العرّاب الفنيمشاهير العالم

فضيحة الأمير هاري: فضّل زوجته على الملكة نهار وفاتها وهذا ما فعله بوالده!!

فضيحة الأمير هاري

فضيحة كبيرة بطلها اليوم الأمير هاري الذي وقف ضدّ عائلته (العائلة المالكة البريطانية)، حيث أنّه عاند الجميع بسبب معاملتهم لزوجته الممثلة المعتزلة ميغان ماركل.

إليكم فضيحة الأمير هاري وعائلته

في التفاصيل، أماطت تقارير صحافية النقاب عن دخول الأمير هاري في حالة من الغضب جعلته يرفض تناول العشاء مع والده، الملك تشارلز الثالث، وشقيقه وليام، في قلعة بالمورال، بعدما قرر والده منع زوجته، ميغان ماركل، من الانضمام لباقي العائلة يوم وفاة الملكة.

وأشارت التقارير إلى أن هاري كان يرغب في انضمام زوجته لباقي أفراد العائلة لدى تجمعهم في تلك القلعة الاسكتلندية عقب وفاة الملكة إليزابيث الثانية يوم الـ8 من سبتمبر.

لكن ما حدث هو أن تشارلز تواصل هاتفيا مع نجله الأصغر وأخبره أن حضور زوجته في ذلك التوقيت ”أمر غير مناسب“.

وطبقا لما أوردته صحيفة ”ذا صن“ بهذا الخصوص أيضا، فإنه وفي أعقاب الخلاف الذي نشب مع أسرته، نتيجة محاولاته معهم ليسمحوا لزوجته بالحضور رفقته، فقد فاته موعد الطائرة التي كانت ستقله إلى اسكتلندا.

إقرأ أيضًا: أطفال الأمير هاري ممنوعان من حضور جنازة الملكة على عكس أولاد ويليام؟

وفي غيابه، صعد شقيقه وعماه، أندرو وادوارد، على متن طائرة تابعة لسلاح الجو الملكي البريطاني، حيث وصلوا بالمورال بعدما لفظت الملكة أنفاسها الأخيرة بنصف ساعة.

وبقي هاري وحده ليدبر طريقة سفره إلى هناك بمعرفته، حيث وصل أبردين في تمام الـ 6.35 مساء، بعد إعلان خبر وفاة الملكة ب 5 دقائق.

وكشفت ”ذا صن“ في نفس السياق عن دخول هاري في حالة غضب شديد بسبب تأخره في الوصول إلى هناك ونتيجة لعدم السماح لزوجته بمرافقته، وهذا هو سر رفضه تناول العشاء مع والده وشقيقه.

وبدلا من ذلك، تناول هاري طعامه مع أندرو، وادوارد، وصوفي، وكونتيسة وسكس، في قلعة بالمورال، قبل أن يغادر في صباح اليوم التالي.

ونقلت ”ذا صن“ عن مصدر مطلع قوله: ”هاري كان مشغول جدا بمحاولة اصطحاب ميغان معه إلى بالمورال، وقد تشاجر مع أسرته لعدم لحاقه بالطائرة التي كانت ستنقله إلى هناك. ورغم تلقيه دعوة مفتوحة من والده لتناول العشاء معه بمجرد وصوله، لكنه كان غاضبا للغاية، ولم يقبل بتلك الدعوة“.

وتابع المصدر بقوله: ”تجاهُل هاري دعوة والده وعدم قبولها كان أمرا مثيرا للغاية. وقد بادر بالانصراف من بالمورال في أقرب فرصة للحاق بأول طائرة تجارية عائدة إلى لندن“.

وبالفعل، كان هاري أول المغادرين من أفراد العائلة الملكية صبيحة اليوم التالي، حيث استقل طائرة تابعة لشركة ”بريتش ايروايز“، غادرت أبردين في وقت مبكر، متوجهة إلى لندن.

 

من جهةٍ أخرى، رفضت كيت ميدلتون زوجة الامير ويليام البريطاني ان تكون الى جانب الملكة إليزابيث الثانية التي توفاها الله يوم امس وذلك لسبب صادم.

في التفاصيل، بينما هرول جميع أفراد العائلة الملكية للتواجد إلى جوار الملكة إليزابيث الثانية بعد تدهور صحتها، ومن ثم مفارقتها الحياة، لاحظ كثيرون غياب كيت ميدلتون عن المشهد.

وفور تجمع أفراد العائلة، وفي مقدمتهم كل من: تشارلز، وليام، هاري وزوجته، ميغان ماركل، أعلن رسميا عن وفاة الملكة إليزابيث الثانية، وسرعان ما لاحظ كثيرون غياب دوقة كامبريدج، كيت ميدلتون، وعدم مرافقتها زوجها في هذا الظرف الصعب.

وعلم موقع ”بيج سيكس“ بهذا الخصوص أن كيت، 40 عاما، آثرت البقاء رفقة أطفالها الثلاثة، جورج (9 أعوام)، وتشارلوت (7 أعوام)، ولويس (4 أعوام)، خاصة وأنهم بدؤوا المدرسة يوم الخميس، والتقطت لهم صور وهم بالزي الموحد الأنيق رفقة والديهم.

إقرأ أيضًا: الملكة إليزابيث تتجاهل ميغان ماركل.. وهذا ما فعلته كيت ميدلتون بها في عيدها

وأضاف الموقع أن الأطفال الصغار، الذين كانوا يدرسون في السابق بمدرسة توماس باترسي بالعاصمة لندن، قد انتقلوا هذا العام لمدرسة أخرى جديدة، حيث بدؤوا الخميس أول يوم دراسة رسمي لهم في مدرسة لامبروك في مدينة وندسور (غرب لندن).

وأشار الموقع إلى أن كيت اضطرت للبقاء رفقة الأطفال بسبب دراستهم في وندسور، بينما توجه زوجها، وليام، بمفرده، إلى بالمورال في أسكتلندا، حيث كانت تتواجد الملكة.

وسبقه إلى هناك والده، الأمير تشارلز، وزوجته، كاميلا باركر باولز، بواسطة طائرة مروحية، وأعقبهما إلى هناك أيضا الأمير هاري وزوجته، ميغان ماركل، حيث ألغيا بعض الارتباطات والمواعيد التي كانا من المفترض أن يحضراها سويا، أمس الخميس في لندن.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى