العرّاب الفنيمشاهير العالم

جيجي حديد تصدم الجميع كالمتسولة.. هل خسرت كل أموالها؟! – صور

جيجي حديد

فاجأت عارضة الأزياء العالمية من أصل فلسطيني جيجي حديد، جميع المتابعين بعد تسريب صورها كالمتسوّلة، فهل فقدت أموالها؟

جيجي حديد خسرت كل أموالها؟

في التفاصيل، ظهرت عارضة الأزياء ذات الاصول الفلسطينية وهي تتنزّه رفقة شقيقتها “بيلا حديد” وابنتها الصغيرة “خاي” من حبيبها السابق زين مالك والتي كانت متواجدة في عربة الأطفال ولم تكشف عن وجهها.

إقرأ أيضًا: جيجي حديد في تعليق صادم بعد الكشف عن علاقتها بليوناردو دي كابريو!!

وأطّلت عارضة الأزياء الشهيرة في الشارع مرتدية معطف طويل بقماش الكوردروي الذي جاء بتصميم قديم باللون البني الباهت، وبدت أنها لم تسرح شعرها واستعانت بقبعة ملونة لتغطية شعرها غير المرتب، ولم تعتمد أي من مساحيق التجميل في إطلالة وصفها الجمهور بـ “المزرية”.

وانتقد الجمهور إطلالة عارضة الأزياء حيث أطلق عليها عدد كبير من الجمهور “إطلالة المتسولين”، منقدين عدم ظهورها بطريقة مرتبة، مع أنّ لا شيء يدلّ على خسارة أموالها.

 

من جهةٍ أخرى، بات ليوناردو دي كابريو العازب الأشهر على مستوى هوليوود الآن، إلّا أنّ حبيبته كاميلا موروني استطاعت جذبه إليها من خلال جمالها الأخّاذ ونعومتها الساحرة.

لقد كان الممثل يتواعد مع عارضة الأزياء العالمية نينا أجدال، ثمّ انفصل عنها قبل يومين من مهرجان كان 2017. هنا جاءت كاميلا، التي كانت في التاسعة عشرة من عمرها في ذلك الوقت، وسحرته بطلّتها.

إقرأ أيضًا: منع ريهانا من دخول ملهى ليلي…والسبب صادم! – فيديو

صحيح أن فارق العمر كبير جدًّا بين ليوناردو دي كابريو وحبيبته ، إذ إن ليوناردو يبلغ 46 عامًا فيما كاميلا تبلغ 23 عامًا، لكن هذ الأمر لم يقف عائقًا بينهما، بل على العكس تمامًا، زاد من غرامهما

بدأ ليو وكاميلا في المواعدة بعد حوالي ستة أشهر من لم شملهما في مدينة كان. منذ ذلك الحين، قاما بمئات الرّحلات البحرية على متن يخوت وعطلات ورحلات تسوق، فهما يفضّلان البقاء معًا.

للمرّة الأولى، حضر الثّنائي حفلة عيد الميلاد الأربعين لإلين دي جينيريس معًا، بينما هناك، وضع ليو يده على ظهر كاميلا. وشعر الحضور بالكيمياء بينهما، وتحدّثوا عن ذلك.

إقرأ أيضًا:  مرةً أخرى..سمية الخشاب توجه رسالة إلى ريهانا وتتعرض للسخرية – دليل

أراد أن يتعرّف على والدتها، ففي 2018 وبعد أخذه استراحة من تصوير فيلم Once Upon a Time in Hollywood، استجمع ليو نفسه مع كاميلا وأمها على متن يخت في أنتيب، فرنسا. وأكّدت الصّحافة أنّ اللّقاء كان أكثر من رائع.

كان من اللافت اصطحاب ليوناردو حبيبته كاميلا إلى حفل توزيع جوائز الأوسكار 2020، ولكنهما لم يدخلا معاً على السجادة الحمراء، علماً أنه لم يصطحب أحداً إلى الحفل في السابق إلا جيزيل بوندشين في العام 2005.

الحجر المنزلي بسبب فيروس كورونا جعلهما أقرب إلى بعضهما البعض، إذ إن الثنائي أمضيا أشهراً معاً في منزل ليوناردو، وأشارت مصادر في وقت سابق إلى “أن ليونادرو يحب البقاء معها”.

تعدّ علاقتهما الأطول على صعيد علاقات النجم العالمي، فهما مستمرّان بالمواعدة منذ 5 سنوات تقريبًا، بحسب أوّل ظهور لهما. فهل يعلن ليو عن زواجه قريبًا من حبّ عمره؟

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى