العرّاب الفنيمشاهير العالم

راسلت امرأة لمدة 70 عامًا لم تراها قط.. سر الملكة إليزابيث يُكشف بعد موتها

سر الملكة إليزابيث

تمّ الكشف عن سر الملكة إليزابيث بعد وفاتها، والعلاقة التي كانت تجمعها مع إحدى السيدات لمدة سبعين عامًا، دون أن تراها على الإطلاق.

سر الملكة إليزابيث مع هذه الامرأة يُكشف

في التفاصيل، كانت ​الملكة إليزابيث​ تتبادل الرسائل مع إمراة لم تقابلها في حياتها على مدار سبعين عاماً.

ووفقاً لموقع أجنبي، فـ أديل هانكي، الإمرأة التي تبلغ من العمر 96 عاماً تعيش في ولاية داكوتا الأمريكية، ولدت 21 نيسان/ أبريل 1926، أي في اليوم نفسه الذي ولدت فيه الملكة.

إقرأ أيضًا: ميغان ماركل تبتسم بعد انهيار الأميرة شارلوت في جنازة الملكة – فيديو فاضح!!

وبحسب أديل فهي بعثت أول رسالة للملكة عند توليها العرش الملكي أي عام 1953، ومنذ ذلك الوقت وهي تراسلها سنوياً وتبعث لها رسائل بخط اليد.

وقالت أديل: “ذات يوم طلبت منها قبعة، كنت أتمنى أن ترسل لي قبعة، لكنها أرسلت لي صورة جميلة في عيد ميلادها، كانت سعادتي كبيرة، لم نلتق أبداً، لكننا نتشارك الشغف بالطهي. بالتأكيد سأفتقد التواصل بيننا.. سأفتقد صديقة المراسلة”.

الملكة إليزابيث
الملكة اليزابيث

 

من جهةٍ أخرى، رفضت كيت ميدلتون زوجة الامير ويليام البريطاني ان تكون الى جانب الملكة إليزابيث الثانية التي توفاها الله يوم امس وذلك لسبب صادم.

في التفاصيل، بينما هرول جميع أفراد العائلة الملكية للتواجد إلى جوار الملكة إليزابيث الثانية بعد تدهور صحتها، ومن ثم مفارقتها الحياة، لاحظ كثيرون غياب كيت ميدلتون عن المشهد.

وفور تجمع أفراد العائلة، وفي مقدمتهم كل من: تشارلز، وليام، هاري وزوجته، ميغان ماركل، أعلن رسميا عن وفاة الملكة إليزابيث الثانية، وسرعان ما لاحظ كثيرون غياب دوقة كامبريدج، كيت ميدلتون، وعدم مرافقتها زوجها في هذا الظرف الصعب.

وعلم موقع ”بيج سيكس“ بهذا الخصوص أن كيت، 40 عاما، آثرت البقاء رفقة أطفالها الثلاثة، جورج (9 أعوام)، وتشارلوت (7 أعوام)، ولويس (4 أعوام)، خاصة وأنهم بدؤوا المدرسة يوم الخميس، والتقطت لهم صور وهم بالزي الموحد الأنيق رفقة والديهم.

إقرأ أيضًا: الملكة إليزابيث تتجاهل ميغان ماركل.. وهذا ما فعلته كيت ميدلتون بها في عيدها

وأضاف الموقع أن الأطفال الصغار، الذين كانوا يدرسون في السابق بمدرسة توماس باترسي بالعاصمة لندن، قد انتقلوا هذا العام لمدرسة أخرى جديدة، حيث بدؤوا الخميس أول يوم دراسة رسمي لهم في مدرسة لامبروك في مدينة وندسور (غرب لندن).

وأشار الموقع إلى أن كيت اضطرت للبقاء رفقة الأطفال بسبب دراستهم في وندسور، بينما توجه زوجها، وليام، بمفرده، إلى بالمورال في أسكتلندا، حيث كانت تتواجد الملكة.

وسبقه إلى هناك والده، الأمير تشارلز، وزوجته، كاميلا باركر باولز، بواسطة طائرة مروحية، وأعقبهما إلى هناك أيضا الأمير هاري وزوجته، ميغان ماركل، حيث ألغيا بعض الارتباطات والمواعيد التي كانا من المفترض أن يحضراها سويا، أمس الخميس في لندن.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى