العرّاب الفنيمشاهير العرب

رامي عياش يذهب إلى مصر للوقوف مع شيرين.. ومعلومات تكشف عن كذبه؟

رامي عياش وشيرين

أثار رامي عياش، الفنان اللبناني الشهير، بلبلةً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عندما تحدّث عن زيارته لمصر خصيصًا للفنانة شيرين عبد الوهاب، والوقوف إلى جانبها.

رامي عياش وشيرين

في التفاصيل، أبدى الفنان اللبناني رامي عياش دعمه للفنانة المصرية شيرين عبدالوهاب في ظل أزمتها الأخيرة، بعدما قرر شقيقها إدخالها مشفى الأمراض العقلية، نظرًا لتعاطيها المخدرات.

وتوجَّه رامي عياش إلى القاهرة مساء أمس الثلاثاء على أمل السماح له في زيارتها، إلَّا أن نقيب المهن الموسيقية، مصطفى كامل، أبلغه أن الزيارة ممنوعة في الوقت الحالي.

إقرأ أيضًا: تامر حسني لم يدعم شيرين عبد الوهاب بمحنتها.. خلافهما إلى العلن؟!

وخلال مداخلة هاتفية له في برنامج “كلمة أخيرة” مع الإعلامية لميس الحديدي، كشف أنه تواجد في مصر للوقوف إلى جانبها ودعمها في محنتها ولمعرفة ما يمكنهم فعله لمساعدتها حيث تواصل مع مصطفى كامل، وقال: “جئت خصيصًا من لبنان إلى مصر ومنزل نقيب المهن الموسيقية مصطفى كامل لدعم شيرين والوقوف إلى جانبها في أزمتها، ونرغب أن نعرف ما يمكن أن نقدمه لـ شيرين عبدالوهاب، فهي فنانة وقامة كبيرة على المستوى العربي”.

وأكَّد رامي أنه يعتبر شيرين فنانة لبنانية مثل ما هي مصرية، وشدد على أن بيوتهم هو وزملاءه مفتوحة لها، واصفًا إياه بـ”شقيقته”.

ولفت إلى أن الخطوة الحالية فيما يتعلق بزميلته شيرين مبنية على الإجراءات الطبية والقانونية.

ولكن بعض المتابعين والصحافيين اعتبروا ما قام به رامي عياش، هو ليس إلا بمثابة “مزايدة” على محنتها الصعبة.

 

من جهةٍ أخرى، علَّق الداعية المصري مظهر شاهين، إمام مسجد عمر مكرم في القاهرة، على أزمة الفنانة، التي تصدرت عناوين الصحف والأخبار خلال الأيام الماضية، مطالباً بمحاكمتها قضائياً.

وكتب شاهين، تدوينة عبر حسابه على موقع ”فيسبوك“: ”بمناسبة الجدل اللي حاصل بسبب المطربة المشهورة، واجب علينا أننا نؤكد قبل أي شيء على أننا لا علاقة لنا بأي مشاكل شخصية متعلقة بها، وأننا ننظر إلى الأمور من زاوية شرعية، كما نؤكد على أن أخاها والسيدة والدتها هما من اتهموها بـ الإدمان وتعاطي المخدرات“.

إقرأ أيضًا: أكثر من شهر.. إليكم المدة التي ستستغرقها شيرين في العلاج من الإدمان

وطالب مظهر شاهين السلطات المصرية بمحاكمة شيرين عبد الوهاب، بعيداً عن حملة التضامن مع الفنانة المصرية إثر الكلام عن أن صحّتها النفسية والجسدية في خطر، وكتب: ”وفي حالة أن يكونا صادقين، وبالتالي يجب أن تتقدم المطربة للمحاكمة وألا يتعاطف معها أحد باعتبارها نموذجاً سيئاً أساءت لنفسها وجمهورها، فضلاً عن مخالفتها للقانون والشرع، وإما أن يكونا كاذبين، وفي هذه الحالة يجب أن يحاكما بتهمة التشهير والإساءة لها علناً، ويُعَادُ لها حقها الأدبي والقانوني“.

ووجه شاهين حديثه عن المدافعين عن النجمة المصرية، قائلاً: ”أما الذين يدافعون عنها لمجرد صوتها حتى لو كان كلام والدتها وأخوها صحيحاً، فهؤلاء كلامهم لا علاقة له بالقانون ولا بالشرع والأصول وما يجب أن يكون“.

واستهجن الداعية المصري التعامل مع شيرين عبد الوهاب في هذه الأزمة كمريضة نفسية، وقال: ”كيف نعتبر إن المدمن أو متعاطي المخدرات (إذا صح كلام أخيها ووالدتها) ثروة يجب أن نحافظ عليها لمجرد حلاوة صوته، كما نعتبر إنه مثل المريض النفسي، وكلام ساذج لا علاقة له بأي منطق“.

وشدد مظهر شاهين أن: ”المريض لم يختر المرض ولم يسع إليه، ولكن المرض هو من هاجمه رغماً عنه، على عكس متعاطي المخدرات فهو الذي اختار ذلك الطريق وسعى إليه بمحض إرادته، وأنفق فيه أمواله.. بس إحنا إزاي بقينا بنتعامل مع الغلط بهذا الكم من التشويش والتعاطف وقلب الحقائق، صدقوني فيه حاجة غلط نفسي أفهمها“.

وأنهى مظهر شاهين تدوينته قائلاً: ”ففي حالة التعامل مع مثل هذه القضايا يجب غض البصر عن صاحبها أو بطلها، ولذلك أطالب بإجراء تحقيقات قانونية ومحاكمة عاجلة ليحاسب كل من أذنب، ونحن على ثقة تامة بأن الحقيقة سوف تُكشف لأننا نعيش في دولة قانون“.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى