العرّاب الفنيمشاهير العرب

الاعتداء جنسيًا على باريس هيلتون.. وانهيار الأخيرة!!

الاعتداء جنسيًا على باريس هيلتون

أثارت عارضة الأزياء العالمية باريس هيلتون بلبلةً كبيرةً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعد أن كشفت أنها تعرضّت إلى الاعتداء الجنسي.

الاعتداء جنسيًا على باريس هيلتون

في التفاصيل، كشفت نجمة تلفزيون الواقع #باريس هيلتون عن تعرّضها لاعتداء جنسيّ وخضوعها لفحوصات عنق الرحم دون موافقتها، أثناء تواجدها في مدرسة داخليّة للمراهقين المضطربين في التسعينيات.

وشرحت هيلتون أنّها أمضت في سنّ الـ 17 ما يقارب الـ11 شهراً في مدرسة بروفو كانيون، وعاشت تجربة صعبة: سُرقت منها طفولتها.

وقالت باريس، انّها حاولت إخفاء الحوادث التي تعرّضت لها وتابعت: “في وقت متأخّر جدًّا من الليل – حوالي الثالثة أو الرابعة صباحًا – كانوا يأخذوني مع فتيات أخريات إلى غرفة. ويجرون لنا فحوصات طبيّة”.

وأردفت: “لم يفحصنا طبيب. قام بذلك موظفان مختلفان، كانا يطلبان منّا الاستلقاء على طاولة ولا أعرف ما الذي كانا يفعلانه، لكن بالتأكيد ليسا طبيبين”.

إقرأ أيضًا: باريس هيلتون مثلت في فيلم إباحي.. وهذا ما حققته من أرباح!!

وتابعت نجمة الواقع: “لقد كان الأمر مخيفاً حقّاً، حاولت تجاهله لسنوات عديدة. لكنّه يعود إلى ذاكرتي طوال الوقت. وبالنظر إلى الوراء كشخص بالغ، كان ذلك بالتأكيد اعتداءً جنسيّاً”.

وعن التجربة الأليمة، كتبت باريس عبر حسابها في تويتر: “محرومة من النوم وأخضع للعلاج. لم أفهم ما كان يحدث. أجبراني على الاستلقاء للخضوع لفحوصات عنق الرحم. بكيت وصرخت، واكتفيا بالقول اخرسي. اصمتي”.

وأضافتأنّها من المهمّ أن تتحدّث عن هذه اللحظات المؤلمة حتى تتمكّن من الشفاء وتضع حدًّا لهذه الإساءة

وأكملت: “تكرّرت هذه تجربة في حياتي وفي حياة ناجيات أخريات. أبكي وأنا أكتب هذه الرسالة لأن لا أحد ينبغي أن يتعرّض للاعتداء الجنسيّ، وخاصة الأطفال. لقد سُرقت مني طفولتي وما زال هذا يحدث لأطفال أبرياء. الأمر يقتلني”.

وكانت هيلتون قد كشفت عام 2021 للمرّة الأولى عن تعرّضها للإساءة والتعذيب، كما شرحت أنّها أجبرت على تناول أقراص غير معروفة ووضعت عاريةً في الحبس الانفراديّ عقاباً لها، حسبما تتذكر.

باريس هيلتون
باريس هيلتون

 

من جهةٍ أخرى، بعد حوالي عام على ارتباطها، كشفت الفنانة العالمية باريس هيلتون عن قرارهما الإنجاب باللجوء إلى تقنية التلقيح الإصطناعي الني تخوضها.

باريس كشفت في مقابلة لها أنّها وحبيبها كارتر ريوم متحمّسان إلى خوض هذه التجربة بعد تشجيع تلقته من كيم كاردشيان.

وعلقت باريس:

“لم أكن أعرف أي شيء عنها. أنا سعيدة لأنها قدّمت لي النصائح وعرّفتني إلى طبيبها”.

وتابعت:

إقرأ أيضًا: باريس هيلتون تبني قصر ضخم لكلابها وكلفته: مئات آلاف الدولارات – صور

“لقد كان الأمر صعباً، لكنني أعلم أنه يستحق كل هذا العناء. لقد فعلت ذلك مرّات عدّة. خوض هذه المرحلة مع شريك يدعمني كثيراً يجعلني أشعر وكأنني أميرة طوال الوقت ويهوّن عليّ هذه المرحلة”.

وأوضحت إلى أنّ هذه التقنية هي الحل الوحيد من أجل أن تحقق رغبتها بإنجاب توأم(فتى وفتاة) مشيرة إلى أنّ حبيبها سيكون “أفضل أب”.

وقالت أنّه يدعمها كثيراً مؤكدة:

“أنا متحمسة جداً لهذه المرحلة في حياتي لأنني أعتقد أن تكوين أسرة وإنجاب الأطفال هو المعنى الحقيقي للحياة، وأنا لم أجرب ذلك، لأنني لم أشعر أن أي شخص يستحق هذا الحب مني، والآن وجدت الشخص المناسب أخيراً لتكوين أسرة معه”.

ووصفت هيلتون حبيبها بأنّه الأفضل وهما لا ينفصلان أبداً منذ تعارفهما:

“أنا ممتنة جداً لمعاودة التواصل معه من جديد بعد التعرف إلى بعضنا منذ زمنٍ طويل. شعرت أنه كان الوقت المثالي في حياتي للحصول على حب حقيقي وأن أفتح قلبي أخيراً بهذه الطريقة. إنه مجرد رجل أحلامي”.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى