العرّاب الفنيمشاهير العالم

الأمير هاري يفضح والده الملك تشارلز وعائلته.. السبب في تدمير حياته!!

الأمير هاري يفضح والده وعائلته

يبدو أنّ الأمير الشاب البريطاني هاري، قد قرّر أخيرًا أن يقوم بفضح والده الملك تشارلز، وما فعله به مع عائلته، حيث أنّهما دمّرا حياته.

الأمير هاري يفضح والده وعائلته

في التفاصيل، أكدت المصادر المتابعة للشأن الملكي في بريطانيا أن الأمير هاري لم يعدّل محتوى كتابه الجديد الذي يحكي سيرته الذاتية كما كان منتظراً بعد وفاة جدّته ملكة بريطانيا الراحلة، إليزابيث الثانية، إضافة الى أنه هو مَن اختار الاسم المثير للجدل لكتابه الجديد، Spare أو “الابن الإضافي”، وهو ما يزيد من قلق عائلته خوفاً من الأسرار والفضائح التي تحدّث عنها.

وأكد الصحافي المتخصص في الشؤون الملكية أوميد سكوبي أن الأمير هاري كان صاحب “الاختيار الصعب” لاسم كتابه الجديد Spare، وهو اختيار قام به الأمير في مرحلة مبكرة من تحضيره وعمله على الكتاب.

وأوضح الصحافي المقرّب من الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل دوقة ساسيكس، في مقاله أيضاً أنه لم تكن هناك أي “إعادة كتابة أو تعديلات في اللحظة الأخيرة لمحتوى الكتاب، والذي سيغطي فترة زمنية طويلة من حياة الأمير هاري، بداية من السنوات الأولى من حياته كفرد في العائلة المالكة البريطانية وحتى قبل 5 أشهر من وفاة الملكة”.

ولفت إلى أن الكتاب لن يتطرق إلى حياة الأمير هاري منذ الإعلان عن وفاة الملكة وبعد وفاتها، وإن كان سيتضمن إشارة إلى وفاة الملكة في بداية الكتاب.

إقرأ أيضًا: الأمير هاري يتواصل مع حبيباته السابقات.. هل انفصل نهائيًا عن ميغان ماركل؟

وأوضح أن كتاب الأمير هاري الجديد سيتضمن مواضيع شائكة، بما في ذلك القرارات التي اتخذها الأفراد الرئيسيون الأكبر سناً في العائلة المالكة بالنيابة عنه، عندما كان لا يزال طفلاً، والتي يشعر أنها أضرّت كثيراً به في وقت لاحق، مثل قرار جعل الأمير هاري الذي كان عمره لا يتجاوز وقتها 13 عاماً، يسير خلف نعش والدته الراحلة في جنازتها عام 1997، وقرار “التضحية بالابن الإضافي” والسماح بجعله “هدفاً لوسائل الإعلام” من أجل “حماية وريث العرش المستقبلي”، في إشارة الى ما تردد سابقاً عن تعمّد القصر الملكي البريطاني توجيه وسائل الإعلام نحو تضخيم القصص والتقارير والشائعات عن الأمير هاري، لإبعاد الإعلام عن القصص والشائعات المشابهة عن شقيقه الأكبر وولي عهد بريطانيا الحالي، الأمير وليام.

ووفقاً لسكوبي فإن كتاب الأمير هاري سيتضمن أيضاً تجاربه مع “الصراع لقبول الذات، المنافسة مع الشقيق الأكبر، والوقوع في حب شخص لا تقبله عائلته”.

وكانت دار النشر الشهيرة Penguin Random House قد أعلنت أن الكتاب سيُطرح للبيع بداية من 10 كانون الثاني/يناير 2023، وهو مكوّن من 416 صفحة، ومتوافر أيضاً في صورة صوتية، بصوت الأمير هاري.

 

من جهةٍ أخرى، رفضت كيت ميدلتون زوجة الامير ويليام البريطاني ان تكون الى جانب الملكة إليزابيث الثانية التي توفاها الله يوم امس وذلك لسبب صادم.

في التفاصيل، بينما هرول جميع أفراد العائلة الملكية للتواجد إلى جوار الملكة إليزابيث الثانية بعد تدهور صحتها، ومن ثم مفارقتها الحياة، لاحظ كثيرون غياب كيت ميدلتون عن المشهد.

وفور تجمع أفراد العائلة، وفي مقدمتهم كل من: تشارلز، وليام، هاري وزوجته، ميغان ماركل، أعلن رسميا عن وفاة الملكة إليزابيث الثانية، وسرعان ما لاحظ كثيرون غياب دوقة كامبريدج، كيت ميدلتون، وعدم مرافقتها زوجها في هذا الظرف الصعب.

وعلم موقع ”بيج سيكس“ بهذا الخصوص أن كيت، 40 عاما، آثرت البقاء رفقة أطفالها الثلاثة، جورج (9 أعوام)، وتشارلوت (7 أعوام)، ولويس (4 أعوام)، خاصة وأنهم بدؤوا المدرسة يوم الخميس، والتقطت لهم صور وهم بالزي الموحد الأنيق رفقة والديهم.

إقرأ أيضًا: الملكة إليزابيث تتجاهل ميغان ماركل.. وهذا ما فعلته كيت ميدلتون بها في عيدها

وأضاف الموقع أن الأطفال الصغار، الذين كانوا يدرسون في السابق بمدرسة توماس باترسي بالعاصمة لندن، قد انتقلوا هذا العام لمدرسة أخرى جديدة، حيث بدؤوا الخميس أول يوم دراسة رسمي لهم في مدرسة لامبروك في مدينة وندسور (غرب لندن).

وأشار الموقع إلى أن كيت اضطرت للبقاء رفقة الأطفال بسبب دراستهم في وندسور، بينما توجه زوجها، وليام، بمفرده، إلى بالمورال في أسكتلندا، حيث كانت تتواجد الملكة.

وسبقه إلى هناك والده، الأمير تشارلز، وزوجته، كاميلا باركر باولز، بواسطة طائرة مروحية، وأعقبهما إلى هناك أيضا الأمير هاري وزوجته، ميغان ماركل، حيث ألغيا بعض الارتباطات والمواعيد التي كانا من المفترض أن يحضراها سويا، أمس الخميس في لندن.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى