عن قاتلي الفتيات اللواتي رفضن الارتباط بهم.

في التفاصيل، وصفت الممثلة المصرية انتصار مرتكبي الجرائم بحق الفتيات اللاتي يرفضن الزواج، أو الدخول بعلاقة عاطفية معهم، بأنهم غير ناضجين عاطفيا، وتعرضوا للصدمة بعد أن تم رفضهم لأول مرة، لكنهم ليسوا مجرمين أو مرضى نفسيين.

وأضافت انتصار في تصريحات تلفزيونية: ”لو كان ناضج عاطفيا كان عرف إنه مش فتى أحلامها وكان زمانه تخطى الرفض“، معتبرة أن التربية الجنسية في المدارس مهمة جدًا، حتى لا يرتكب الأطفال الجرائم عندما يكبرون في الجامعات أو يغتصبوا فتيات، معلقة: ”والبنت تبقى هبلة أو هو مش فاهم“.

إقرأ أيضًا: اتهام ممثلة مصرية شهيرة جدًا بمشاهدة الأفلام الإباحية..

وتابعت الممثلة المصرية: ”لازم نوعي الطفل ونفهمه الثقافة الجنسية وحدود العلاقة مع الطرف الآخر، عشان متحصلش صدمة مع أول واحدة تقول له لأ فيدبحها“.

ولفتت: ”أنا حكيت لابني كل حاجة من ابتدائي لدرجة أن مدرس في المدرسة كلمهم عن الثقافة الجنسية وسأل مين عارف الكلام دا، وابني رفع إيده وقال له مامتي حاكتلي كل حاجة“.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى