العرّاب الفنيمشاهير العالم

ميغان ماركل تبتسم بعد انهيار الأميرة شارلوت في جنازة الملكة – فيديو فاضح!!

ميغان ماركل والأميرة شارلوت

تصدرت كل من زوجه الامير هاري المدعوه ميغان ماركل و ابنه الامير و هي الأميرة شارلوت الترند عبر مواقع التواصل الاجتماعي في جنازة الملكة إليزابيث.

في التفاصيل، الملايين من حول العالم الملكة إليزابيث الثانية من خلال متابعة جنازتها التي تبث مباشرة على الهواء وعبر السوشيال ميديا، وفي مشهد ضخم شهد العالم مراسم جنازة الملكة إليزابيث بحضور ملوك ورؤساء وشخصيات عامة حرصوا على تقديم واجب العزاء.

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو وصور من مراسم الجنازة، ولقطت عدسات الكاميرات الأميرة شارلوت ابنة الأمير ويليام وكيت ميدلتون والبالغة من العمر 7 سنوات وهي تبكي متأثرة وتمسح دموعها خارج كنيسة القديس جورج في لندن.

كما شوهدت ميغان ماركل وهي تبتسم للأميرة شارلوت بينما غادرت العائلة المالكة وستمنستر بعد جنازة الملكة.

ظهرت الأميرة شارلوت وهي ترتدي فستانًا أسود وبروشًا من الألماس على شكل حدوة حصان أهدته لها جدتها الملكة إليزابيث، ويقال إن الأميرة شارلوت تشارك الملكة الراحلة حب الخيول.

إقرأ أيضًا: الأمير هاري وميغان ماركل في حالة صدمة.. أولادهما ممنوعان من هذا الأمر!!

حضرت شارلوت الجنازة إلى جانب شقيقها الأكبر الأمير جورج ووالديها، وجلست شارلوت وجورج في سيارة كانت خلف موكب نعش الملكة، وكانا مهيبين ومهذبين خلال الجنازة.

كانت الأميرة شارلوت واحدة من أصغر أعضاء العائلة المالكة الذين حضروا جنازة الملكة إليزابيث الثانية إلى جانب شقيقها الأكبر الأمير جورج. ولم ينضم شقيقهم الأصغر ، الأمير لويس ، إلى عائلته في الموكب أو الجنازة اليوم لأنه في الرابعة من عمره فقط.

هذه هي المرة الأولى التي يرى فيها الجمهور أحفاد العائلة المالكة منذ وفاة الملكة في 8 سبتمبر عن عمر يناهز 96 عامًا، وكشفت كيت ميدلتون أنها كانت تعاني لتفهم طفلها الأصغر لويس معنى وفاة الملكة وأخبرت الحاكم العام لأستراليا ديفيد هيرلي يوم السبت أن طفلها الأصغر كان “يطرح أسئلة”.

شوهدت الأميرة شارلوت وهي متمسكة بالبروتوكول الملكي، فكانت تصحح ترحيل شقيقيها خلال الموكب، وأثناء ركوب عربة إلى قصر باكنغهام أخذت شارلوت على عاتقها تصحيح لويس بلطف بعد أن وضعت يدها في حجرها مدت يدها لتنزل شقيقها الصغير الذي يلوح باستمرار.

شاهد ما حصل بين ميغان ماركل والأميرة شارلوت

 

من جهةٍ أخرى، رفضت كيت ميدلتون زوجة الامير ويليام البريطاني ان تكون الى جانب الملكة إليزابيث الثانية التي توفاها الله يوم امس وذلك لسبب صادم.

في التفاصيل، بينما هرول جميع أفراد العائلة الملكية للتواجد إلى جوار الملكة إليزابيث الثانية بعد تدهور صحتها، ومن ثم مفارقتها الحياة، لاحظ كثيرون غياب كيت ميدلتون عن المشهد.

وفور تجمع أفراد العائلة، وفي مقدمتهم كل من: تشارلز، وليام، هاري وزوجته، ميغان ماركل، أعلن رسميا عن وفاة الملكة إليزابيث الثانية، وسرعان ما لاحظ كثيرون غياب دوقة كامبريدج، كيت ميدلتون، وعدم مرافقتها زوجها في هذا الظرف الصعب.

وعلم موقع ”بيج سيكس“ بهذا الخصوص أن كيت، 40 عاما، آثرت البقاء رفقة أطفالها الثلاثة، جورج (9 أعوام)، وتشارلوت (7 أعوام)، ولويس (4 أعوام)، خاصة وأنهم بدؤوا المدرسة يوم الخميس، والتقطت لهم صور وهم بالزي الموحد الأنيق رفقة والديهم.

إقرأ أيضًا: الملكة إليزابيث تتجاهل ميغان ماركل.. وهذا ما فعلته كيت ميدلتون بها في عيدها

وأضاف الموقع أن الأطفال الصغار، الذين كانوا يدرسون في السابق بمدرسة توماس باترسي بالعاصمة لندن، قد انتقلوا هذا العام لمدرسة أخرى جديدة، حيث بدؤوا الخميس أول يوم دراسة رسمي لهم في مدرسة لامبروك في مدينة وندسور (غرب لندن).

وأشار الموقع إلى أن كيت اضطرت للبقاء رفقة الأطفال بسبب دراستهم في وندسور، بينما توجه زوجها، وليام، بمفرده، إلى بالمورال في أسكتلندا، حيث كانت تتواجد الملكة.

وسبقه إلى هناك والده، الأمير تشارلز، وزوجته، كاميلا باركر باولز، بواسطة طائرة مروحية، وأعقبهما إلى هناك أيضا الأمير هاري وزوجته، ميغان ماركل، حيث ألغيا بعض الارتباطات والمواعيد التي كانا من المفترض أن يحضراها سويا، أمس الخميس في لندن.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى