العرّاب الفنيمشاهير العالم

الأمير هاري وزوجته ميغان يستميتان للبقاء في دائرة الضوء.. ما يفعلانه صادم!!

الأمير هاري وزوجته

يبدو أن الأمير البريطاني الشاب هاري، يحاول مستميتًا أن مع زوجته الممثلة المعتزلة ميغان ماركل أن يبقيا تجت الأضواء.

هذا ما يفعله الأمير هاري وزوجته

في التفاصيل، انتقدت أنجيلا ليفن، كاتبة السير الذاتية المتخصصة في شؤون العائلة الملكية، هاري وميغان ماركل، لقبولهما جائزة مرموقة في مجال حقوق الإنسان، مؤكدة أن كل ما يشغلهما هو أن ”يكونا تحت الأضواء بأي ثمن“.

وينتظر أن يحصل دوق ودوقة ساسكس الشهر المقبل على جائزة Ripple of Hope في حفل ستشرف على تنظيمه مؤسسة روبرت كينيدي لحقوق الإنسان، التي سميت على اسم الشقيق الأصغر للرئيس الأمريكي الأسبق، جون كينيدي، والذي تم اغتياله خلال حملة ترشحه للرئاسة عام 1968.

وهي الجائزة التي سبق أن تم منحها لكل من بيل كلينتون، باراك أوباما، جو بايدن، هيلاري كلينتون، كامالا هاريس، نانسي بيولسي، ديسموند توتو، دكتور أنطوني فوسي، تيم كوك، كولن كايبرنيك وجورج كلوني.

ومع هذا، فقد أكدت ليفن في مقابلة خاصة أجرتها مع صحيفة الدايلي ميل أنها ترى أن أوراق اعتماد هاري وميغان الخيرية كانت خيالا مليئا بالإقناع، وتساءلت ”هل وجودهما هناك حقا يعني مساواتهما بتلك الشخصيات التي سبق لها الفوز بتلك الجائزة؟“.

وتابعت ليفن بقولها ”أيا كانت الطريقة التي ستنظرون بها للأمر، فإن إنجازاتهما المزعومة تبدو مجرد خيال يعج بالإقناع، وبعيدة عن الواقع“.

إقرأ أيضًا: صورة كانت كفيلة الأمير هاري بمغادرة القصر الملكي إلى الأبد.. اكتشفوها!!

وأضافت ليفن ”صادف هاري وميغان صعوبات في سبيل التقرب من نجوم ونجمات الصف الأول في هوليوود. وبينما لم يتلقا دعوات لحضور الحفلات التي تناسبهما، فربما كان أفضل شيء بالنسبة لهما هو حضور حفلات الجوائز التي يكثر فيها النجوم“.

وواصلت ليفن ”ميغان تحديدا تعطي انطباعا بأن لا شيء سيوقفهما عن بلوغ القمة. وعليها أن تلتزم الحذر؛ لأن كل ما لديها من أحلام وتطلعات قد ينهار“.

وفي تصريح خاص للدايلي ميل أيضا، لم يخف روبرت كينيدي الابن حقيقة شعوره بالارتباك والحيرة من ذلك القرار الذي صدر بمنح الجائزة هذا العام للأمير هاري وزوجته ميغان ماركل.

وبالمثل، قال ديفيد ناساو، المؤلف وكاتب السير الذاتية المتخصص في التاريخ الثقافي والاجتماعي للولايات المتحدة، ”إنه من السخف تصنيف هاري وميغان بمثل مقام من سبقوهما ونالوا شرف الفوز بتلك الجائزة المرموقة التي تمنحها مؤسسة روبرت كينيدي“.

 

من جهةٍ أخرى، رفضت كيت ميدلتون زوجة الامير ويليام البريطاني ان تكون الى جانب الملكة إليزابيث الثانية التي توفاها الله يوم امس وذلك لسبب صادم.

في التفاصيل، بينما هرول جميع أفراد العائلة الملكية للتواجد إلى جوار الملكة إليزابيث الثانية بعد تدهور صحتها، ومن ثم مفارقتها الحياة، لاحظ كثيرون غياب كيت ميدلتون عن المشهد.

وفور تجمع أفراد العائلة، وفي مقدمتهم كل من: تشارلز، وليام، هاري وزوجته، ميغان ماركل، أعلن رسميا عن وفاة الملكة إليزابيث الثانية، وسرعان ما لاحظ كثيرون غياب دوقة كامبريدج، كيت ميدلتون، وعدم مرافقتها زوجها في هذا الظرف الصعب.

وعلم موقع ”بيج سيكس“ بهذا الخصوص أن كيت، 40 عاما، آثرت البقاء رفقة أطفالها الثلاثة، جورج (9 أعوام)، وتشارلوت (7 أعوام)، ولويس (4 أعوام)، خاصة وأنهم بدؤوا المدرسة يوم الخميس، والتقطت لهم صور وهم بالزي الموحد الأنيق رفقة والديهم.

إقرأ أيضًا: الملكة إليزابيث تتجاهل ميغان ماركل.. وهذا ما فعلته كيت ميدلتون بها في عيدها

وأضاف الموقع أن الأطفال الصغار، الذين كانوا يدرسون في السابق بمدرسة توماس باترسي بالعاصمة لندن، قد انتقلوا هذا العام لمدرسة أخرى جديدة، حيث بدؤوا الخميس أول يوم دراسة رسمي لهم في مدرسة لامبروك في مدينة وندسور (غرب لندن).

وأشار الموقع إلى أن كيت اضطرت للبقاء رفقة الأطفال بسبب دراستهم في وندسور، بينما توجه زوجها، وليام، بمفرده، إلى بالمورال في أسكتلندا، حيث كانت تتواجد الملكة.

وسبقه إلى هناك والده، الأمير تشارلز، وزوجته، كاميلا باركر باولز، بواسطة طائرة مروحية، وأعقبهما إلى هناك أيضا الأمير هاري وزوجته، ميغان ماركل، حيث ألغيا بعض الارتباطات والمواعيد التي كانا من المفترض أن يحضراها سويا، أمس الخميس في لندن.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى