العرّاب الفنيمشاهير العالم

الأمير هاري وريهانا على علاقة رومانسية.. أسرار تكشف عن المستور!!

الأمير هاري وريهانا

كشفت بعض المعلومات السرية عن علاقةٍ رومانسيةٍ جمعت بين الأمير البريطاني هاري (زوج ميغان ماركل) و المغنية النجمة ريهانا.

علاقة الأمير هاري وريهانا

في التفاصيل، ارتبط الأمير هاري الابن الأصغر للأميرة الراحلة ديانا وزوجها الملك تشارلز، بعلاقة صداقة متينة ومميزة جمعته بالنجمة العالمية “ريهانا” حيث أثارت هذه العلاقة الكثير من الشائعات والشكوك حول وجود علاقة رومانسية بينهما.

وكان أول لقاء للأمير هاري مع النجمة العالمية خلال عام 2016 عندما كانت هناك مناسبة دولية في الباربيدوس، حيث كانت المغنية العالمية ريهانا من ضمن المدعويين وكانت ستغني في الحفل.

إقرأ أيضًا: فضيحة الأمير هاري: فضّل زوجته على الملكة نهار وفاتها وهذا ما فعله بوالده!!

وحرص الأمير هاري حينها على التعبير عن إعجابه الشديد بالفنانة العالمية، وألقى التحية على ريهانا وقام وصافحها ثم توجه لها بالحديث قائلًا: “مرحباً سعدت بلقائك”، كما حضرا لاحقًا العديد من المناسبات سويًا.

وفي تلك الفترة انتشرت العديد من الشائعات حول وجود علاقة عاطفية بينهما، ورصد الجمهور والصحافة الكثير من الصور التي تجمعهما، وعبر عدد كبير من الجمهور عن حماسهما ورغبتهما في ان يشكلا ثنائي سويًا.

وتزوّج الامير هاري بعدها بالنجمة “ميغان ماركل” واصبحت دوقة ساسكس حيث عبّرت ريهانا عن سعادتها الكبيرة لزواجهما وأبدت دعمها الكبير عند انتقالهما الى الولايات المتحدة، وانفصالهما عن العائلة المالكة مع أطفالهما الصغار، كما أن ريهانا رزقت بطفلها الأول من حبيبها ايساب روكي إلّا ان الشائعات ما تزال تلاحقها من قبل المتابعين.

ميغان ميركل - الأمير هاري
ميغان ميركل – الأمير هاري

 

من جهةٍ أخرى، رفضت كيت ميدلتون زوجة الامير ويليام البريطاني ان تكون الى جانب الملكة إليزابيث الثانية التي توفاها الله يوم امس وذلك لسبب صادم.

في التفاصيل، بينما هرول جميع أفراد العائلة الملكية للتواجد إلى جوار الملكة إليزابيث الثانية بعد تدهور صحتها، ومن ثم مفارقتها الحياة، لاحظ كثيرون غياب كيت ميدلتون عن المشهد.

وفور تجمع أفراد العائلة، وفي مقدمتهم كل من: تشارلز، وليام، هاري وزوجته، ميغان ماركل، أعلن رسميا عن وفاة الملكة إليزابيث الثانية، وسرعان ما لاحظ كثيرون غياب دوقة كامبريدج، كيت ميدلتون، وعدم مرافقتها زوجها في هذا الظرف الصعب.

وعلم موقع ”بيج سيكس“ بهذا الخصوص أن كيت، 40 عاما، آثرت البقاء رفقة أطفالها الثلاثة، جورج (9 أعوام)، وتشارلوت (7 أعوام)، ولويس (4 أعوام)، خاصة وأنهم بدؤوا المدرسة يوم الخميس، والتقطت لهم صور وهم بالزي الموحد الأنيق رفقة والديهم.

إقرأ أيضًا: الملكة إليزابيث تتجاهل ميغان ماركل.. وهذا ما فعلته كيت ميدلتون بها في عيدها

وأضاف الموقع أن الأطفال الصغار، الذين كانوا يدرسون في السابق بمدرسة توماس باترسي بالعاصمة لندن، قد انتقلوا هذا العام لمدرسة أخرى جديدة، حيث بدؤوا الخميس أول يوم دراسة رسمي لهم في مدرسة لامبروك في مدينة وندسور (غرب لندن).

وأشار الموقع إلى أن كيت اضطرت للبقاء رفقة الأطفال بسبب دراستهم في وندسور، بينما توجه زوجها، وليام، بمفرده، إلى بالمورال في أسكتلندا، حيث كانت تتواجد الملكة.

وسبقه إلى هناك والده، الأمير تشارلز، وزوجته، كاميلا باركر باولز، بواسطة طائرة مروحية، وأعقبهما إلى هناك أيضا الأمير هاري وزوجته، ميغان ماركل، حيث ألغيا بعض الارتباطات والمواعيد التي كانا من المفترض أن يحضراها سويا، أمس الخميس في لندن.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى