العرّاب الفنيمشاهير العالم

ما فعله اليهود بـ كانييه وست بعد هجومه عليهم صادم!!

كانييه وست

بعد هجوم المنتج والفنان العالمي كانييه وست على اليهود، حصل ما لم يكن متوقّعًا على الإطلاق، إذ تمّ التخلّي عنه تمامًا.

كانييه وست واليهود

في التفاصيل، حجبت إدارة موقعي انستجرام وتويتر الحساب الخاص للمغني والموزع الأمريكي كانيي ويست بعد نشره لمحادثة له وصفت بمعاداة السامية.

تعرض المغني لانتقادات بعد أن نشر صورة لمحادثة بينه وبين الموزع “ديدي” حيث كان النجمان يتجادلان، وتقرأ رسالة ويست النصية: “إنها ليست لعبة. سأجعلك عبرة لجميع اليهود الذين حرضوك ضدي ليروا أنهم لا يمكنهم تهديدي”.

وأكد المتحدث الرسمي لـMeta أن المنشور قد تم إلغاءه لانتهاك سياسة التطبيق، ونتيجة لذلك، عاد كانيي لاستخدام تويتر بدلًا منه، ووجه نداء لمارك زاكربرج قائلًا: “كيف طردتني من انستجرام؟ لقد كنت صديقي”.

وبعدها، كتب كانيي ويست: “أشعر بالنعاس الآن ولكن عندما أستيقظ سأهاجم اليهود، وهذا لا يجعلني معادي للسامية لأنني أسود، والسود أصلًا يهود. لقد تلاعبتوا بي وتحاولون إيقاف من يرفضون أجندتكم”.

إقرأ أيضًا: الإباحية دمرت عائلته.. كانييه وست يعترف بما حصل وفضائح بالجملة!! – صورة

وكان أول المرحبين بكانيى على تويتر، إيلون ماسك الذي علق في تغريدة كاتباً ما معناه “مرحباً بك مرة أخرى في تويتر يا صديقي”، ولكن علاقته بتويتر لم تدم طويلاً.

إذ بعد يومين على طرده من انستجرام، نُفي كانيي ويست من تويتر أيضاً. إذ أكدت شركة تويتر بأنه تم حظر حساب Ye يوم الأحد بعد انتهاكه سياسة الشركة.

وهذه المرة أوضحت الشركة سبب طرده، لافتةً إلى أنه بعد مشاركة كانيي تغريدة اعتبرت أنها مسيئة وعنصرية، علماً أنه علق فيها نافياً أن يكون معادياً للسامية، وقال فيها بما معناه “الشيء المضحك أنه لا يمكنني أن أكون معادياً للسامية، لأن أصحاب البشرة الداكنة هم من اليهود أيضاً. أنتم لعبتهم معي وحاولتم التخلص من أي شخص يعارض أجندتكم”.

هذه التغريدة حسمت وجود كانيي ويست على تويتر، الذي لم يلحق أن يعبّر عن رأيه على تلك المنصة، حتى أصبح خارجها مباشرةً، بحظر حسابه.

 

من جهةٍ أخرى، يبدو أن بيت دافيدسون، حبيب نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، قد عانى كثيرًا بسبب علاقته معها، وخصوصًا بسبب زوجها السابق كانييه وست.

في التفاصيل، أخبر مصدر “بيبول” بأن بيت ديفيدسون يخضع لعلاج الصدمة منذ أن بدأ يتعرض للتنمر من قبل كانييه منذ أبريل الماضي”.

وتابع المصدر “الاهتمام والسلبية القادمة من كانييه وأفعاله الغريبة كانت سبباً لأن يبحث بيت عن المساعدة”.

إذ على الرغم من أن العلاقة التي بين بيت وكيم انتهت منذ أيام، ولكن كانييه ذهب إلى مشاركة بوست مزور عن نيويورك تايمز يشير فيه إلى أن “بيت ديفيدسون توفي عن عمر 28 عاماً”.

ثم تواصل فريق كل من كيم وبيت مع إدارة انستقرام من أجل البوست الذي تم حذفه لاحقاً.

إقرأ أيضًا: بيت دافيدسون غير مكترث بكيم كارداشيان.. هذا ما فعله بعد ساعات من انفصاله

ويأتي هذا الخبر بعدما قام بممارسات مماثلة مثل قيامه بدفن بيت في الفيديو الموسيقي لأغنيته Eazy في مارس الماضي.

والأغنية تتضمن أيضاً كلمات تتحدث عن ضرب بيت ديفيدسون.

ولفت المصدر لـ”بيبول” بأن هجوم كانييه على بيت دفعه إلى ترك وإقفال صفحته على السوشيال ميديا.

على الرغم من ان علاقة بيت بكيم لم تكن سليمة بسبب زوجها السابق، إلا أنه وفقاً للمصدر هو “غير نادم على مواعدته لكيم ويريد أن يكون الأمر واضحاً بأن كيم لطالما كانت داعمة له خلال علاقتهما”.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى