جمالكحسناء العرّاب

بيلا حديد تكشف عن ندمها الكبير بسبب عمليات تجميل الأنف!

بيلا حديد وعمليات تجميل الأنف

تبقى تصريحات عارضة الأزياء العالمية ذات الأصول الفلسطينية بيلا حديد حديث الصحافة والجمهور على مدار طويل، بسبب ما تقوم به، خاصةً أنها أجرت عملية تجميل الأنف.

وكشفت عارضة الأزياء بيلا حديد أنها خضعت لعملية تجميل الأنف وهي بعمر صغير جداً وذلك بعد أن اتهمها الجميع بقيامها بالكثير من عمليات الشد في وجهها، مؤكدة أنها تشعر بندم شديد بعد قيامها بذلك.

إقرا أيضًا: بيلا حديد ترتدي الحجاب في قطر.. والذهب يغطيها!! – صورة

وقالت بيلا: “أتمنى لو أنني بقيت على انفي وأنف أجدادي”، كما ردّت بيلا على الجمهور الذي هاجمها لقيامها بعمليات شد الوجه فقالت: “يعتقد الناس أنني شعرت بالملل وقمت بعمليات التجميل، بسبب صوري وانا صغيرة تختلف عن هذا الوقت ولكن أنا متأكدة بأنه لا أحد يبقى شكله كما كان في عمر 14”.

بيلا حديد
بيلا حديد

وكانت قد اعترفت بيلا بمعاناتها بسبب مقارنتها بشقيقتها جيجي حديد والتي تشاركها بنفس مهنة الأزياء، فقالت: ” كنت الأخت القبيحة، فأنا كنت امراة سمراء ولم أكن رائعة مثل جيجي ولم اكن منفتحة وهذا ما قاله الناس عني في ذلك الوقت”، الأمر الذي جعلها تشعر باكتئاب كبير عند سماعها لذلك.

إقرا أيضًا: بيلا حديد تعترض على علاقة شقيقتها جيجي مع ليوناردو دي كابريو!!

كما تطرّقت بيلا حديد لمعركتها مع الاكتئاب حيث قالت: “لمدة ثلاث سنوات كنت أستيقظ في الصباح بحالة هستيرية من البكاء وأذهب للعمل وأبكي على الغداء، وأنهي يومي وأذهب لغرفتي للبكاء طوال الليل، واستيقظ في الصباح وافعل نفس الشيء”، وبعد ذلك قررتُ بيلا للخضوع للعلاج النفسي حيث أمضيتُ أسبوعين في عام 2021 في منشأة علاجية، الأمر الذي جعلني أشعر براحة كبيرة”.

وتصدرت حديد حديث مواقع التواصل الاجتماعي والوسائل الإعلامية بعد ما أجرت مقابلة مع مجلة Vogue حيث قالت العديد من التصريحات فيما يخص شكلها وحياتها الشخصية.

عمار البري

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى