العرّاب الفنيمشاهير العالم

فانز كانييه وست يدفعون من أموالهم الخاصّة له.. لن تصدّقوا السبب!!

فانز كانييه وست

ما يفعله فانز كانييه وست، المنتج والمغنّي والنّجم العالمي، طليق كيم كارداشيان، لا يمكن أن يتخيّله عقل، ما يدلّ على جنونهم به.

إليكم ما فعله فانز كانييه وست

في التفاصيل، قررت العلامة التجارية الشهيرة أديداس إلغاء تعاقدها مع مغني الراب المثير للجدل كانيه ويست وعلامته التجارية المعروفة YEEZ، وذلك بعد أن أثار الجدل بسبب خطابه المعادي للساميّة.

أعلنت شركة أديداس بأنها ألغت جميع عقودها التي ترتبط مع العلامة التجارية الخاصة بمغني الراب، وتسبب هذا القرار المفاجىء الصادر عن الشركة العالمية بخسارة النجم المثير للجدل أكثر من 250 مليون يورو.

وستبلغ صافي ثروة مغني الراب بعد هذه الخسارة المفجعة ما يقارب الـ 400 مليون دولار، حيث تسبب قرار شركة أديداس بإخراجه من قائمة المليارديرات.

إقرأ أيضًا: ما فعله اليهود بـ كانييه وست بعد هجومه عليهم صادم!!

وكان السبب الرئيسي لإلغاء شركة أديداس لعقودها مع ويست هو إثارته للجدل في الفترة الأخيرة بعد خطاب الكراهية الذي نشره عبر حسابه الخاص على وسائل التواصل الاجتماعي وهاجم من خلاله اليهود.

يبدو واضحاً بان جمهور ويست ما يزال يقف بجانبه ويدعمه بالرغم من الازمات الأخيرة التي مرّ بها وتصريحاته المثيرة للجدل، فبعد خسارته ملايين الدولارات بسبب انهاء عقوده في العمل، أعلن جمهور نجم الراب عن تأسيس صفحة خاصة من اجل جمع التبرعات المالية للنجم الشهير.

وأكد جمهور نجم الراب الشهير أن هدف الصفحة هو إعادة ويست إلى قائمة المليارديرات مجددًا بعد أن فقد مكانته في القائمة بسبب الخسارة المادية التي ألمت به.

كانييه وست
كانييه وست

 

من جهةٍ أخرى، بعد أن خسر أكثر من ملياري دولار بسبب تصريحاته المثيرة للجدل ضدّ اليهود، بريق أمل صغير وُجد في نفق كانييه وست، بعد أن خسر كلّ شيء، فعل لـ إيلون ماسك علاقة؟!

في التفاصيل، عاد حساب مغني الراب كانييه وست على “تويتر”، الذي كان قد جرى تعليقه لنشره تعليقات معادية للسامية، إلى العمل بعد يوم من استحواذ الملياردير إيلون ماسك على منصة التواصل الاجتماعي في صفقة بقيمة 44 مليار دولار.

وكانت حسابات وست، المعروف الآن باسم ييه، على “تويتر” والمنصات التابعة لـ”ميتا” بلاتفورمز في وقت سابق من تشرين الأول، كما أزيلت بعض منشوراته التي ندّد بها مستخدمون باعتبارها معادية للسامية.

ولم يرد موقع “تويتر” على الفور على طلب للتعليق.

وأثار ييه، الذي وصل عدد متابعيه إلى 30 مليوناً، جدلاً كبيراً في الأشهر الأخيرة من خلال قطع شراكاته علنا مع العديد من الشركات الكبرى ومهاجمة مشاهير آخرين بلهجة لاذعة على وسائل التواصل الاجتماعي.

وفي الثامن من تشرين الأول، نشر ماسك تغريدة كتب فيها “مرحبا بك مرة أخرى في تويتر يا صديقي!”، وذلك عندما نشر ييه منشوراً على المنصة لأول مرة منذ عامين بعد تقييد حسابه على “إنستغرام”.

لكن ماسك قال اليوم الجمعة إنه لم يكن له دور في إعادة حساب ييه إلى العمل، وكتب على تويتر “لم يتشاوروا معي أو يبلغوني”.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى