العرّاب الفنيمشاهير العالم

أول رد من جينيفر لوبيز بعد انفصالها عن بن أفليك.. هذا ما يحصل بينهما!!

بعد انتشار أخبار عن انفصالها، خرجت النجمة جينيفر لوبيز عن زوجها الممثل الهوليوودي بن أفليك، لتوضح ما يحصل بينهما.

جينيفر لوبيز وحقيقة انفصالها عن بن أفليك

في التفاصيل، انتشرت شائعات عديدة حول انفصال النجمة العالمية جينيفر لوبيز عن زوجها النجم الهوليوودي الشهير بين أفليك وذلك بعد أشهر قليلة من زفافهما.

بدأت شائعات انفصال النجمة العالمية وحبيبها “بين أفليك” بالظهور بعد أن شوهد الأخير وهو يتجوّل في الشارع وحيدا بينما لم يكن يرتدي خاتم الزفاف في يده.

كما أكّدت مصادر مطلعة بأن بين أفليك كان مستاء من سيطرة النجمة العالمية والالتزامات التي تفرضها عليه منذ بداية الزواج، وشعر هو بالاختناق الشديد.

وأُثيرت شائعات أخرى حول مغادرة بين أفليك لمنزل النجمة العالمية وانه عاد للتدخين مرة أخرى بعد ان أجبرته جينيفر على التخلّي عنه، بالاضافة الى قوانين أخرى.

إقرأ أيضًا: بن أفليك يترك منزل جينيفر لوبيز بسبب استيائه منها.. فهل اقترب الطلاق؟!

بالرغم من ان النجمة العالمية وبين أفليك التزما الصمت حول شائعات انفصالهما ولم يعلّقا أبداً على هذه الاخبار، إلّا أن النجمة الهوليوودية “جينيفر لوبيز” حاولت الردّ على الشائعات بطريقة غير مباشرة.

وأكّدت جينيفر بان الحب الذي بينها وبين بين أفليك لم ينتهِ، ونشرت عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الاجتماعي “انستغرام” منشورات تحتفل فيها بمناسبة مرور 20 عام على ألبومها This Is Me والذي أصدرته خلال ارتباطها القديم ببين أفليك.

وعلّقت جينيفر لوبيز على المنشور: “من الرائع ان أشاهد نفسي وانا اتحدث عن هذا الألبوم لأطفالي بعد مرور 20 عامًا وهذا ما حصل بفعل، لقد تغيّرتُ ولكن بقيت الأشياء كما هي جميلة وشاعرية، لنعود الى الوراء معاً وننظر في الموسيقى والحب ولديّ مفاجآت أخرى”.

 

من جهةٍ أخرى، أطلّت الفنانة والنجمة العالمية جينيفر لوبيز في حفل زفافها من الممثل الهوليوودي بن أفليك، بثلاثة فساتين رائعة، تطلّبت الكثير من العمل.

في التفاصيل، ما يزال حفل الزفاف الأسطوري الذي أقامه الثنائي جينيفر لوبيز وبين أفليك قبل يومين مثار اهتمام العالم، بعد الكشف عن صور الاحتفالية، ومزيد من التفاصيل الأخرى المثيرة.

ومن ضمن هذه التفاصيل التي تحدثت عنها تقارير صحفية أمريكية هي أن النجمة جينفر لوبيز لم تكتف خلال الحفل بارتداء فستان واحد، بل ظهرت بثلاثة فساتين في تلك الليلة.

وأفاد موقع ”بيج سيكس“ بأن جينفر لوبيز، التي احتفلت بزواجها من بين أفليك للمرة الثانية في حفل رائع طغى عليه اللون الأبيض في منزله الواقع بولاية جورجيا يوم الـ 20 من أغسطس الجاري، قد ظهرت في تلك الاحتفالية بثلاثة فساتين من توقيع رالف لورين.

وأشار الموقع إلى أن أول فستان ظهرت به جينفر في الحفل خلال سيرها على الممشى في مستهل الاحتفالية كان نموذجا معدلا لفستان المصمم الكلاسيكي ذي الياقة المدورة. واستُخدِم فيه أكثر من ألف منديل و500 متر قماش، وقد تم قصها وتصميمها على هيئة كشكشات، وتم تجميعها يدويا، لصنع تنورة رومانسية كبيرة الحجم، وفق ما صرحت به علامة رالف لورين، إلى جانب تزويده بطرحة طويلة لمنحه قدرا أكبر من الإثارة.

إقرأ أيضًا: طلاق جينيفر لوبيز وبن أفليك يصدم الجميع.. هذا ما حصل بعد أيام من زواجهما!!

كما أطلت جينفير بمجموعة حلى من دار مجوهرات ميكيموتو Mikimoto تقدر قيمتها بـ 100 ألف دولار، حيث ظهرت بأقراط بيضاء من الماس واللؤلؤ، وخاتم زهري.

ثم استبدلت جينفر، 53 عاما، فستانها الأول بفستان آخر في حفل الاستقبال، حيث ظهرت بفستان مستوحى من شكل الثريا ومزين بآلاف من سلاسل اللؤلؤ الانسيابية المتدفقة.

وقال الموقع إن فريقا مكونا من 30 فنانا قضوا 700 ساعة في تطريز ذلك الفستان يدويا باستخدام طيات دقيقة من التول الحريري وزخارف صغيرة من اللؤلؤ وكريستال سواروفسكي.

ثم ظهرت جينيفر بعد ذلك بفستان آخر أنيق مصمم على طراز حورية البحر ومزين بفتحة دائرية من كريستال سواروفسكي مع تنورة كاملة تعلوها طبقة تشبه الغطاء من الأورجانزا.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى