العرّاب الفنيمشاهير العالم

الأمير هاري وميغان ماركل غاضبان.. الملك تشارلز يستبعدهما نهائيًا!!

الأمير هاري وميغان

غضب كبير من قبل الأمير البريطاني الشاب هاري وزوجته الممثلة المعتزلة الشهيرة ميغان ماركل وذلك بسبب قرار اتخذه الملك البريطاني تشارلز ضدّهما.

الأمير هاري وميغان غاضبان من الملك تشارلز

في التفاصيل، أكد خبير متخصص في شؤون العائلة الملكية البريطانية أن القرار الذي اتخذه الملك تشارلز الثالث بتكليف أشقائه ببعض المهام الملكية يعني استبعاده نجله، هاري، من حساباته نهائيا، بالتزامن مع قرب عرض مسلسله على ”نتفليكس“ وإصدار مذكراته الخاصة.

وكان تشارلز قام أيضا بتجميد شقيقه أندرو، بعد مطالبته البرلمان البريطاني بتعديل القانون للسماح لشقيقته، آن، وشقيقه الأصغر، إدوارد، بالعمل نيابة عنه حال مرضه أو سفره.

وفي قرار وصفته صحيفة ”دايلي ميل“ بكونه رمزيا للغاية، قام الملك يوم عيد ميلاده الـ 74 بزيادة قائمة مستشاريه، الذين يمكنهم العمل نيابة عنه في غيابه للقيام بكل أدواره؛ ما يعني شبه انتهاء دور الأميرين، هاري وأندرو، حيث لم يعد من المرجح أن يجري استدعاؤهما للقيام بأي مهام ملكية حتى بعد رحيل تشارلز ومجيء آخرين.

ونقلت الصحيفة بهذا الصدد عن الخبير الملكي والصحفي الاستقصائي المعروف، توم باور، قوله ”بوضوح لم تكن هناك مصالحة أثناء جنازة الملكة، والملك يخشى من التبعات التي قد تحدث عقب بث مسلسل (التاج) على نيتفليكس وعقب نشر هاري مذكراته. والمؤكد أن هاري تم استبعاده تماما، إلا إذا قرر العودة لبريطانيا وطلب السماح“.

إقرأ أيضًا: صورة كانت كفيلة الأمير هاري بمغادرة القصر الملكي إلى الأبد.. اكتشفوها!!

هذا ووصفت كاتبة السير الذاتية الملكية، أنجيلا ليفن، حالة التهميش الحاصلة ضد الأميرين، هاري وأندرو، بـ ”الخطوة الضرورية“، موضحة أنه من غير الوارد أن يتم استدعاء هذا الثنائي في حال غياب الملك للمرض أو للسفر.

كما نوه المحلل الملكي، ريتشارد فيتزوليامز، بأن هذا الإصلاح المهم الذي طال انتظاره كان ذا دلالة رمزية أيضا نظرا للإعلان عنه في يوم عيد ميلاد الملك تشارلز الثالث.

وعلق تشارلز من جانبه على قرار زيادة قائمة مستشاريه بقوله إن الهدف من ورائه هو ضمان استمرار كفاءة الأعمال والمهام العامة في حال غيابه لأي سبب كان.

وعاودت أنجيلا ليفن لتقول إن هذا القرار سيغضب هاري وميغان بلا شك، لكن بما إنه يعيش في كاليفورنيا، وقد تخلى عن مهامه الملكية، فلم يجب أن يكون أحد مستشاري الدولة؟

 

من جهةٍ أخرى، رفضت كيت ميدلتون زوجة الامير ويليام البريطاني ان تكون الى جانب الملكة إليزابيث الثانية التي توفاها الله يوم امس وذلك لسبب صادم.

في التفاصيل، بينما هرول جميع أفراد العائلة الملكية للتواجد إلى جوار الملكة إليزابيث الثانية بعد تدهور صحتها، ومن ثم مفارقتها الحياة، لاحظ كثيرون غياب كيت ميدلتون عن المشهد.

وفور تجمع أفراد العائلة، وفي مقدمتهم كل من: تشارلز، وليام، هاري وزوجته، ميغان ماركل، أعلن رسميا عن وفاة الملكة إليزابيث الثانية، وسرعان ما لاحظ كثيرون غياب دوقة كامبريدج، كيت ميدلتون، وعدم مرافقتها زوجها في هذا الظرف الصعب.

وعلم موقع ”بيج سيكس“ بهذا الخصوص أن كيت، 40 عاما، آثرت البقاء رفقة أطفالها الثلاثة، جورج (9 أعوام)، وتشارلوت (7 أعوام)، ولويس (4 أعوام)، خاصة وأنهم بدؤوا المدرسة يوم الخميس، والتقطت لهم صور وهم بالزي الموحد الأنيق رفقة والديهم.

إقرأ أيضًا: الملكة إليزابيث تتجاهل ميغان ماركل.. وهذا ما فعلته كيت ميدلتون بها في عيدها

وأضاف الموقع أن الأطفال الصغار، الذين كانوا يدرسون في السابق بمدرسة توماس باترسي بالعاصمة لندن، قد انتقلوا هذا العام لمدرسة أخرى جديدة، حيث بدؤوا الخميس أول يوم دراسة رسمي لهم في مدرسة لامبروك في مدينة وندسور (غرب لندن).

وأشار الموقع إلى أن كيت اضطرت للبقاء رفقة الأطفال بسبب دراستهم في وندسور، بينما توجه زوجها، وليام، بمفرده، إلى بالمورال في أسكتلندا، حيث كانت تتواجد الملكة.

وسبقه إلى هناك والده، الأمير تشارلز، وزوجته، كاميلا باركر باولز، بواسطة طائرة مروحية، وأعقبهما إلى هناك أيضا الأمير هاري وزوجته، ميغان ماركل، حيث ألغيا بعض الارتباطات والمواعيد التي كانا من المفترض أن يحضراها سويا، أمس الخميس في لندن.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى