العرّاب الفنيمشاهير العالم

خلعت الحجاب أمام العلن.. ممثلة إيرانية تتحدى السلطات وتصدم المتابعين-صورة

ممثلة إيرانية

صدمت ممثلة إيرانية، تُعدّ من الأبرز على الإطلاق في دولة إيران، جميع متابعيها، وذلك بعد أن خلعت الحجاب أمام العلن، متحدّيةً السلطات.

في التفاصيل، نشرت ترانه عليدوستي، إحدى أبرز الممثلات في إيران، الأربعاء، صورة لها على مواقع التواصل الاجتماعي وهي سافرة، في تحدٍّ للسلطات في الجمهورية الإسلامية التي تفرض على النساء وضع حجاب الرأس.

وتأتي خطوة عليدوستي على وقع الاحتجاجات المستمرّة منذ وفاة الشابة الايرانية الكردية مهسا أميني في منتصف أيلول خلال وجودها قيد الاحتجاز لدى شرطة الأخلاق في طهران بزعم انتهاكها قواعد اللباس الصارمة.

ونشرت عليدوستي، الممثّلة المعروفة التي لم تغادر إيران وتدعم الحركة الاحتجاجية بشكل علني، صورة لها على حسابها الرسمي في “إنستغرام” وهي كاشفة الرأس وتحمل لافتة كتب عليها شعار “جين جيان آزادي” أو “مرأة، حياة، حرية”.

إليكم ممثلة إيرانية تخلع الحجاب

ترانه عليدوستي
ترانه عليدوستي

 

من جهةٍ أخرى، وأخيرًا، كشفت شبيهة الممثلة الأميركية العالمية أنجلينا جولي الإيرانية، عن وجهها الحقيقي، الذي أثار الرعب سابقًا.

في التفاصيل، لطالما كانت شبيهة أنجلينا جولي بنسختها الإيرانية مادة دسمة للإعلام ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، وقد أثارت الكثير من الجدل وبعض الشفقة مما أحدثته عمليات التجميل في وجهها والكثير من الشكوك حول صحة صورها التي كانت تنشرها بوجهها المرعب والذي شبّه “بالزومبي”.

وأخيرا وبعد أن أطلق سراحها من السجن بعد محاكمتها بجرائم تجديف وعدم ارتداء حجاب، كشفت سحر طبر وجهها الحقيقي في مقابلة تلفزيونية إيرانية لتتحدث عن حقيقة كل ما نشرته والدافع وراء نشرها صورًا مخيفة على “إنستغرام”.

إقرأ أيضًا: أنجلينا جولي تتخلّى عن أولادها للزواج من نجم عربي شهير – صور

كشفت أنجلينا جولي الإيرانية، وجهها الذي جاء خلافًا للاعتقاد السائد، فهو لا يشبه “الزومبي”، ما فاجأ متابعيها ودفع بالكثير من الناس للاعتقاد أنها خضعت لعملية تجميل “لتحسين” مظهرها “الشيطاني”.

وكالة أنباء حقوق الإنسان الإيرانية ذكرت أن طبر، 21 عامًا ، واسمها الحقيقي فاطمة خيشوند، من طهران ، سُجنت في الأصل بتهمة الفحش وإهانة الحجاب. تم القبض عليها في أكتوبر 2019 بتهمتي “الفساد” و”التجديف” وحكم عليها بالسجن لمدة عشر سنوات. لكن تم إطلاق سراح “النجمة” الإعلامية مؤخرًا بعد أن أمضت 14 شهرًا فقط، كما أفاد الناشط مسيح علي نجاد.

ونقل موقع “Lad Bible” عنها قولها: “ما رأيتموه على”إنستغرام” هو تأثيرات الكمبيوتر التي استخدمتها لإنشاء الصور”.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى